عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        هذه هي الحالة الصحية لرجاء الجداوي بعد إصابتها بكورونا    الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    ناج من حادث تحطم الطائرة الباكستانية: "لم أر إلا النيران"    حفتر يهاجم أردوغان    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزارة الداخلية تهنىء الجزائريين بعيد الفطر    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    الذهب يرتفع إلى أعلى مستوى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنايات أم البواقي أدانتهم بأحكام تصل إلى 15 سنة
نشر في النصر يوم 04 - 11 - 2018

يداهمون محلا لبيع المجوهرات بمسكيانة ويستولون على مصوغات
سلّطت، عشية أمس الأحد، محكمة الجنايات الابتدائية بمجلس قضاء أم البواقي، أحكاما متفاوتة في حق 5 شبان في قضية اقتحام محل لصناعة المجوهرات وسط مدينة مسكيانة و الاعتداء على صاحبه المجوهراتي بالضرب مع سرقة كمية معتبرة من المصوغات الذهبية، أين توبع المتهمون بجنايتي تكوين جمعية أشرار والسرقة باستعمال العنف والتعدد واستحضار مركبة.
فالمتهم المسمى (ب.م) 34 سنة أدين بعقوبة 7 سنوات سجنا فيما أدين شريكه المدعو (م.م) 24 سنة بعقوبة 5 سنوات سجنا، أما المتهم (ح.س.د) المتواجد في حالة فرار فتمت إدانته غيابيا بعقوبة 15 سنة سجنا ومليون دينار غرامة مالية، وألزم المتهمون المدانون بأن يدفعوا للضحية مبلغ 150 مليون سنتيم تعويضا عن الأضرار التي لحقت به، مع الأمر بمصادرة السيارة التي استعملت في عملية السطو، فيما برّأت المحكمة ساحة المتهمين (ب.ج.م) و(ن.أ.ش) من التهم المنسوبة إليهما، والتمس ممثل النيابة العامة توقيع عقوبة 20 سنة سجنا للمتهمين الذين تمت إدانتهم وعقوبة 10 سنوات سجنا للمتهمين اللذين استفادا من البراءة.
القضية ترجع إلى تاريخ الرابع من شهر أفريل من السنة الجارية، عندما تلقت مصالح الشرطة بأمن دائرة مسكيانة، مكالمة هاتفية من مواطنين تفيد بتعرض محل للمجوهرات يتواجد على مستوى شارع بركاني حمزة لعملية سطو مسلحة، أين قاموا اللصوص المدججون بمختلف الأسلحة البيضاء برش الضحية المدعو (م.ف) ببخاخة الغاز المسيل للدموع والاعتداء عليه بطعنات في أنحاء متفرقة من جسده، ليلوذوا بالفرار على متن مركبة نفعية وبحوزتهم كمية معتبرة من المصوغات الذهبية.
مصالح الأمن وعند تنقلها للمكان المحدد، وجدت الضحية صاحب المحل المدعو (م.ف) ملقى على الأرض، وعليه آثار ضربات بالسلاح الأبيض وكذا آثار الغاز المسيل للدموع، لتنطلق تحقيقات مكثفة في القضية، واستنادا لصاحب محل لبيع الأواني المجاور لمحل المجوهراتي، فاللصوص استعملوا سيارة من نوع «أتوس» لتسهيل فرارهم، وهي المركبة التي تبين بأنها للمتهم المسمى (ب.ج.م) صهر المتهم الرئيسي (ب.م)، كاشفا للمحققين عن كون صهره تقدم منه صباحا طالبا منحه السيارة، ليتوجه لكشك مجاور ليشتري علبة سجائر، غير أن صهره المتهم توجه مساء ليتقدم ببلاغ عن تعرض سيارة صهره للسرقة، لإيهام المحققين بعدم مشاركته في عملية السطو التي نفذت صباحا، غير أنه عاد بعد مدة زمنية قصيرة ويكشف تورطه في عملية السرقة رفقة المتهم الآخر (م.م)، وبين لعناصر الشرطة بأنه اتفق مع المتهم الثاني على تقاسم المسروقات، غير أن شريكه في عملية السطو أعلمه بأنه لم ينجح في سرقة المصوغات، على عكس ما أوردته الشرطة خلال التحقيق، مبينا بأنه اعترف بتفاصيل عملية السرقة بعد أن تأكد من أن شريكه انفرد بالمسروقات و لم يشركه في تقاسمها.
الضحية قال بأن المتهم (م.م) ولج محله رفقة المتهم الفار (ح.س.د) وعرضا عليه شراء سلسلة من المعدن الأصفر فرفض شراءها، ليعودا و يطلبا فحصها للتأكد من معدنها و بعدها قام برش غازات مسيلة للدموع على وجهه و الاعتداء عليه بطعنات خنجر، ثم توجه أحدهما للخزانة الفولاذية أين قاما بسرقة كمية معتبرة من المصوغات الذهبية.
و بين الضحية، بأن المتهم (م.م) فر هاربا و وجد سيارة المتهم (ب.ج.م) في انتظاره و محركها يشتغل، وهي التي حضرها له صهر صاحب السيارة المتهم المدعو (ب.م) الذي عاد أمام هيئة المحكمة، لينكر الجرم المتابع به.
في حين أشار شريكه المدعو (م.م)، إلى أنه تشاجر داخل المحل مع صاحبه بسبب خلافه معه حول مبلغ مالي يقدر ب12 مليون سنتيم، نتيجة بيعه المخدرات له دون أن يسدد ثمنها، و أكد صاحب السيارة بألا علاقة له بالقضية مبينا بأن صهره طلب السيارة فمنحها له دون أن يعلم أين توجه بها، في حين أنكر المسمى (ن.أ.ش) قيامه بتمويه صاحب محل الأواني لتسهيل عملية السطو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.