تفعيل المادتين 102 و194 من الدستور واستحداث هيئة لمراقبة الانتخابات    الشعب له «مطلق السيادة في اختيار ممثليه»    حنون تؤكد دور اللجان الشعبية في تنظيم الأغلبية وتغذية النقاش    كوهلر يطالب طرفي النزاع بمزيد من الجهود لتوفر الثقة اللازمة    سوريا تطلب من مجلس الأمن تأكيد قراراته حول الجولان    مسيرات حاشدة في لندن للمطالبة باستفتاء ثان حول «بريكست»    «بلماضي»: تطبيق مشروع «الفاف» بتشبيب التعداد    انسداد قنوات الصرف الصحي يؤرق السكان    توزيع 2134 وحدة سكنية بسيدي بلعباس    الحراك يُفجّر الأرندي    سوق مزدهرة في ظل نسيج صناعي ناشئ    المنتخب يعود للعمل الجاد بعد تعثر غامبيا    المنتخب الأولمبي يعود بتعادل ثمين في خرجته أمام غينيا الإستوائية    عمال فروع نقابية يحتجون أمام مقر النقابية المركزية في يومهم الوطني..المحامون يخرجون إلى الشارع    روح التضامن والتآلف تسود مسيرات الحراك خاوة خاوة    عين تموشنت: ثلاثة قتلى وجريحان في حادث انهيار للتربة بوادي الصباح    بن دعماش مديرا لوكالة الإشعاع الثقافي    المهدي يطالب بإقالة محافظ نينوى بعد كارثة العبارة    شهداء وجرحى في الجمعة ال 51 ل مسيرات العودة    التعاون الإسلامي تطلب اعتبار الإسلاموفوبيا عنصرية    وضع اقتصادي مخيف    عملية واسعة لترميم الطرقات بوهران    تكوين 5 أفواج من معلمي التمهين بالشلف    هذه مكانة الأم في الإسلام    الم يعلم بأن الله يرى    من وصايا الرسول الكريم    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    فرنسا: السلطات تستعين بالجيش لمواجهة السترات الصفراء    وزارة الدفاع: حجز 54 كلغ من الكيف المعالج وتوقيف تاجري مخدرات بغرداية    بيريز يخير زيدان بين 3 نجوم    تيسمسيلت: غرس أزيد من 4 آلاف شجيرة بمحيط سد "بوقارة"    مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية الثامن :ياسمين شويخ تفوز بجائزة الفبريسي وعز الدين القصري بأحسن فيلم قصير    استرجاع سيارة ودراجة نارية    بعد سقوط شاحنته بسد صارنو    لافان يستأنف عمله اليوم: السنافر يتربصون بتونس قبل موعد الترجي    حذر وناس وبن ساحة وذكر بسيناريو بلحسن : رئيس تاجنانت يتوعد المتقاعسين بالطرد    زطشي يضع حجر الأساس لمركز التكوين بسعيدة    غرس الأشجار.. صدقة جارية وأمن غذائي للأمة    الناطق باسم الكريملين يؤكد: الجزائر لم تطلب مساعدة روسيا فيما يتعلق بوضعها السياسي الحالي    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    اختتام ملتقى "الأوراس عبر التاريخ"    لدي مشروع فيلم بالأمازيغية وأملي في الجيل الجديد    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الطاقة مصطفى قيطوني يصرح: الزيادات الجديدة في سعر الكهرباء لن تمس المستهلكين العاديين
نشر في النصر يوم 30 - 12 - 2017

تصدير الكهرباء الجزائرية إلى ليبيا مستقبلا
كشف وزير الطاقة مصطفى قيطوني أمس، عن زيادة مرتقبة لأسعار الكهرباء بصفة تدريجية، معتبرا الأمر لا مفر منه بالنظر للوضعية التي تعيشها البلاد وللتطورات التي يشهدها القطاع، نافيا أن تمس هذه الزيادات في المرحلة الأولى المستهلك الصغير، مركزا على ضرورة ترشيد استهلاك الطاقة من أجل توفير الأموال لاستثمارات أخرى لدعم قدرة الإنتاج، مشيرا أن الإستهلاك المفرط وغير العقلاني يكلف 2 مليار دولار إضافية كل سنة تصرف من أجل رفع طاقة الإستهلاك. كما أعلن عن وجود مشروع قيد الدراسة على مستوى الوزارة من أجل الشروع في تصدير الكهرباء الجزائرية ذات الضغط العالي إلى ليبيا مستقبلا عن طريق إنجاز محطة لتوليد الكهرباء يمكنها إنتاج 2100 ميغا واط سنويا من شأنها تزويد ليبيا وبعد الدول الإفريقية مستقبلا،علما أنه حاليا وفق الوزير فالتصدير موجه لتونس والمغرب بطاقة تتراوح ما بين 100 و150 ميغاواط سنويا.
حذر وزير الطاقة مصطفى قيطوني أمس خلال زيارته الميدانية لقطاعه بوهران، محطات توزيع الوقود التي لا تحترم بنود دفاتر الشروط بالغلق المباشر وليس توجيه إنذارات فقط، وهذا لحث هؤلاء المستغلين لمحطات الوقود على التأقلم مع القانون وإحترامه خاصة فيما يتعلق بتوفير كل الخدمات الضرورية منها الأكل والمبيت والراحة للزبائن عوض تزويدهم بالوقود وفقط، وفي هذا الصدد، جدد الوزير التذكير بضرورة بلوغ تحويل خزانات 500 ألف مركبة من بنزين غاز البترول المميع «جيبيال» إلى وقود «سيرغاز» في غضون 2021، وهذا لخفض فاتورة إستيراد الوقود «جيبيال» وكذا لإستغلال منتوج مصانع التكرير الستة المنتشرة عبر عدة مناطق من الوطن، كما طالب من مسؤولي نفطال رفع أي غموض عن دفتر الشروط الذي يربطهم بالخواص عن طريق الشراكة عمومي – خاص، وهذا لتحديد المهام والمسؤوليات. وخلال وقوفه عند محطات توزيع الوقود بمنطقة الكرمة والسانيا أوضح أنه يوجد 44 محطة بنزين عبر التراب الوطني تخضع لعمليات تهيئة وتجديد، وهنا تلقى قيطوني توضيحات من ممثل عن نفطال حول برنامج تهيئة وتجديد 21 محطة بوهران.
وأكد مصطفى قيطوني أن الجزائر كانت من الدول الرائدة في إنتاج الطاقة البديلة منذ سنة 1985، وهذا بوجود 14 محطة للوحات الشمسية كانت منتشرة في الصحراء، واليوم وفق الوزير فإن هذه الطاقة المتجددة توفر ما يقارب 400 ميغا واط عن طريق مختلف الطاقات منها الشمسية والريحية المتوزعة عبر عدة محطات ب 14 ولاية. وفيما يتعلق بالغاز الصخري، قال قيطوني أن الدراسات موجودة ولكن تحتاج لتعميق قبل الشروع في الإستغلال في آفاق 5 أو 10 سنوات القادمة.
وقد استهل الوزير زيارته الميدانية لوهران، بتفقد أشغال المحطة المركزية لتوليد الطاقة الكهربائية بمنطقة بوتليليس والذي سيدخل الخدمة في جوان 2018، وستبلغ طاقة إنتاجها 450 ميغاواط سنويا، بينما سيكون التشغيل التجريبي في مارس المقبل بقدرة تصل ل 300 ميغا واط، وهو ثاني أكبر مشروع من نوعه بالجهة الغربية حيث ينتظر أن يزود 14 ولاية بهذه الطاقة لتقليص الإنقطاعات والتذبذب خاصة صيفا. وأبرز الوزير أنه منذ 1962 لغاية سنة 2000 كان إنتاج الكهرباء لا يتعدى 3900 ميغا واط، ومنذ بداية الألفية لغاية اليوم حسب قيطوني أصبح الإنتاج 18 ألف ميغاواط منوها في هذا الصدد بقرارات وبرنامج رئيس الجمهورية الذي مكن من رفع كمية إنتاج الكهرباء والتوجه لصديرها أيضا، مشيرا أن قيمة إنتاج هذه الطاقة وتوزيعها بلغت 150 مليار دولار، مما سمح اليوم بربط مدينة وهران مثلا ب98 بالمائة بالكهرباء وب 80 بالمائة بالغاز الطبيعي. وعاين الوزير عدة مشاريع تندرج ضمن قطاعه ودشن أخرى، ليختتم زيارته بلقاء مع إطارات القطاع وهذا في لقاء نظم بمسجد ابن باديس أين وزع أيضا قرارات تعيين بعض الإطارت في منصبهم.
محطتان لتحلية مياه البحر بالطارف وزرالدة
وفي سياق حديثه عن الإنجازات الطاقوية التي تنبثق من رؤية وبرنامج رئيس الجمهورية، كشف وزير الطاقة أنه يوجد مشروعان لإنجاز محطتي تحلية مياه البحر بكل من الطارف التي ستبلغ قدرة إنتاجها 300 ألف متر مكعب يوميا، إضافة لمحطة زرالدة، وتضاف هاتين المحطتين ل 11 محطة الموجودة حاليا والتي تستعمل تنتج 1.1 مليون متر مكعب يوميا ما يمثل 25 بالمائة من كمية مياه الشرب المستهلكة من طرف الجزائريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.