الطيب زيتوني يعزي في وفاة المجاهد سومر عبد القادر    وزير النقل : موانئ البلاد تخلو من أي نوع من السلع والمواد المتفجرة    فتح المساجد ابتداء من السبت    وفاة محافظ شرطة في حادث انحراف سيارة بالشلف    هذه هي الشروط للدخول إلى المساجد    وزير السكن يتعهد بتقديم إعانات للمتضررين من زلزال ميلة    الجزائر تُرسل 31 طن من المساعدات الغذائية والمعدات الطبية للشعب الصحراوي    حكومة الوفاق الليبية تتضامن مع الجزائر إثر زلزال ميلة    وزير السكن: الدولة تبقى متضامنة مع المواطنين في أي ظرف كان    وفاة 6 أشخاص وجرح 371 آخرين إثر حوادث مرور خلال 48 ساعة    60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    تعليق نشاط 125 محل و5 فضاءات تجارية وسوقين في مقاطعة الشراقة    الصيرفة الإسلامية قد تساعد في القضاء على السوق السوداء وتدوير الأموال    الجامعات الجزائرية تستقبل أزيد من 1497 طالب فلسطيني    أحزاب التيار الوطني تلتف حول طاولة "الدستور الجديد"    موجة حر بشرق الوطن ابتداء من الغد الاحد    وفاة المخرج مزيان يعلى عن عمر ناهز 74 سنة    كوفيد-19 : تكييف الحجر من الساعة 11 ليلا الى ال6 صباحا ب29 ولاية    تنظيم الصيادين في تعاونيات مهنية ذات طابع تجاري واقتصادي    تقرت: مستشفيين جديدين يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة الجارية    من بينها الجزائر ...الجيش اللبناني يكشف قائمة الدول التي ساعدت لبنان    إجلاء المنتخب الوطني لألعاب القوى من كينيا    سكان بوزقان بتيزي وزو يطالبون بتحسين التزويد بالماء الشروب    تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    تهديد جديد    بعد انفجار مرفأ بيروت …. الجيش اللبناني يكشف عن قائمة الدول التي ساعدت لبنان    اضطراب جوي يجتاح هذه المناطق    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه    العالم يسجل أكبر زيادة أسبوعية في إصابات "كورونا"    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    الصحراء الغربية هي التسمية المكرسة في جميع اللوائح الدولية    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    الفئات الشابة مهددة مجددا بالرحيل الجماعيّ    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    200 عائلة في عزلة    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬
هكذا تناولت الصحف العالمية حراك الجمعة ال22‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 21 - 07 - 2019


واصلت العناوين والصحف العالمية تغطيتها للحراك الشعبي‮ ‬منذ ال22‮ ‬فيفري‮ ‬الماضي،‮ ‬و في‮ ‬متابعتها لأهم التطورات الحاصلة في‮ ‬الجزائر،‮ ‬لم تفوت الفرصة‮ ‬ وتنوه بتزامن الجمعة الثانية و العشرين من الحراك و مباراة المنتخب الوطني،‮ ‬أين أجمعت جلها على ربطه بنكهة كأس إفريقيا‮.‬ و كتبت جريدة القدس الفلسطينية،‮ ‬في‮ ‬نسخاها الالكترونية تظاهر الجزائريون منذ الصباح في‮ ‬العاصمة،‮ ‬ومدن أخرى للجمعة‭ ‬ال22‮ ‬على التوالي‮ ‬منذ بداية الحراك الشعبي،‮ ‬غير أن الأجواء هذه الجمعة كانت مختلفة عن الجمعات السابقة،‮ ‬لأن المنتخب الجزائري‮ ‬يخوض في‮ ‬اليوم نفسه مباراة النهائي‮ ‬في‮ ‬كأس أمم إفريقيا أمام السينغال،‮ ‬وهو قاب قوسين أو أدنى من التتويج بثاني‮ ‬كأس إفريقية في‮ ‬تاريخه‮.‬ و أضافت ذات الجريدة،‮ ‬وانتشرت قوات الأمن بكثافة منذ الساعات الأولى للصباح في‮ ‬كامل النقاط الرئيسية في‮ ‬العاصمة،‮ ‬وخاصة بالقرب من البريد المركزي،‮ ‬قبل أن‮ ‬يبدأ توافد المتظاهرين على الساحة من أجل المشاركة في‮ ‬هذه المظاهرة التي‮ ‬غلبت عليها أجواء احتفالية،‮ ‬وألوان المنتخب الوطني‮ ‬وقميصه الذي‮ ‬ارتداه الكثيرون في‮ ‬هذه المظاهرة،‮ ‬تحسبا للمباراة الحاسمة التي‮ ‬ستلعب في‮ ‬حدود الثامنة من اليوم الجمعة‮.‬ ورفع المتظاهرون،‮ ‬الشعارات نفسها التي‮ ‬تعودوا رفعها خلال الجمعات الماضية،‮ ‬خاصة فيما‮ ‬يتعلق برغبتهم في‮ ‬إحداث تغيير حقيقي‮ ‬وقطف ثمار الحراك الشعبي،‮ ‬بذهاب كل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة،‮ ‬ومواصلة محاسبة الفاسدين والمفسدين دون استثناء‮.‬ وقد تطرقت‮ ‬القدس‮ ‬،‮ ‬إلى سفرية رئيس الدولة‮ ‬عبد القادربن صالح‮ ‬،‮ ‬إلى مصر،‮ ‬من أجل حضور المباراة النهائية،‮ ‬وقد استقبل من طرف الرئيس المصري‮ ‬عبد الفتاح السيسي‮ ‬وقالت أنها‮ ‬أثارت جدلا واسعا،‮ ‬بين من اعتبر أنها محاولة من السلطة القائمة،‮ ‬ومن بن صالح من أجل استغلال الإنجاز الذي‮ ‬قام به المنتخب وتوظيفه سياسيا من أجل الحصول على شعبية ومصداقية‮ ‬غائبتين،‮ ‬وبين من اعتبر أن الأمر‮ ‬يتعلق بواجب كان عليه القيام به،‮ ‬لأنه في‮ ‬ظل‮ ‬غياب رئيس جمهورية،‮ ‬فإن مهمة حضور المباراة النهائية ولقاء اللاعبين تقع على عاتقه‮.‬ كما انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي‮ ‬نحو الجماهير ودعوتها إلى احترام عبد القادر بن صالح،‮ ‬لأنه رئيس الدولة الذي‮ ‬يمثل الجزائر،‮ ‬وأنه لما‮ ‬يتعلق الأمر بمثل هذه المناسبات،‮ ‬فإنه‮ ‬يجب تفادي‮ ‬نشر الغسيل في‮ ‬الخارج،‮ ‬وأنه من الأفضل احترام بن صالح وعدم الإساءة إليه،‮ ‬لأن في‮ ‬ذلك إساءة للجزائر،‮ ‬وفي‮ ‬المقابل لما‮ ‬يعود إلى أرض الوطن‮ ‬يمكن للحراك المطالب برحيله أن‮ ‬يتواصل‮.‬ ‭- ‬حراك بطعم النهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬ و قال موقع‮ ‬rt arabic‮ ‬،‮ ‬نزل عشرات الآلاف من المحتجين إلى شوارع العاصمة الجزائرية ومدن أخرى للجمعة الثانية والعشرين تواليا للمطالبة بإصلاحات سياسية جذرية،‮ ‬ورحيل النخبة الحاكمة‮.‬ ويطالب المحتجون،‮ ‬بمزيد من الحريات والإطاحة بمن تبقى من رموز الحرس القديم،‮ ‬وذلك بعدما وضعوا نهاية لحكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في‮ ‬أفريل الماضي،‮ ‬عقب‮ ‬20‮ ‬عاما في‮ ‬المنصب،‮ ‬وهتف المحتجون بشعارات تطالب بجمهورية ديمقراطية جديدة وسيادة القانون،‮ ‬فضلا عن دعوات للاستماع إلى صوت الشارع،‮ ‬و مطالبين باستقالة الرئيس الحالي‮ ‬المؤقت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي‮.‬ وأضاف ذات الموقع،‮ ‬أجلت السلطات الحاكمة في‮ ‬الجزائر الانتخابات التي‮ ‬كانت مقررة مطلع الشهر الجاري،‮ ‬مرجعة القرار إلى قلة عدد المرشحين،‮ ‬ولم‮ ‬يتم بعد تحديد موعد جديد للانتخابات‮.‬ وتطرقت‮ ‬وكالة‮ ‬الآناضول‮ ‬العالمية،‮ ‬إلى الحراك الشعبي‮ ‬في‮ ‬جمعته‮ ‬22‮ ‬وقالت عادت المظاهرات الشعبية إلى شوارع عدة مدن جزائرية في‮ ‬الجمعة ال22‮ ‬للحراك،‮ ‬لكن بأعداد أقل من السابق لتزامنها مع نهائي‮ ‬كأس أمم إفريقيا بمصر،‮ ‬والذي‮ ‬يعد محاربو الصحراء أحد طرفيه في‮ ‬مواجهة السنغال‮.‬ وخرج آلاف في‮ ‬العاصمة ومدن أخرى،‮ ‬تلبية لدعوات التظاهر في‮ ‬الجمعة ال22‮ ‬على التوالي‮ ‬من حراك شعبي،‮ ‬بدأ في‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬ووسط حضور أمني‮ ‬كبير بوسط العاصمة،‮ ‬حيث ردد المتظاهرون شعارات الحراك مثل‮ ‬سلمية سلمية‮ ‬و ارحلوا‮ .‬ كما حضرت شعارات جديدة عكست الاهتمام الكبير للشارع بنهائي‮ ‬كأس الأمم الإفريقية،‮ ‬مساء الجمعة،‮ ‬بالقاهرة،‮ ‬بين منتخب الجزائر ونظيره السنغالي، ورفع متظاهرون،‮ ‬شعارات تعكس الرغبة في‮ ‬التتويج باللقب القاري،‮ ‬مثل‮ ‬نريد الكأس الثانية‮ ‬،‮ ‬بعد تلك التي‮ ‬حصدتها الجزائر عام‮ ‬1990‮. ‬كما رفعت لافتة بوسط العاصمة،‮ ‬كتب عليها‮ ‬نريد مسك الختام‮.. ‬أن تكون الكأس جزائرية ورئيسا عادلا عن طريق الصندوق‮ .‬ كما وضعت السلطات،‮ ‬حافلات نقل تحت تصرف المتظاهرين والمواطنين بساحة البريد المركزي،‮ ‬من أجل نقلهم لمتابعة المباراة عبر شاشة عملاقة بملعب‮ ‬ ‮ ‬5‮ ‬جويلية‮ ‬بأعالي‮ ‬العاصمة‮. ‬وأشارت ذات الوكالة بمناسبة المباراة النهائية للفريق الوطني،‮ ‬أن السلطات فتحت جسرا جويا لنقل نحو‮ ‬5‮ ‬آلاف من الأنصار لدعم منتخب بلادهم في‮ ‬نهائي‮ ‬كان مصر‮ ‬،‮ ‬وتأتي‮ ‬هذه المظاهرات وسط ما‮ ‬يشبه الانسداد السياسي‮ ‬في‮ ‬البلاد‮. ‬كما عرجت على بيان لرئاسة،‮ ‬أنها ستفرج قريبا عن قائمة الشخصيات المستقلة التي‮ ‬ستقود جولات الحوار لتهيئة الظروف من أجل تنظيم انتخابات الرئاسة وأن المشاورات بشأن عضويتها متواصلة‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.