أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    المجاهد مسعود لعروسي أحد أبطال ليلة 1 نوفمبر1954 في ذمة الله    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    مستخدموا الإدارة العمومية في إضراب وطني    إحالة ملف شكيب خليل على المحكمة العليا    التقييد الدستوري يبقي للسلطة الانتقالية واسع الصلاحيات    «العدالة فوق الجميع»    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    البطولة الإفريقية للجيدو    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    بكاء ولد قدور    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"بيان ربيع المدخلي فتوى صريحة للاقتتال والنزاع الطائفي في ليبيا والجزائر ودول الساحل"
الأمين العام لرابطة علماء الساحل يطالب بتحرك رسمي ويدعو لاستدعاء السفير السعودي ويحذر
نشر في الفجر يوم 14 - 07 - 2016

حذر أمس، الأمين العام لرابطة علماء ودعاة وأئمة الساحل، يوسف مشرية، من خطورة ما يحمله ويدعو إليه بيان زعيم التيار السلفي في السعودية والعالم الإسلامي، ربيع بن هادي المدخلي، وهي الرسالة التي أصدرها في 28 من رمضان المنصرم، تحت عنوان ”نصيحة للمسلمين عموما والسلفيين خاصة في ليبيا وغيرها من البلاد الإسلامية”.
أبرز يوسف مشرية، أمس في تصريح ل”الفجر”، أن البيان الذي أصدرته مؤخرا ”شخصية دينية سعودية معروفة بتطرفها وتشددها هو تدخل في شؤون دول الساحل ودعوة إلى الاقتتال الداخلي في ليبيا، في وقت تحتاج فيه الأمة من الهيئات الدينية والعلماء، الدعوة إلى التعايش والتسامح والحوار”، وقال إن البيان المذكور هو ”تحريض مباشر على التكفير والتناطح والاقتتال، ووقوف جبهة ضد أخرى، أي السلفيين ضد الإخوان”، ويأتي تبعا لدعوة مماثلة أصدرتها شخصية دينية أخرى، أفريل المنصرم.
ودعا الأمين العام لرابطة علماء ودعاة وأئمة الساحل، صاحب البيان إلى أن يكون مفتاحا للخير مغلاقا للشر، لأنه على العالم أن يجمع شمل المسلمين لا أن يفرقهم بدعوى محاربة البدع، مشددا أن ”التبديع والتكفير فرق المسلمين كفاية”، وتابع أن دعوة صاحب البيان السلفيين للوقوف وصد عدوان الإخوانيين الذين وصفهم بالأخطر على المسلمين من اليهود والنصارى، جاءت في وقت تحضر فيه ليبيا لعفو عام بهدف المساهمة في استقرار أوضاع البلاد.
وصنف مشرية، نداء المدخلي، على أنه دعوة للطائفية يحتاج إلى تحرك رسمي من طرف السلطات في دول الساحل من الجزائر وليبيا وغيرها، باستدعاء السفير السعودي، والاستفسار عن فحوى الرسالة التي قال إن دوائر مشبوهة تقف خلفها، داعيا الجهات الدينية الرسمية في السعودية للرد على هذه الفتوى لما فيها من تحريض على التناطح والتكفير، مؤكدا أنه على اتباع السلفية في الجزائر، والموقعون على بيان ال12 عالما، التحرك للرد على رسالة المدخلي، التي تحرض على النزاع والطائفية والفوضى والمساهمة في تغليب لغة الحوار والتسامح حفاظا على استقرار الدول الإسلامية. للتذكير فإن البيان الذي أصدره العلامة ربيع بن هادي المدخلي، في 28 رمضان المنصرم، على موقعه الإلكتروني، تضمن دعوة السلفيين في السعودية واليمن، وليبيا والجزائر وغيرها من الدول الإسلامية، للتحرك، وأنه ”على السلفيين في ليبيا نصرة الدين وحمايتهم من الإخوان فهم أخطر الفرق على الإسلام وأكذبها”، وأن ”الصادق الغرياني في ليبيا لا يحارب بنغازي إلا لمحاربة السلفيين الذين عليهم الالتفاف لصد عدوانه”، وختم بالقول إن ”الإخوان أشد الأحزاب على السلفيين يكفرونهم ويقتلونهم”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.