بلعيد : تنظيم انتخابات رئاسية الحل الأنسب    تأجيل محاكمة العضو في مجلس الامة بوجوهر    مظاهرة جديدة بباريس ضد النظام في الجزائر    المزيد من إجراءات اليقظة والشفافية    الفاف تهدد بمقاطعة البطولة العربية    تفكيك عصابة دولية متخصصة في الإتجار بالمخدرات    10 جرحى في 03 حوادث مرور بالمدية    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه اليوم    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    ترقب توزيع 1300 مسكن بسيدي بلعباس    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





700 مجلسا بلديا و 33 ولائيا من نصيب الأفلان في المحليات
انعقاد اللجنة المركزية يوم 19 مارس
نشر في الفجر يوم 10 - 12 - 2017

l التحاق 70 مجلسا بلديا رفع حصة العتيد وولد عباس يرفض الاعتراف بتراجع الحزب
التحق 70 مجلسا شعبيا بلديا، بحزب جبهة التحرير الوطني، وهو ما رفع رصيد الحزب من المجالس إلى 700 بلدية عبر التراب الوطني، ما جعله يتقدم كثيرا على غريمه في الحكومة الأرندي، كما تم تحديد تاريخ 19 مارس القادم كموعد لانعقاد الدورة الخاصة باللجنة المركزية للحزب.
وجاء الكشف عن الرصيد الجديد، للحزب، من قبل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بمناسبة استقباله للمنظمين الجدد للحزب، أمس بالعاصمة. وأوضح جمال ولد عباس، أن الأفلان يبقى في طليعة الأحزاب السياسية، الجزائرية وسيظل، وذكر بأن عدد المجالس الشعبية الولائية التي وصلت إلى 33 مجلس، تجعل هي الأخرى الأفلان في الصدارة في المجالس المحلية المنتخبة. وفي هذا الصدد، أبرز ولد عباس، أن القاعدة الشعبية لحزب جبهة التحرير الوطني، ستعرف تزايدا ملحوظا، خاصة في ظل انضمام بلدية الجزائر الوسطى التي تعد من أبرز البلديات على المستوى الوطني.
من جانبه، أعرب رئيس المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، الذي ترشح باسم قائمة مستقلة للمحليات الأخيرة، عن امتنانه، لانضمامه لحزب جبهة التحرير الوطني، الذي وصفه ب"البيت الجامع".
وفيما يتصل بتاريخ انعقاد الدورة اللجنة المركزية للحزب، أعلن جمال ولد عباس، أن ذلك سيكون يوم 19 مارس المقبل، موضحا أن اختيار التاريخ كان مدروسا لتزامنه مع عيد النصر، الذي هو احد المحطات التاريخية التي يستلهم منها الحزب. وتعد الدورة القادمة للجنة المركزية للأفلان، هامة في أجندة الحزب، بالنظر للمشاكل والتراكمات التي عاشها العتيد مؤخرا، والتي تطورت بشكل كبير خلال الانتخابات الأخيرة، مما روج لدعوات رحيل الأمين العام من الحزب وتحميله الخسائر التي منى بها الآفلان في التشريعات ثم في المحليات الأخيرة، وهو الحكم الذي يرفضه ولد عباس ويعتبر أن بقاء الأفلان في المرتبة الأولى دليل على نجاحه، غير مبالي بالتراجع الذي سجل في نتائج الانتخابات مقارنة بمحليات 2012.
وفي موضوع آخر، يتعلق بقرار الرئيس الأمريكي المتضمن الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، ندد ولد عباس بهذا القرار ووصفه بالخطير، ودعا إلى تجند جميع الطاقات للتصدي له، منوها في نفس الوقت بموقف الخارجية الجزائرية في هذا الصدد.
كما عاد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إلى التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، المتصلة بملف الذاكرة، وصنفها في خانة الطيبة، وجدد ولد عباس موقف الأفلان المتعلق بدخول الحركى للجزائر، موضحا أن الجزائر سيدة قراراتها ولن تقبل بأن يفرض عليها أي قرار من الخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.