جراد يهنئ رئيس الحكومة التونسية الجديد    رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن    نواب مطالبون بتحيين الأسئلة الشفوية    الجزائر في دور مهندس ترميم البيت العربي المتصدع    الموت يغيّب الدبلوماسي إدريس الجزائري    الجزائر تتمسك بموقفها الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    الزمالك يضع خطوة في طريق الوصول لنصف نهائي رابطة الأبطال    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    عنابة: وكيل الجمهورية يأمر بفتح تحقيق بعد وفاة شخص    جراد يسدي تعليمات لاتخاذ كافة التدابير الوقائية    السفير السعودي يطمئن المعتمرين الجزائريين    عرض التدابير الحديثة في المراقبة الطبية    خنشلة.. تفكيك شبكة مختصة في عمليات الإجهاض بحي طريق فرنقال    الأجندة الثقافية    المركز الوطني للبحث في علم الآثار يخصص العدد الثاني لمجلة "أن أ أ" لعلم الآثار المغمور بالمياه    الفخفاخ يتسلم مهامه رئيسا للحكومة التونسية الجديدة    بوتين وأردوغان يتفقان على إجراءات للتهدئة في سوريا    "نتائج الحالات المشتبه فيها بحاسي مسعود سلبية"    بن قرينة: “بقايا العصابة مازالت تقاوم التغيير وتعمل على التموقع مجددا”    الحراك يطالب في جمعته ال 54 بمحاكمة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة    أهالي الحراقة المفقودين يحتجون أمام مقر بلدية مستغانم    وهران: وفاة شخص بصعقة كهربائية    الأمين العام للجامعة العربية اليوم بالجزائر    رزيق يعد بإعادة إحياء مشروع “المراعي” في الجزائر    المسرحية الجزائرية “جي بي أس” تفتتح أيام الشارقة المسرحية بالإمارات غدا    صعوبات مالية وتنظيمية تغذّي يوميات الأندية    مواجهة واعدة بالإثارة بين «أبناء العقيبة» و «الكناري»    مقري يفتح النار على التيار العلماني    توقيف مسبوقين قضائيا حولا واحتجزا فتاة قاصر لمدة أسبوع بتبسة    أيام تكوينية في مجال الطاقة الشمسية بباتنة    “أعشق أحلام مستغانمي وبين طيات الذاكرة مولودي الأول”    “إلى بغداد”.. أول فيلم عراقي يعرض بالصالات منذ 2003    نتائج قرعة الدور ثمن النهائي للدوري الأوربي لكرة القدم    بلحوسيني: بعث سيارتي للعلاج في "أسبيتار" وبونجاح ساندني كثيرا    ليفربول قد لا يتوج بطلا هذا الموسم !    “مهند” يخسر ملايين الدولارات بسبب زوجته    آيت جودي: “بعض اللاعبين غابوا عن التدريبات لأنهم كانو “يبريكوليو” بحثا عن الأموال"    الصين الممون الأول للجزائر ... "كورونا" يهدد ب "تجويع" الجزائريين !    وزير خارجية لوكسمبورغ :لايمكن الإعتراف قانونيا بالمستوطنات الإسرائيلية في فلسطين    وزير الصحة يرد شخصيا على انشغالات المواطنين حول فيروس "كورونا"    سفارتا الجزائر وتونس بصربيا تحييان ذكرى ساقية سيدي يوسف    دزيري: لا يجب أن نكذب على الناس "سيربورت" لم توقع على أي شيء !    برنامج جديد للإدماج المهني “السريع” للشباب    20 مليون يورو القيمة المالية لتعميم الانجليزية والتخلي عن الفرنسية    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    الحكومة تفرض قيودا جديدة لحماية المصنعين المحليين من "مافيا" الحاويات    بورصة الجزائر: إطلاق أرضية جديدة للتداول الالكتروني قريبا    أول رئيس يخضع للحجر الصحي    Ooredoo تعيين بسام يوسف الابراهيم نائبا للمدير العام    الدكتور بوخليفة ل”الجزائر الجديدة”: التجربة المسرحية الجزائرية في مرحلة التأسيس ونفتقد لمشروع حقيقي    تركيا.. مهاجرون يتدفقون برا وبحرا باتجاه أوروبا    توقعات بتراجع نمو الإقتصاد العالمي جراء تفشي كورونا    تواصل ارتفاع دراجات الحرارة على معظم المناطق    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشاركون في ملتقى دولي حول العمارة الصحراوية يؤكدون:
وضع إستراتيجية لتثمين التراث الإقليمي.. ضروري
نشر في المشوار السياسي يوم 07 - 03 - 2017


أجمع مشاركون في ملتقى دولي حول العمارة الصحراوية، اختتمت أشغاله بإيليزي، على ضرورة وضع إستراتيجية لتثمين التراث الإقليمي بأبعاده المختلفة. وأبرز متدخلون في هذا اللقاء، الذي حمل عنوان العمارة في البيئة الصحراوية بين الأصالة والمعاصرة.. واقع.. تحديات وآفاق ، أهمية إرساء إستراتيجية لتثمين التراث الإقليمي ببعده الطبيعي والإنساني والعمراني وذلك من خلال إنشاء خلية تتشكّل من مختلف مكونات المجتمع المدني والمختصين والجماعات المحلية من أجل وضع معالم للطابع العمراني والمعماري المحلي المستوحى من الهوية الثقافية. كما أكدوا في تدخلاتهم الختامية على ضرورة التحسيس بثراء وتنوع التراث الإقليمي عن طريق تنظيم زيارات ميدانية لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية بالتنسيق مع الجمعيات الثقافية الناشطة في هذا المجال. وضمن هذا التوجه، سيتم تسجيل عمليات لترميم قصر الميهان بجانت وإعادة الإعتبار للفضاءات الخارجية به ومختلف الشبكات وإعادة إحيائها من الناحية الوظيفية مع دراسة إمكانية توسيع هذه العملية على باقي قصور منطقة جانت، إضافة إلى الدعوة لإنشاء نظام معلوماتي ووضع قاعدة بيانات لمدينة إيليزي لتكون نموذجا يحتذى به في باقي البلديات. وفي ذات الشأن، تم إبراز أهمية إعداد دفتر للمواصفات الخاصة العمرانية والهندسية والتقنية والعمل على إشراك المجتمع المدني ومختلف الهيئات الفاعلة وأهل الإختصاص وتنظيم ورشات عملية لهذا الغرض. وجرى التأكيد كذلك على إحصاء البنائين التقليديين والحرفين بولاية إيليزي والنظر في إمكانية مساهمتهم في تكوين الأجيال تحت إشراف الجمعيات الثقافية للقصور العريقة الثلاثة لمدينة جانت الميهان وجاهيل وزلواز. ودعا الملتقون أيضا إلى العمل على تحريك ملف تصنيف قصور مدينة جانت وتشكيل فريق عمل متكون من إطارات الحظيرة الثقافية للتاسيلي ومديرية الثقافة وجمعيات القصور من أجل المتابعة الفعلية والجدية لهذه العملية لما لها من أهمية بالغة في تثمين التراث الثقافي للمنطقة. ترقية النمط المعماري للمنطقة وجعله نموذجا واستعرض المشاركون في هذا اللقاء العلمي ما تتوفر عليه منطقة إيليزي من تراث معماري عريق، والدعوة إلى ترقية هذا الرصيد العمراني الأصيل وجعله نموذجا جزائريا. وذكر في هذا الصدد المشرف العام للملتقى الدكتور، مراد مروك، من جامعة سعد دحلب بالبليدة، أن هذه المبادرة العلمية سيقترن اسمها بولاية إيليزي لما لها من إمكانيات هامة لترقية هذا النوع من النمط المعماري وجعله نموذجا جزائريا ستحتذي به باقي الدول. وسيتم مستقبلا تنفيذ كل توصيات هذا اللقاء المتخصص وذلك بالتنسيق مع السلطات المحلية لولاية إيليزي وكل الفاعلين في هذا المجال، مثلما أشار إليه ذات الجامعي. وبالمناسبة، ثمن والي اليزي مولاتي عطالله هذه المبادرة الأولى من نوعها في الولاية، مؤكدا أن مصالحه ستعمل على تنفيذ التوصيات على أرض الواقع. واعتبر في الوقت ذاته هذا الحدث بمثابة جسرا للتواصل بين الإدارة والتقنيين وهو ما سيعطي دفعا قويا للتنمية المحلية. وجرى خلال هذا الحدث الدولي الذي عرف مشاركة أساتذة ومختصين في العمران من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية وتونس وسلطنة عمان وفرنسا ومن عديد الجامعات الجزائرية تنظيم ثلاث ورشات إهتمت بإثراء مسألة التراث الصحراوي والسكن الصحراوي وعمران المدن الصحراوية. وشهدت مراسم اختتام الملتقى الدولي الأول الذي تواصلت أشغاله على مدار أربعة أيام حول العمارة في البيئة الصحراوية بين الأصالة والمعاصرة تكريم الأساتذة المشاركين في هذا الحدث نظير المجهودات المبذولة في سبيل ترقية وتثمين الموروث الثقافي العمراني بالمنطقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.