عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        هذه هي الحالة الصحية لرجاء الجداوي بعد إصابتها بكورونا    الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    ناج من حادث تحطم الطائرة الباكستانية: "لم أر إلا النيران"    حفتر يهاجم أردوغان    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزارة الداخلية تهنىء الجزائريين بعيد الفطر    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    الذهب يرتفع إلى أعلى مستوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قايد صالح: لا يمكن تصوّر حل للأزمة خارج تفعيل المواد 7، 8 و102 من الدستور
ترأس اجتماعا ضمّ كلّ قادة القوات
نشر في صوت الأحرار يوم 30 - 03 - 2019


اشخاص معروفين يشنون حملات ضد الجيش سنكشف عن هويتهم
بعض النوايا تسعى للالتفاف على المطالب المشروعة للشعب.
ترأس، مساء السبت الفريق قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني، قد ترأّس مساء أمس، اجتماعا بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، ضم كل من قادة القوات، قائد الناحية العسكرية الأولى والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني لدراسة تطورات البلاد بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور، أين أكد بأنّ موقف الجيش الوطني يبقى ثابتا ويرى دائما أن حل الأزمة لا يمكن تصوره إلا بتفعيل المواد 7 و8 و102 من الدستور.
حسناء.ب
أكّد بيان لوزارة الدفاع الوطني تلقّت »صوت الأحرار« نسخة منه، بأنّ الفريق، أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني، قد ترأّس مساء أمس، اجتماعا بمقر أركان الجيش الوطني الشعبي، ضم كل من قادة القوات، قائد الناحية العسكرية الأولى والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني، في إطار تقييم الحصيلة العامة للجيش الوطني الشعبي على وجه العموم ولدراسة تطورات الأوضاع السائدة في بلادنا، بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور، على وجه الخصوص.
وقال الفريق بأنّه »يندرج اجتماعنا هذا في إطار الحصيلة العامة للجيش الوطني الشعبي وفقا لمخطط الأعباء، خاصة لدراسة تطورات الأوضاع السياسية السائدة في بلادنا، بعد اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور«، واضاف مخاطبا كل من قادة القوات، قائد الناحية العسكرية الأولى والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني »فكما تعلمون، لقد أكدت في مداخلتي يوم 26 مارس 2019 التي ألقيتها بالقطاع العملياتي جنوب - شرق جانت بالناحية العسكرية الرابعة، على أن تطبيق المادة 102 من الدستور هو الحل الأمثل للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد«،.
وأضاف الفريق بأنّ »هذا الاقتراح الذي يأتي في إطار المهام الدستورية للجيش الوطني الشعبي بصفته الضامن والحافظ للاستقلال الوطني والساهر على الدفاع عن السيادة الوطنية والوحدة الترابية وحماية الشعب من كل مكروه ومن أي خطر محدق، وفقا للمادة 28 من الدستور«، وأكّد الفريق أن هذا الاقتراح الذي يندرج حصرا في الإطار الدستوري، يعد الضمانة الوحيدة للحفاظ على وضع سياسي مستقر، بغية حماية بلادنا من أي تطورات قد لا تحمد عقباها.
في ذات السياق، أكّد الفريق بأن »غالبية الشعب الجزائري قد رحب من خلال المسيرات السلمية، باقتراح الجيش الوطني الشعبي، إلا أن بعض الأطراف ذوي النوايا السيئة تعمل على إعداد مخطط يهدف إلى ضرب مصداقية الجيش الوطني الشعبي والالتفاف على المطالب المشروعة للشعب، مضيفا بأنّه »بالفعل، فإنه بتاريخ 30 مارس 2019، تم عقد اجتماع من طرف أشخاص معروفين، سيتم الكشف عن هويتهم في الوقت المناسب، من أجل شن حملة إعلامية شرسة في مختلف وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي ضد الجيش الوطني الشعبي وإيهام الرأي العام بأن الشعب الجزائري يرفض تطبيق المادة 102 من الدستور«.
وفي هذا الإطار قال الفريق بأنّه » على ضوء هذه التطورات، يبقى موقف الجيش الوطني الشعبي ثابتا بما أنه يندرج دوما ضمن إطار الشرعية الدستورية ويضع مصالح الشعب الجزائري فوق كل اعتبار ويرى دائما أن حل الأزمة لا يمكن تصوره إلا بتفعيل المواد 7 و8 و102 من الدستور«، مضيفا بأن كل ما ينبثق عن هذه الاجتماعات المشبوهة من اقتراحات لا تتماشى مع الشرعية الدستورية أو تمس بالجيش الوطني الشعبي، الذي يعد خطا أحمرا، هي غير مقبولة بتاتا وسيتصدى لها الجيش الوطني الشعبي بكل الطرق القانونية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.