القضاء على إرهابي وثلاثة عناصر دعم خلال شهر مارس    تبون يوقع مرسوما رئاسيا للعفو عن 5037 محبوسا    وزارة التجارة تنفي صدور أي قرار يقضي بغلق محطات الوقود    وزير الطاقة: لا وجود لأزمة وقود في الجزائر    15 سنة حبسا نافذا ضد هامل وعقوبات تتراوح بين 10 و7 سنوات ضد أبنائه    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    إصابات كورونا ستبلغ المليون والوفيات 50 ألفا خلال أيام خلال ايام    المجلس الشعبي الوطني يتبرع ب45 مليار سنتيم لمكافحة فيروس كورونا    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    أمن سطيف يحجز 530 قنطار مواد غذائية مخزنة    وزير النقل يرخص لنقل جثامين الجزائريين في طائرات الشحن نحو الجزائر    فتح محطات الخدمات على مدار الساعة وكامل أيام الأسبوع    بلالو على رأس مديرية الترميم وحفظ التراث    الإبداع... من الخيال إلى الحقيقة روايات تكهنت منذ سنوات بفيروس كورونا    خبراء في الاقتصاد يؤكدون عبر ” الحوار”: التنويع الاقتصادي أضحى ضرورة    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    تأجيل الألعاب المتوسطية ضرورة لضمان نجاح الموعد    التمديد في أوانه لحماية الوسط المدرسي    فرض الحضر الجزئي على اربع ولايات جديدة وتعليق الدراسة ل19افريل    كورونا: منحة شهرية لعمال النظافة    قديورة ينعي وفاة رئيس أولمبيك مارسيليا السابق!    تمديد أجال إيداع ملفات الترشح    وفاة النائب عبد القادر زغيمي في بفيروس كورونا المستجد    المدير العام للأمن الوطني يحث على توعية المواطنين بضرورة احترام الحجر الصحي    حجز مخدرات وفك لغز جريمة السرقة بالخطف بغرداية    المدرب الجزائري عبد القادر عمراني: “اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة للمنافسة”    ارتفاع قياسي في القيمة السوقية لرياض محرز    الاتحادية الجزائرية تفكر في إجراء البطولة الوطنية للكاتا عن بعد    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    القطاع الصناعي العمومي:ارتفاع الانتاج بنسبة 2.7 بالمائة سنة 2019    الدرك يوقف 149 شخصا في إطار مكافحة المضاربة خلال يوم    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم    وزير الصحة: شخصية رياضية مشهورة اتصلت بي للتبرع ب 40 مليون أورو    الاتحاد الجزائري يؤجل حسم مصير الدوري    بسكرة: 20 ألف كمامة طبية معقمة تم انجازها إلى حد الآن    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    القيادي الدبلوماسي والمناضل الصحراوي أمحمد خداد في ذمة الله    توفير 1.200 سلة غذائية للعائلات المعوزة بمعسكر    الرئيس تبون : الجزائر مستعدة تماما للتصدي لوباء و كورونا و لانهيار أسعار النفط    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا باسبانيا الى 102 الف اصابة    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    حركةالبناء الوطني ترد على الاكاذيب الفرنسية    دعم الدولة سيستمر رغم الازمة    29 قتيلا و 653 مصابا عبر طرقات الوطن خلال أسبوع    مخترق حاجز أمني بڤديل مُتابع بعامين حبسا    نظمت تحت شعار من بيتك افرح واربح    ضمن الإجراءات الاحترازية لبريد الجزائر    أمر باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الجيش    توزيع 875 طردا غذائيا على العائلات المعوزة    «الجائحة إبتلاء من المولى ومستعدون لأي حملة تضامنية»    رفع التجميد عن بطاقات "الشفاء" المدرجة في القائمة السوداء    معهد العالم العربي يطلق برنامجا ثقافيا عبر الأنترنت    الأرشيف المسرحي بحاجة إلى مؤسسة تُعنى به    في زمن "كورونا" دار الثقافة مالك حداد تطلق عن بعد مسابقة الصحفيّ الصغير    الإخلاص المنافي للشرك    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفعيل المادة 102 البديل الوحيد للحفاظ على استقرار البلاد
نشر في الشعب يوم 27 - 03 - 2019

تفاعل خبراء في القانون الدستوري مع الحل الذي اقترحه الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي للأزمة السياسية الحالية والمتمثل في تطبيق المادة 102 من الدستور، معتبرين إيّاها «البديل الدستوري الوحيد» للحفاظ على استقرار البلاد.
بحسب أستاذ القانون الدستوري، وليد لعقون، فإن تطبيق المادة 102 من الدستور التي تتضمن تفعيل اجراء التصريح بثبوت مانع رئيس الجمهورية هو «البديل الوحيد والأداة الدستورية والقانونية الوحيدة» الموجودة لتفادي الوقوع في أي وضع خارج الإطار الدستوري.
واشار العقون الذي أشاد بتفاعل الجيش الوطني الشعبي مع المطالب الشعبية إلى أن أمر التصريح بثبوت المانع يعود حاليا لرئيس المجلس الدستوري وفقا للصلاحيات التي يخولها اياه الدستور في هذا المجال.
وبحسب ذات الخبير فإنه «امام صمت الرئيس إزاء المطلب الشعبي، لم يبق سوى خيار التصريح بالمانع»، مشيدا بالرجوع مجددا إلى «نص الدستور» قبل 28 أبريل وهو تاريخ انتهاء عهدة الرئيس الحالي.
وذكر أستاذ القانون الدستوري أنه وفقا لأحكام الدستور فإن رئيس مجلس الأمة سيتولى منصب رئيس الجمهورية بالنيابة في الآجال المحددة في حال ما تم التصريح بالمانع من قبل رئيس المجلس الدستوري و مصادقة البرلمان على ذلك بأغلبية الثلثين.
وأكد لعقون على أن احترام الدستور كان «منذ خمسة جمعات من المظاهرات» من بين المطالب الشعبية الثابتة التي نادى بها لاسيما القضاة والمحامون.
من جهتها، اعتبرت أستاذة القانون الدستوري، فتيحة بن عبو، أن اقتراح تفعيل المادة 102 من الدستور جاء نتيجة «اتفاق» بين الرئيس ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي من أجل تقديم «حل دستوري» للازمة و»الحفاظ على استقرار البلاد والوحدة الوطنية».
وأكدت الخبيرة ان «الحفاظ على البلاد واستقراره ووحدته أكثر أهمية من أي شيء آخر»، واصفة ب»الخطير» محاولة الدخول في مغامرات جديدة في الظرف الحالي حيث ذكرت في هذا الصدد الدعوة إلى مجلس تأسيسي.
كما اعتبرت السيدة بن عبو أنه من مصلحة الشعب أن «يقبل باقتراح الفريق أحمد قايد صالح « على الأقل في المرحلة الحالية.
وكان رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي قد أكد أول أمس أنه «يتعين بل يجب تبني حل يكفل الخروج من الأزمة، ويستجيب للمطالب المشروعة للشعب الجزائري، وهو الحل الذي يضمن احترام أحكام الدستور واستمرارية سيادة الدولة».
وأوضح الفريق أحمد ڤايد صالح أن هذا الحل «من شأنه تحقيق توافق رؤى الجميع ويكون مقبولا من كافة الأطراف» و»يحمي البلاد من أي وضع قد لا تحمد عقباه»، مضيفا أن هذا «الحل يندرج حصرا في الإطار الدستوري الذي يعد الضمان الوحيد للحفاظ على وضع سياسي مستقر».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.