بدة محجوب في لقاء بقدامى منتخبي الحزب بعنابة    أعربا عن التزامهما بمواصلة الجهود لإعطاء دفع جديد للتعاون بين البلدين    إصدار أوراق بنكية و قطعة نقدية قريبا    فرع المركزية النقابية للشركة يكذب ما أشيع بسبب إضراب تقنيي الصيانة    وزير صحراوي يحذر من أديس أبابا    وزير الشؤون الدينية والأوقاف من تبسة    التعادل السلبي يؤهل البرتغال على حساب إيطاليا    تحدث عن اعتماد قطاعه لخطة عمل لمجابهتها    الشلف تنفرد بِالصدارة والبليدة “تتألّم”    عنف الملاعب..مارد حوّل «مسارح الفرجة» لساحات حرب    بن سلمان وراء مقتل خاشقجي    سقوط قتيلة وعشرات المصابين في تظاهرات لحركة السترات الصفراء بفرنسا    حجز أزيد من 104 ألف وحدة من الألعاب النارية بعدة ولايات    قتل 19 شخصا وأصيب 31 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في...    فيما انطلقت الاحتفالات مبكرا    البليدة: توقيف سائق دراجة نارية بحوزته 01 كلغ من المخدرات    مشاريع سكنية في الأفق وعمليات تنموية هامة لفائدة السكان المدية    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثروتها الغابية    تجديد الثقة في عبد القادر بن دعماش للمرة الثالثة    انطلاق الاحتفال بالمولد النبوي في مستغانم    تتويج يوسف بعلوج وكنزة مباركي بجائزة الهيئة العربية للمسرح بالشارقة    الخوف من الموت : خيرُه وشرُّه ، وهل يُدعى بطول العمر ؟    الرابطة الأولى (لقاء مؤجل): جمعية عين مليلة تفوز أمام اتحاد بلعباس    برشلونة يكشف تفاصيل إصابة راكيتيتش    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم الفاسدة بمعسكر    جثمان محمد شراق يوارى الثرى بمقبرة الدار البيضاء بالعاصمة    اجتماع لدراسة إعادة النظر في كمية الوقود الممنوحة للولاية وعدم كفايتها    السفير لؤي: لولا ماحدث في الجزائر سنة 1988 لما كان لنا وجود    "كان 2018" سيدات: انهزام المنتخب الجزائري أمام غانا    الجوع يتحول وحش قاتل في اليمن    معرض “أوتو واست 2018” للسيارات في وهران من 9 إلى 15 ديسمبر    الزماقرة يمكنهم الاستفادة من التقاعد بالجزائر        رفع الإنتاج من100 ألف طن حاليا إلى 200 ألف طن في المدى القصير    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم    بركاني: رافضو التلقيح مجرمون    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    التقى رئيس بعثتها بالجزائر‮ ‬    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    بالأمل و العمل    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نساء الوادي يتسابقن في إعداد الأكلات الشعبية التقليدية في رمضان
فيما يُقمن سهرات ليلية للتباهي بطبيخهن
نشر في الفجر يوم 31 - 08 - 2010

يعتبر شهر رمضان بعدد من بلديات ولاية الوادي فرصة للكثير من النساء، لا سيما الفتيات والنساء المتزوجات، فرصة لطبخ العديد من الأكلات الشعبية بغية التباهي بها أمام اهلها وجيرانها، بحيث تنصب يوميا جلسات ليلية بعد صلاة التراويح تجمع شريحة كبيرة من النساء في حلقات متفرقة يتحدثن فيها عن الاكلات التي قمن بطبخها في ذلك اليوم
لعل النساء المتزوجات حديثا يصنعن الحدث من خلال سردهن لبعض الطرائف مع أهل أزواجهن الجدد حول مذاق وطعم الأكلات التي قمن بصنعها، كون أن العروس تعتبر كائن جديد بالنسبة للعائلة وحتى الحي الذي تقطن فيه، فهي محل أنظار الجميع وعليها أن تسخر كل وقتها وجهدها في الطبخ الجيد لمأكولاتها الرمضانية.
وعادة ما تُحضّر المرأة السوفية الأطباق من المواد الغذائية الموسمية بالمنطقة ويعد القمح المادة الأساسية لهذه الأطباق، لا سيما بعد طحنه وغربلته.
عمتي مسعودة إحدى عجائز المنطقة التقيناها صدفة بأحدى البيوت بولاية الوادي، وطلبنا منها أن تعرّفنا على أهم الأكلات الشعبية المطبوخة من قبل النساء في هذا الشهر الفضيل، ففتحت لنا صدرها وأفادتنا بأهم هذه الأطباق فقالت “إن أكثر أكلة يحبها سكان المنطقة خاصة كبار السن هي السفّة، والتي تتكوّن من الكسكسي ذو الحبات الكبيرة مع صلصلة من خليط البصل والفلفل والطماطم، حيث تُفوّر هذه المواد مع الكسكسي وتضاف إليها التوابل.
في حين تفضل الكثير من النساء إعداد خبز المطابيق وتُسمى في منطقة وادي ريغ بالمختومة، وتُحضّر بكريات السميد بعد عجنه وتُفرك هذه الكريات بالسراج (عود الرشتة)، ثم توضع بين الطبقة والأخرى صلصة خاصة بالمطابيق، وتتكون هذه الصلصة حسب خضروات الفصل، إما بالبصل والطماطم والفلفل الأخضر والتوابل، أو يضاف إليها السنارية (الجزر)، ثم توضع الخبزة المُكوّّّنة من طبقتين على صفحة فوق النار تسمُى “الطاوة” وتؤكل مع بعض الحليب والتمر في السهرة.
ومن أنواع الخبز أيضا نجد خبزة الملة وهذه الأكلة معروفه من أيام أجدادنا وهي أكثر أكلة كانوا يسدون بها حاجاتهم عند جوعهم، وتعتبر طبق رئيسي عند أجدادنا، وما زالت منتشرة لدى البدو الرحل إلى أيامنا هذه، كما توجد أكلات أخرى مثل كسرة وشحمة، رقاق، كسرة زيت “ملاوي”، بركوكش، دشيشة، مرفوسة..
أما الكسكسي بالبرطلاق والذي عادة ما يؤكل في السحور وتُسمى البندراق، وهو نوع من الكسكسي حيث يتم تحضير الصلصة من مادة البرطلاق، يُضاف إليها البطاطا والجزر والكابو والبصل ويستحسن أن يكون فيه اللحم المجفف “القديد”.
ومن أنواع الصلصة ذكرت لنا عمتي مسعودة، البطوط، وهو عبارة عن خليط من الصلصة والكسرة ويكون مذاقه حار جدا، كما توجد أكلات أخرى مثل كسرة وشحمة، رقاق، كسرة زيت “ملاوي”، بركوكش، دشيشة، مرفوسة.
وإن تغيّرت عادات البيت السوفي وابتعدت عن كثير من العادات المتوارثة، إلاّ أن المرأة السوفية ما زالت تحضّر الأطباق الشعبية كالكسكسى بأنواعه، والسفة والمطابيق والبركوكس، إضافة إلى الأكلات العصرية التي ظهرت بشكل ملفت للانتباه. وما تزال المرأة في بعض القرى والمداشر محافظة على التقاليد الشعبية في الأكل، فلا يخلو يوم من وجبة دسمة ثقيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.