وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    الرئيس تبون يعزي عائلات ضحايا انفجار اللغم    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    زطشي في الكاميرون لكسب تأييد إفريقي    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    الجيش الصحراوي يواصل هجماته لليوم ال64    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    254 إصابة جديدة، 196 حالة شفاء و5 وفيات    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    وزير المالية يناقش العلاقات مع إيطاليا وآفاق تطويرها    بوقدوم يُستقبَل من قبل الرئيس الكيني    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    العدالة الأمريكية تفضح حقيقة أحداث "الكابيتول"    صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية    الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا خاصا إلى ليبيا    القضاء على إرهابي بخنشلة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    النتائج الأولية في 20 فبراير القادم    موالو تيارت يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق وزارية    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    بحضور رئيس الفيفا .. عيسى حياتو رئيسًا فخريًا " للكاف" !    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دفتر شروط استيراد السيارات تضمّن شروطا «تعجيزية»    حجز 60 خرطوشة من السجائر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    إعادة فتح الزوايا و200 قسم ب 30 مدرسة قرآنية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    الحمراوة و الرابيد مطالبون بالتأكيد والوات عازمة على الإستفاقة    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    بطل كليب "ماشافوهاش": "أحلم بأن أصبح ممثلا والعمل مع صالح أوقروت وجليل باليرمو"    أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن بداية من اليوم    وزارة التعليم العالي: فتح أرضية " بروقرس" لتأكيد الخيارات لمترشحي الدكتوراه    وزير الداخلية الفرنسي يطرد جزائريا رفض توصيل طلبات لليهود    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استهلاك 15 مليون طن من الوقود يستدعي الترشيد والعقلنة
قيطوني يشرف بوهران على افتتاح الصالون الدولي للطاقات النظيفة والمتجددة والتنمية المستدامة:
نشر في الجمهورية يوم 24 - 10 - 2017

- عجز ب 3 مليون طن بمحطات البنزين يكلف استيراداً بقيمة 2 مليار دولار
- انتاج 4 آلاف ميغاواط من الطاقة في آفاق 2030
70 بالمائة من اللوحات الشمسية و التجهيزات المرافقة لها تُستورد من الخارج
انتقد امس وزير الطاقة مصطفى قيطوني على هامش افتتاحه للطبعة الثامتة للصالون الدولي للطاقات النظيفة و المتجددة و التنمية المستدامة ايرا بمركز الاتفاقيات محمد بن احمد بوهران المؤسسات المتخصصة في الطاقة المتجددة بسبب ضعف الانتاج الذي لا يتجاوز 100 ميقاواط و هو رقم بعيد جدا عن مستوى التطلعات مؤكدا ان برنامج النجاعة الطاقوية يهدف الى انتاج 4 الاف ميقاواط في آفاق 2030 و اشار في ذات الاطار الى ان 70 بالمائة من التجهيزات الخاصة باللوحات الشمسية يتم استيرادها من الخارج خاصة و ان هناك فقط 4 مؤسسات انتاجية تنشط في هذا المجال بالجزائر و هو ما يستدعي تشجيع الاسنثمار المؤسساتي لتنمية الاقتصاد الوطني خارج قطاع المحروقات.
من خلال انشاء ارضية وطنية للطاقات المتجددة ووضع نظرة استشرافية لرفع الانتاج مستقبلا و ذلك بالتعامل مع جميع الفاعلين في القطاع من مؤسسات اقتصادية وجامعيين و صناعيين و كذا المستثمرين في هذا المجال مع تحديد نقاط القوة و الفعالية من اجل تلبية الاحتياجات حيث يتطلب الامر ترشيد استعمال الطاقة و التخفيض من التبذير بالاضافة الى تذليل كل الصعوبات(...).
موضحا ان المشاريع المتعلقة بالاستثمار ستكون في مجال الطاقات الشمسية و الريحية التي تمثل حسبه قوة صناعية لتصدير الطاقات مستقبلا.
و قال "نستطيع ان نصل الى انتاج شبكة وطنية بقدرة 380 ميغاواط من الطاقات المتجددة عبر 22 مركز "فوتو فولتاييك " مختص في الطاقات واللوحات الريحية مضيفا ان المشاريع المتعلقة بالاستثمار في الطاقات الشمسية والريحية ستكون قوة صناعية لتصدير الطاقات. هذا واشار الوزير الى انه قام في اوقات سابقة بزيارة 14 مركز على الصعيد الوطني.
من جهة اخرى شدد على ضرورة الالتزام بالتنظيم و تكوين الموارد البشرية لمواكبة صيحات العصرنة ، كاشفا في نفس الوقت خلال اشرافه على لقائه باطارات مؤسسة سوناطراك بنشاط المصب "آفال" ان انتاج الوقود في سنة 2010 كان لا يتجاوز 210 الف برميل في اليوم ليتضاعف الى 420 الف برميل يوميا في سنة 2017 غير ان الاستهلاك وصل الى 15 مليون طن سنويا من البنزين في حين ان الطاقة الانتاجية للبنزين تقدر 11 مليون طن لتموين ما يعادل 500 الف سيارة، وهو ما يشكل عجز ب 3 مليون طن من البنزين ما يستوجب خسارة 2 مليار دولار في استيراد هذه المادة من الخارج لسد الاحتياجات و تحقيق الاكتفاء، وهذا ما يستوجب النجاح في مجال تصفية الطاقات من خلال استغلال مصفاة العاصمة لانتاج مليون أو مليون نصف من البنزين حيث اوضح بانهبان نسبة الانتاج ستحقق الاكتفاء في افاق 2021 ببلوغ نسبة 37 بالمائة مقابل 3 مليار دولار كفائدة.
واعتبر الوزير ان استهلاك 15 مليون طن من الوقود رقم قياسي و هو ما يستدعي ترشيد استهلاك البنزين واستعمال قارورات الغاز، و رسم خارطة الطريق وانشاء مؤسسات تعمل بالتنسيق مع مؤسسة نشاط المصب آفال.
و خلال معاينته لمركز الكهرباء ببوتليليس استحسن الوزير سيرورة الاشغال المتقدمة وصرح بان اول مرحلة للانتاج ستكون بداية 2018 و الثانية في جويلية من نفس السنة والتي ستمكن من تموين 30 الف سكن بالطاقة بوهران و الجهة الغربية. اما بحاسي بونيف دشنا وزير الطاقة برفقة وزيرة البيئة مركز فرز النفايات حيث صرحت الوزيرة بان البيئة اضحت فرصة اقتصادية تولد النمو وتخلق مناصب الشغل.
هذا و نشير الى ان وزير الطاقة اشرف رفقة وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي على افتتاح فعاليات الطبعة الثامنة للصالون الدولي للطاقات النظيفة و المتجددة و التنمية المستدامة الذي عرف مشاركة 80 عارض اجنبي ووطني في مجالي الطاقة و الصناعة التي تعتبر عنصرا اساسيا في بناء الاقتصاد الوطني و تحقيق المنتوج التنافسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.