الهيئة الوطنية للحوار والوساطة متمادية في مسعاها لحل الأزمة    دحمون: نتائج البرنامج التنموي بجانت سلبية وإجراءات ستتخذ    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خلال سهرات مهرجان سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    وفاة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    لمخرجه صالح بوفلاح    26 مشروعا تعزز هياكل الاستقبال وتخفيض الأسعار أكثر من ضرورة    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    شرطة سي مصطفى تضع حدا لجماعة اشرار ببومرداس    محاضرات، تكريمات وتدشين مجسم الأمير عبد القادر    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما أبدى صالح موافقته على مناقشة اقتراحات المعارضة حول نقل السلطة
نشر في النصر يوم 03 - 04 - 2011

قتيل و250 جريحاً خلال تفريق الشرطة اليمنية لمتظاهرين في تعز
قال شهود عيان أن الشرطة اليمنية قتلت أمس أحد المتظاهرين وأصابت العشرات بجروح عندما فتحت النار على جموع المحتجين المناهضين للحكومة في مدينة تعز بجنوب غرب البلاد .
وذكر أحد هؤلاء الشهود لوكالة الأنباء الفرنسية، أن القتيل أصيب في صدره بينما كان يمزق ملصقا يحمل صورة الرئيس علي عبدالله صالح، فيما أفاد مراسل قناة العربية في اليمن أن الشرطة فرقت مظاهرة في مدينة تعز باستخدام الغاز المسيل للدموع ما أدى إلى إصابة ما لا يقل عن 250 شخصاً باختناقات.وتأتي هذه الأحداث في وقت دعا فيه الرئيس صالح أمس المعارضة التي تطالب باستقالته، إلى إنهاء احتجاجات الشوارع. وطالب في لقاء مع أنصاره من محافظة تعز ائتلاف المعارضة بإنهاء الاعتصامات وإغلاق الطرق والاغتيالات وإنهاء حالة التمرد في بعض وحدات الجيش، معربا عن استعداده لمناقشة نقل السلطة ولكن في إطار سلمي ودستوري.وجاء ذلك بعد أن كانت المعارضة اليمنية الممثلة في أحزاب اللقاء المشترك قد طرحت أول أمس رؤيتها لانتقال سلمي وآمن للسلطة. وشملت المبادرة مقترح تنحي الرئيس صالح عن منصبه، ونقل سلطاته وصلاحياته لنائبه.وتنص المبادرة أيضا على أن يقوم نائب الرئيس فور توليه السلطة بإعادة هيكلة الأمن القومي والأمن المركزي وكذا الحرس الجمهوري، مع تشكيل مجلس وطني انتقالي تمثل فيه كل ألوان الطيف السياسي والاجتماعي.وتشمل إجراء حوار وطني شامل تشارك فيه كافة الأطراف السياسية في الداخل والخارج وتطرح فيه كافة القضايا على طاولة الحوار، وتشكيل لجنة من الخبراء والمتخصصين لصياغة مشروع الإصلاحات الدستورية في ضوء نتائج الحوار الوطني الشامل.
كما تشمل تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة تترأسها المعارضة وتمثل فيها أطراف العمل السياسي وشباب الساحات، وأيضاً تشكيل مجلس عسكري مؤقت من القيادات العسكرية المشهود لها بالكفاءة. ومن بنود المبادرة تشكيل لجنة عليا للانتخابات والاستفتاءات العامة وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بحسب الدستور الجديد.
وفي سياق متصل أعلنت أغلبية شباب الثورة في ساحات التغيير والحرية، عن رفضها لمبادرة أحزاب اللقاء المشترك المعارض، خاصة المبادرات التي لا تتضمن رحيلا فورياَ للرئيس صالح وأقاربه.وأشارت ناشطة سياسية وحقوقية بحسب موقع "نيوز يمن" إلى أن مبادرة المشترك " لا تعنيهم بشيء"، وأن شباب الثورة " بالطبع يرفضون" مبادرة المشترك "، لكنها قالت إن للمشترك " خيارته السياسية"، ولشباب ثورة التغيير " خياراتهم"، مؤكدة مرة أخرى أن " قواعد المشترك رافضة" لمبادرته.
وانتقدت الناشطة أحزاب المعارضة لعدم تشاورها مع شركائها من شباب ساحات التغيير والحرية، والحراك والحوثيين، والمعارضة في الخارج في إعداده لمبادرتها وقالت أنه " كان عليها أن تطرح رؤيته للتشاور مع شركائها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.