فيما تم تبرئة الإطارات السابقة بشركة موبيليس إدانة الإخوة بن حمادي بعقوبة بين 3 سنوات وسنتين    بوغالي يستقبل من طرف رئيس دولة فلسطين    عن المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة والإعلام إصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية ليوم 27 نوفمبر    مقاربة جزائرية لاسترجاع الأموال العربية المهربة    تنظيم الصالون الوطني للابتكار بجامعة محمد بوضياف بالمسيلة    تبون: الجزائر ستسعى لوضع القضية الفلسطينية في "صلب أولويات" القمة العربية القادمة    تطبيع: المغرب وإسرائيل يوقعان في سرية تامة على اتفاقية في المجال الرياضي    بوقرة :" مواجهة مصر لها نكهة خاصة ومستعدون لمواجهة المغرب في ربع النهائي"    أحمد حسن:" مواجهة الجزائر اختبار حقيقي للفراعنة"    م البواقي الشرطة القضائية بأمن دائرة عين ببوش توقف 3 أشخاص وحجز 17 غ من الكيف    من عائلة واحدة ويقطنون بحي النهضة اختناق 6 أشخاص بغاز أحادي أكسيد الكربون    الوزير الأول يتوعد أصحاب الريع    نسبة امتلاء السدود بلغت 35,26%    نحو صادرات خارج المحروقات ب5 ملايير دولار    فريق جزائري يحقق المرتبة الأولى في المنافسة العالمية الأولى للرجل الآلي    رفع مساهمة الصناعة في الناتج الخام إلى 12%    تقنيات حديثة لترسيخ المواطنة اللغوية    خارطة طريق لتسيير المراحل المقبلة للحج والعمرة    الأغواط اتحاد الطلبة والمتدربين الموريتانيين يحتفي بعيد استقلال بلاده    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تطالب بتحرّك عاجل    استعدادا لاستضافة وهران لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022 رئيس الجمهورية يسدي تعليمات بالإنشاء الفوري لهيئة متابعة التحضيرات    أكثر من مائة شاب سائح منتظر بتاغيت    التماس 8 سنوات سجنا نافذا لوالي الجلفة السابق قنفاف و6 سنوات سجنا للأمين العام    قفزة نوعية في مجال التحويلات رسكلة النفايات تدُر 8 ملايير سنتيم أرباحا بالبليدة    حكم نهائي بإعادة سيف الإسلام القذافي لانتخابات الرئاسة    زروقي يبدع في الدوري الهولندي    أزمة جديدة في جوفنتوس    ارتفاع محسوس في حالات كورونا بورڤلة    كورونا: 193 إصابة جديدة, 155 حالة شفاء و 8 وفيات    أحمد زغدار: أكثر من 700 مشارك ساهموا في أشغال الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي    جسر للتواصل مع الأجيال الصاعدة    سي الهاشمي عصاد يطلع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    نفط: سعر خام برنت عند 71.52 دولارا للبرميل    23 جريحا في حادث مرور بالقرب من المغير    جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم للمنتخبات    نجم تشلسي: قلبي توقف بسبب محرز !    وهران: أسبوع ثقافي لإحياء ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    بسبب الاضطرابات الجوية وتراكم الثلوج: طرق مقطوعة في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد    الاعلان عن تأسيس المركز الوطني لدعم قدرات الشباب المتطوع    الفيلم المكسيكي "الثقب في السياج" للمخرج خواكين ديل باسو يتوج بجائزة "الهرم الذهبي"    اعتماد مخبر علوم المعادن التابع للديوان الوطني للبحث الجيولوجي والمنجمي    اسبانيا تجدد التزامها لاستئناف الحوار في قضية الصحراء الغربية    قضية مجمع كوندور: أحكام بين 3 سنوات وسنتين حبسا نافذا ضد مالكي المجمع وتبرئة إطارات موبيليس    أقسم أن هذا البلد محروس..    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    المغرب سيدفع الثمن باهظا    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    توصيات لقبر "أوميكرون"    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النص الكامل لبيان اجتماع الحكومة

ترأس الوزير الأول, وزير المالية, السيد أيمن بن عبد الرحمن, أمس السبت اجتماعا للحكومة, حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الاول, فيما يلي نصه الكامل:
"ترأس الوزير الأول, وزير المالية, السيد أيمن بن عبد الرحمان, هذا السبت 16 أكتوبر 2021, اجتماعا للحكومة, انعقد بقصر الحكومة.
وطبقا لجدول الأعمال, درس أعضاء الحكومة مشروعين (02) تمهيدين لقانونين, ومشروعي (02) مرسومين تنفيذيين, قدمها على التوالي الوزراء المكلفون بالعدل, والأشغال العمومية.
علاوة على ذلك, تم تقديم خمسة (05) عروض من قبل الوزراء المكلفين بالداخلية, والمواصلات السلكية واللاسلكية, والفلاحة, والموارد المائية, وكذا الأمين العام للحكومة.
وفي بداية الاجتماع, درست الحكومة مشروع قدمه وزير العدل, حافظ الأختام حول مشروع تمهيدي لقانون عضوي يتعلق بالتنظيم القضائي.
ويأتي هذا المشروع التمهيدي للقانون العضوي الذي بادر به قطاع العدل في إطار تكييف المنظومة التشريعية المتعلقة بالتنظيم القضائي مع المراجعة الدستورية ليوم الفاتح نوفمبر 2020 (المادة 179), التي تنص على المحاكم الإدارية للاستئناف كدرجة ثانية للتقاضي في المادة الإدارية.
ويشكل هذا النص خطوة هامة في عملية تجسيد التزام السيد رئيس الجمهورية الرامي إلى إصلاح شامل للعدالة, من حيث أنه ينطوي على إصلاح كلي وتوحيد للإطار الذي يحكم تنظيم الجهات القضائية الابتدائية والاستئنافية للنظاميين القضائيين (العادي والإداري), وفقا لروح ونص الدستور الجديد الذي ينص على تحديد التنظيم القضائي بموجب قانون عضوي.
وستتم دراسة مشروع هذا النص خلال اجتماع قادم لمجلس الوزراء.
وبعد ذلك, استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير العدل, حافظ الأختام, حول مشروع تمهيدي لقانون يعدل ويتمم الأمر رقم 71 57 المؤرخ في 05/08/1971, والمتعلق بالمساعدة القضائية.
يهدف مشروع هذا القانون, الذي يندرج أيضا في إطار تنفيذ أحكام المراجعة الدستورية ليوم الفاتح نوفمبر 2020, إلى توسيع نطاق الاستفادة من الحق في المساعدة القانونية للمتقاضين أمام محاكم الاستئناف الإدارية, من خلال استحداث مكتب للمساعدة القضائية على مستوى كل محكمة إدارية للاستئناف.
كما أنه يندرج في إطار تكريس مبدأ المساواة أمام القضاء, وترسيخ حقوق الدفاع واللجوء إلى القضاء, لفائدة المتقاضين المعوزين, على غرار غيرهم من المتقاضين.
كما استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الأشغال العمومية حول مرسومين (02) تنفيذيين يتضمنان التصريح بالمنفعة العمومية:
– 1) للعملية المتعلقة بإنجاز ازدواج الطريق الولائي رقم 111 بين شراقة وعين البنيان,
– 2) والعملية المتعلقة بإنجاز أشغال مداخل لمنطقتي التوسع السياحي لسيدي فرج وشاطئ النخيل.
يندرج هذان المشروعان في إطار البرنامج الإستعجالي الذي يهدف إلى فك الخناق عن العاصمة, وسيمكن من امتصاص جزء من الحركة المرورية على الطريق الدائري الجنوبي, الذي يشهد معدل ??حركة مرورية يومية بنحو 200.000 مركبة/في اليوم.
ومن جهة أخرى, استمعت الحكومة الى عرض قدمه وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية حول وضعية الاتصالات بالإنترنت وخطة العمل لتحسينها.
تم تقديم عرض تقييمي حول وضعية الإنترنت في الجزائر, حيث تمت الإشارة إلى أنه من حيث معدل انتشار الإنترنت ذات التدفق السريع, فإن الحظيرة الإجمالية للمشتركين في تطور مستمر حاليا. وتقدر بما يزيد عن 4 ملايين مشترك في الإنترنت الثابت, أي ما يعادل 44% من الأسر, وحوالي 39 مليون مشترك في الإنترنت بالهاتف النقال, أي ما يعادل 90% من السكان.
من جهة أخرى, وبهدف تحسين جودة الاتصالات لفائدة المواطنين والمتعاملين الاقتصاديين والمؤسسات العمومية, وتعميم الولوج المتكافئ إلى الإنترنت ذات التدفق السريع والسريع جدا, في كل مكان وللجميع, تمت الإشارة إلى أن قطاع المواصلات السلكية واللاسلكية يعتمد على مجموعة من الأعمال التي يتعين إنجازها أو التي توجد قيد الإنجاز بالفعل, لاسيما تطوير الوصلات الدولية وقدرات الشريط الدولي المار وشبكة النقل الوطنية وكذا تحسين سرعة تدفق الشبكات النقالة.
وعقب ذلك, استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الفلاحة والتنمية الريفية حول تقييم دور جهاز ضبط المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع {SYRPALAC} في مجال ضبط السوق.
وتمحور العرض حول النمط العملياتي لجهاز ضبط المنتجات الفلاحية ذات الاستهلاك الواسع SYRPALAC}, لاسيما فيما يخص عمليات التخزين وعدم التخزين لأهم المنتجات الفلاحية, وكذا متابعة وتقييم هذه العمليات.
كما ارتكز على التدابير التي يقوم بها القطاع الفلاحي لضمان تزويد السوق الوطنية بشكل منتظم وبالكم الكافي بالبطاطا, خاصة خلال فترات عدم توفر المنتجات الطازجة.
وعقب العرض, كلف الوزير الأول وزير الفلاحة والتنمية الريفية بضمان التحيين المستمر لخارطة الإنتاج الفلاحي الوطني, وكذا خارطة القدرات التخزينية.
سيسمح ذلك للمؤسسات والهيئات المعنية بضبط السوق بطريقة فعالة ومتحكم بها وبالتالي ضمان التزويد المنتظم للسوق الوطنية, مع الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين.
وعلى صعيد آخر, استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الموارد المائية والأمن المائي حول مدى تقدم البرنامج الوطني الإستعجالي الموضوع بهدف احتواء آثار الشح المائي.
تمحور العرض حول الإجراءات التي بادر بها القطاع في شكل مخططات استعجالية متتالية, تهدف إلى التخفيف من آثار أزمة التزويد بالمياه الشروب على سكان الولايات المتضررة, وذلك طبقا لمستويات العجز المسجلة في كل منها.
وعقب العرض, كلف الوزير الأول وزير الموارد المائية باتخاذ كافة الترتيبات اللازمة لضمان استكمال كافة العمليات المسجلة بعنوان المخططات الاستعجالية في الآجال التعاقدية.
كما شدد على الطابع ذي الأولوية والإستعجالي الذي تكتسيه عملية إعادة تأهيل محطات تحلية مياه البحر لكل من المقطع (ولاية وهران), وسوق الثلاثاء (ولاية تلمسان).
وأخيرا, استمعت الحكومة إلى عرضين (02) يتعلقان بتجسيد عمليات موكلة إلى مؤسسات عمومية, لفائدة وزارة الخارجية والجالية الوطنية بالخارج, ووزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية, وذلك في إطار مشاريع تجهيز ونفقات التسيير".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.