لضمان الحياد التام للعملية الإنتخابية‮ ‬    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    من تنظيم مديرية الصناعات العسكرية‮ ‬    يخص قطاع المالية‮ ‬    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    خلال الثلاثي‮ ‬الأول لسنة‮ ‬2020    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    تخص قطاع الصحة    المهرجان ال11‮ ‬للموسيقى السمفونية‮ ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    لجعله وجهة سياحية بامتياز        أكد حرص الدولة على تطويره‮.. ‬بلمهدي‮:‬    مطار‮ ‬أورلي‮ ‬الفرنسي‮ ‬en‮ ‬penne‮!‬    رئيس الإمارات‮ ‬يكرّم سفير الجزائر    أكد تجند الجيش لإجهاض كافة مخططات العصابة‮.. ‬الفريق ڤايد صالح‮:‬    انتحار الشرطي الذي قتل أربعة أشخاص    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    19 شخصية وطنية تدعو للتهدئة لإنجاح الانتخابات    مجلس المحاسبة يوجه مساءلة ل "مير" الخروب السابق    ندرة وغلاء طوال السنة    12يوما للحصول على شهادة الجنسية الجزائرية    انسداد بثانوية بوعزيز ربيعة يضع مديرية التربية في ورطة    صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته الخاصة بالنمو في الجزائر إلى 6ر2% خلال سنة 2019    توقيف مروج مهلوسات    فضاءات الاحتكار    السجن لسارق 750 مليون سنتيم من مسكن تاجر بسان لاناز    لا مؤسسات تربوية ولا خدمات ولا قناة تجميع ب 2801 مسكن بمسرغين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    «حقّقنا تعادلاً بطعم الانتصار في المدية وسنواصل في ريتم النتائج الايجابية »    اختيار محرز أحسن لاعب لشهر سبتمبر    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    33 عارضا في الصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بالبيض    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    قوانين صارمة لحماية العقار وتسهيلاتٌ لدعم الفلاح    تخصيص 6170 هكتارا للبقول الجافة    تقدم في تخفيف الإجراءات الإدارية    إبراهيم غالي يؤكد لغوتيريس مشاطرته إمكانية التوصل الى حل لمسألة الصحراء الغربية    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    ترقية فرص الترويج للقدرات السياحية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    لفيدرالية جبهة التحرير فضل كبير في إنجاح الثورة    روسيا: لن نسمح بحدوث اشتباك بين تركيا وسوريا    مستشفياتنا خطر علينا .. !    امرأتان تفوزان بجائزة "بوكر" الأدبية    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





700 مجلسا بلديا و 33 ولائيا من نصيب الأفلان في المحليات
انعقاد اللجنة المركزية يوم 19 مارس
نشر في الفجر يوم 10 - 12 - 2017

l التحاق 70 مجلسا بلديا رفع حصة العتيد وولد عباس يرفض الاعتراف بتراجع الحزب
التحق 70 مجلسا شعبيا بلديا، بحزب جبهة التحرير الوطني، وهو ما رفع رصيد الحزب من المجالس إلى 700 بلدية عبر التراب الوطني، ما جعله يتقدم كثيرا على غريمه في الحكومة الأرندي، كما تم تحديد تاريخ 19 مارس القادم كموعد لانعقاد الدورة الخاصة باللجنة المركزية للحزب.
وجاء الكشف عن الرصيد الجديد، للحزب، من قبل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بمناسبة استقباله للمنظمين الجدد للحزب، أمس بالعاصمة. وأوضح جمال ولد عباس، أن الأفلان يبقى في طليعة الأحزاب السياسية، الجزائرية وسيظل، وذكر بأن عدد المجالس الشعبية الولائية التي وصلت إلى 33 مجلس، تجعل هي الأخرى الأفلان في الصدارة في المجالس المحلية المنتخبة. وفي هذا الصدد، أبرز ولد عباس، أن القاعدة الشعبية لحزب جبهة التحرير الوطني، ستعرف تزايدا ملحوظا، خاصة في ظل انضمام بلدية الجزائر الوسطى التي تعد من أبرز البلديات على المستوى الوطني.
من جانبه، أعرب رئيس المجلس الشعبي لبلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش، الذي ترشح باسم قائمة مستقلة للمحليات الأخيرة، عن امتنانه، لانضمامه لحزب جبهة التحرير الوطني، الذي وصفه ب"البيت الجامع".
وفيما يتصل بتاريخ انعقاد الدورة اللجنة المركزية للحزب، أعلن جمال ولد عباس، أن ذلك سيكون يوم 19 مارس المقبل، موضحا أن اختيار التاريخ كان مدروسا لتزامنه مع عيد النصر، الذي هو احد المحطات التاريخية التي يستلهم منها الحزب. وتعد الدورة القادمة للجنة المركزية للأفلان، هامة في أجندة الحزب، بالنظر للمشاكل والتراكمات التي عاشها العتيد مؤخرا، والتي تطورت بشكل كبير خلال الانتخابات الأخيرة، مما روج لدعوات رحيل الأمين العام من الحزب وتحميله الخسائر التي منى بها الآفلان في التشريعات ثم في المحليات الأخيرة، وهو الحكم الذي يرفضه ولد عباس ويعتبر أن بقاء الأفلان في المرتبة الأولى دليل على نجاحه، غير مبالي بالتراجع الذي سجل في نتائج الانتخابات مقارنة بمحليات 2012.
وفي موضوع آخر، يتعلق بقرار الرئيس الأمريكي المتضمن الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، ندد ولد عباس بهذا القرار ووصفه بالخطير، ودعا إلى تجند جميع الطاقات للتصدي له، منوها في نفس الوقت بموقف الخارجية الجزائرية في هذا الصدد.
كما عاد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إلى التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، المتصلة بملف الذاكرة، وصنفها في خانة الطيبة، وجدد ولد عباس موقف الأفلان المتعلق بدخول الحركى للجزائر، موضحا أن الجزائر سيدة قراراتها ولن تقبل بأن يفرض عليها أي قرار من الخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.