رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    تنظيم دخول مدرسي في أكتوبر «مستحيل»    نحو تمديد تخفيضات الإنتاج لشهر إضافي    إبراهيم جمال كسالي أمينا عاما لوزارة المالية    إدارة الوفاق تنتفض وتهدد باللجوء للقضاء    وضوح الرؤية...    تفكيك شبكتين لترويج المؤثرات العقلية بالدواودة وبوهارون    فتح الانشطة التجارية من صلاحيات الوزير الأول    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    تسجيل 1093 مخالف للحجر ووضع أزيد من 18 ألف مركبة بالمحشر خلال شهر ماي    إسبانيا تسجل أول وفاة بفيروس كورونا منذ 3 أيام    لعقاب: رصد 1200 مقترح حول مسودة تعديل الدستور    بن بوزيد: أزيد من 98 بالمائة من الحالات تماثلت للشفاء من مجموع 3.021 ملف طبي    تمديد التدابير الوقائية حتى انتهاء الحجر    زغدود يرفض مواصلة المغامرة كمساعد مدرب    مكتتبو “عدل 2” ينتفضون    قضية الصحراء الغربية في صلب محادثات بين الخارجية الإسبانية والاتحاد الأفريقي    “سونلغاز” تستأنف استقبال زبائنها لدفع الفواتير    محكمة بومرداس تلتمس 15 سنة حبسا نافذا وغرامة 500 ألف دينار في حق الهامل    حكومة السراج تعلن إستعادة مطار طرابلس    ترامب متهم باستخدام الجيش لغايات سياسية    عشرات الفلسطينيين يتظاهرون في الضفة الغربية    مدن فرنسية عديدة تنتفض ضد عنف الشرطة    محكمة بومرداس: التماس 15 سنة سجنا نافذا ومليون دينار غرامة في حق عبد الغني هامل    وزارة التجارة: إعادة فتح الأنشطة التجارية من صلاحيات الوزير الأول    جراد: “الخروج من الحجر الصحي سيكون تدريجيا ومرنا”    فرقة مكافحة المخدرات بأمن ولاية الأغواط: الاطاحة بشبكة اجرامية تقوم ببيع وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    انطلاق حملة مكافحة حرائق الغابات بجيجل    مراسل وصحفي جريدة الخبر “أمحمد الرخاء” في ذمة الله    وزارة الشباب والرياضة تمنع استخدام المكمل الغدائي ”هيدروكسيكيت”    الفاف تسدد ديون الأندية اتجاه الفيفا    محرز يتحدث عن كفاحه مع سيتي للوصول إلى التشكيل الأساسي    إيطاليا تعرب عن امتنانها العميق للجزائر نظير مساعدتها لها في أزمة “كورونا”    وكالة عدل: ضرورة ربط السكنات بشبكات الكهرباء والغاز و تسليمها في آجالها    الوزير الأول: رفع الحجر الصحي سيكون تدريجيا ومرنا    حجز أزيد من 16 قنطارا من الكيف المعالج بإليزي والنعامة    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    OMS تصدم العالم .. !    صالح بلعيد : لم اقل ان العربية أجنبية..وكفانا فرقة وتفريق    الشلف: العثور على جثة شاب بسيدي عكاشة    حجز 115 كلغ من الكيف بوهران    "كناس" سطيف يطلق استبيانا لمعرفة عدد أرباب العمل والأجراء المتضررين من فيروس "كورونا"    شرفي: الصديق والعدو يشهد أن تأطير الرئاسيات كان ناجحا    ميلان سيتخلى عن بن ناصر في هذه الحالة !    جورج فلويد: هل يمكن لترامب نشر الجيش داخل الولايات الأمريكية؟    مقتل جورج فلويد: كيف يُعامل السود أمام القانون في الولايات المتحدة؟    موقف مؤسس فيسبوك من منشورات ترامب "يرسي سابقة خطيرة"    الحملات اليائسة لن تزيد شعبنا إلّا إلتفافا حول جيشه    الجزائر تنظم كأس إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس    الإعلان عن الأسماء الفائزة    تمديد آجال المشاركة إلى 5 جوان    حكيم دكار يغادر مستشفى البير بقسنطينة    همسات حفيف    ليلة شاعر    ألوان البقاء    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





للكشف عن دور القبائل الجزائرية في مواجهة التحرش الإسباني
التأكيد على أهمية البحث في التاريخ الوسيط
نشر في المشوار السياسي يوم 27 - 08 - 2018


أكد مشاركون في الندوة الوطنية الثانية حول حملة الاستيلاء على مدينة مستغانم ومعركة مزغران الشهيرة (22-26 أوت 1558)، مساء السبت بمستغانم، على أهمية البحث في التاريخ الوسيط للجزائر ودور القبائل خصوصا في المنطقة الوهرانية في مواجهة التحرش الإسباني في تلك الحقبة. وأوضح عميد كلية العلوم الإنسانية بجامعة ابن خلدون لتيارت، الدكتور تاج محمد، أن إحياء هذا الحدث ذو البعد الوطني أي معركة مزغران هو عمل حضاري يمكن أن يساهم في البحث الدقيق عن هذه الفترة من التاريخ. ومن جهته، قال الدكتور بونقاب مختار من جامعة مصطفى اسطمبولي لمعسكر، أن المعارك التي قادها الجزائريون بالتحالف مع العثمانيين ضد القوى الأوروبية في القرون الوسطى بما في ذلك معركة مزغران أظهرت قوة الشخصية الجزائرية وتمسكها بالروح الوطنية ودفاعها المستميت عن عرين الوطن والدين. وذكر أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة تيارت الدكتور محمد بليل بأن معركة مزغران محطة تاريخية مفصلية في الصراع الجزائري - العثماني والاسباني على غرب المتوسط، مؤكدا أن هذه المحطة ساهمت في زيادة التماسك الاجتماعي بين الجزائريين وتلاحمهم وبينت دور العلماء والقبائل الجزائرية في الذود عن الوطن وحمايته من الأخطار الصليبية. وتم خلال هذه الندوة التي أقيمت بمقر بلدية مزغران في إطار إحياء الذكرى ال460 لمعركة مزغران تقديم العديد من المداخلات التاريخية لأساتذة وباحثين من جامعات وهران وتيارت وسيدي بلعباس ومعسكر ومستغانم حول الصراع العثماني - الاسباني بالبحر الأبيض المتوسط و معركة مزغران من خلال المصادر الأصلية (المغاربية) و في الأستوغرافيا الاسبانية و دور العلماء والمتصوفة في مواجهة الغزو الإسباني وغيرها. ويتضمن برنامج إحياء هذه الذكرى التاريخية أيضا تنظيم مسيرة فلكلورية من مقر بلدية مزغران وإلى غاية ضريح الولي الصالح سيدي بلقاسم بوعسرية والمعلم المخلد لهذه المعركة بمشاركة أعيان المدينة وجمعيات المجتمع المدني وقدماء الكشافة الإسلامية الجزائرية فوج الفلاح وفرق العيساوة وإقامة حفل فني في الطرب الشعبي مع الفنانين علي بوجلال من الجزائر العاصمة وخالد خروبي وبن صابر بوخروبة من مستغانم، كما أشار إليه المنظمون.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.