المركز الوطني للسينما والسمعي البصري .. يحيي ذكرى موسى حداد    سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    كرة القدم داخل القاعة / تصفيات كأس افريقيا-2020 - الجزائر: "لسنا مرشحين أمام ليبيا"    الألعاب العالمية العسكرية: المنتخب الوطني العسكري يفوز على ايرلندا ب(3-0) ويبلغ الدور نصف النهائي    أعضاء لجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني يقترحون بعض التعديلات على الضريبة على الممتلكات    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    عز الدين ميهوبي يودع ملف ترشحه بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    زيادة ب 11 بالمائة في إنتاج البطاطا الموسمية في قسنطينة    قمة روسيا-افريقيا الأولى: انطلاق أشغال المنتدى الاقتصادي بحضور السيد بن صالح    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    20 مليار دينار لتجسيد مئات المشاريع التنموية عبر بلديات ولاية خنشلة    كشف وتدمير ستة مخابئ للإرهابيين بكل من عين الدفلى والمدية    قيس سعيد لا مجال للمساس بحقوق المرأة التونسية    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    الكلاسيكو رسميا يوم ..    عطار : قانون المحروقات لايمس بالسيادة الوطنية    الشروع في اسقبال ملفات الراغبين في الترشح للرئاسيات هذا الاربعاء    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    توقيف شخصين بحوزتهما أسلحة نارية تقليدية الصنع وذخيرة    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق ويطالب بالإفراج عن معتقلي الحراك    النفط ينزل مع زيادة المخزونات الأمريكية وتوقعات خفض الإنتاج تقدم دعما    في ولاية باتنة وبمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للصحافة    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    في يوم دراسي حول المنازعات في الضمان الاجتماعي،زغماتي    فتح 20 فرعا جامعيا مختصا في السياحة    بعد فوز موراليس في‮ ‬الإنتخابات الرئاسية    الجولة الثامنة من الرابطة الأولى    حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي    القائمة ضمت ثلاثين لاعباً    إحصائيات كبيرة لمهاجم الخضر    تزامناً‮ ‬وذكرى الإنتفاضة الشعبية ضد النظام العسكري    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    سفير الجزائر بالأمم المتحدة‮ ‬يؤكد‮:‬    زيتوني يشيد بإنجاز رجال الإعلام إبان الثورة    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    النسور تتحدى الغيابات وتصر على نقاط مقرة    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    ثلاثيني مهدد بالسجن 10 سنوات في قضية قتل خطأ بالسانية    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول    لوحات ترفع سقفها للأمل    تسليم شهادات التخصيص قبل نهاية العام    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخرج الشاب ياسين فضيل للنصر
نشر في النصر يوم 29 - 01 - 2019

الفنانون في الجزائر ينتجون الكليبات على نفقاتهم الخاصة
يستعد المخرج الجزائري الشاب ياسين فضيل، للتعامل مع الفنانة فلة عبابسة في فيديو كليب جديد لأغنية مشرقية قال، بأنها ستصدر قريبا، ليستهل هذه السنة بمجموعة من المشاريع التي ستكون تتمة لأعمال ناجحة قدمها طيلة 2018، واستطاع من خلالها أن يحقق نقلة نوعية في مجال تصوير الفيديو كليب في الجزائر، بعدما قدم أعمالا ترقى إلى المستوى العربي و العالمي رفقة كل من سهيلة
بن لشهب و منال حدلي، و فنانين آخرين، كشف للنصر، بأنهم أنفقوا على كليباتهم من جيوبهم و أنتجوها على حسابهم الخاص، في ظل شح شركات الإنتاج في الجزائر.
. النصر: ياسين فضيل اسم يصنع الحدث في مجال مغمور في الجزائر لماذا اخترت الكليب أليست مغامرة لمخرج في بداياته؟
ياسين فضيل: الإخراج نشاط بدأت ممارسته خلال دراستي في كلية العلوم التكنولوجية، حيث أنتجت عددا من الأعمال لكن كهاو، بعدها خضعت لتكوين متخصص ولدورات مكثفة، تمهيدا لدخولي عالم الاحتراف، الذي لم أجد سبيلا لأقترب منه إلا من خلال الفيديو كليب، خصوصا وأن هذا المجال بدأ يشتهر مؤخرا في بلادنا، بفضل الانفتاح الإعلامي الذي قدم لنا قنوات مستعدة لعرض الأعمال الفنية.
مع ذلك أصدقكم القول، بأن شغفي الحقيقي هو السينما، و أنا في الحقيقة بصدد العمل على مشروع فيلم درامي اجتماعي قصير، سبق و أن ضبطت تصوره الأولي .
كليباتك جديدة من حيث الفكرة و الطرح، هل يشارك الفنانون في اختيار مواضيعها؟
بالفعل ما أقدمه مختلف، لأنه مزيج بين النموذجين العربي و الأجنبي، مع لمسة جزائرية، أما بخصوص الأفكار فهي أفكاري طبعا، أستقيها في العموم من وحي تصوري لأجواء القصة التي ترويها الكلمات، و ذلك بعد استماعي له، وعليه أقوم بوضع تصور إخراج معين للموضوع و أقترح النموذج أو الفكرة على الفنان، وهكذا و بعد نقاش حوله، أقدم العمل إلى الجمهور بطريقة جديدة تحمل لمستي و روح صاحب الأغنية.
لماذا لم يتطور الفيديو كليب في بلادنا وكم يكلف إنتاج عمل بمعايير الاحتراف؟
لأننا لا نملك شركات إنتاج تتحمل نفقات العمل، الفيديو كليب هو عبارة عن فيلم قصير، قد تصل تكلفته في الدول العربية إلى 50 ألف دولار، أما عندنا فإنه لا يتعدى 2000 دولار، أو أكثر بقليل، و للتفصيل أكثر، أقول أن إنتاج عمل محترم قد يكلف ما حدوده 30 إلى 50 مليون سنتيم، وهي نفقات غالبا ما يتحملها الفنانون أنفسهم، نظرا لغياب شركات إنتاج متخصصة في بلادنا.
مثلا كليب سهيلة بن لشهب كان من إنتاجها وكذلك الأمر بالنسبة للفنانة منال حدلي و فرقة بابيليون و أيضا سميرة الوهرانية، بالمقابل هناك شركة واحدة فقط تنشط في المجال، و قد استثمرت مؤخرا في أغنية للفنان عبد الله الكرد، لكنها غير كافية، خصوصا وأن الرعاة أو « السبونسور»، في الجزائر لا يفضلون الاستثمار في هذا المجال، بل يقبلون أكثر على الإنتاجات الدرامية الكبيرة.
لماذا ينحصر تعاملك على الأسماء الشابة من خريجي برامج المواهب؟
هو ليس خيارا، بل واقع فرضته الظروف، الفنانون القدماء إن صح الوصف قليلو الإنتاج، ونادرا ما يقدمون أغان جديدة، وعليه فإن الوضع ينعكس على إقبالهم على الكليب، و العكس بالنسبة للنجوم الشباب.
كليباتي ناجحة رغم وجود من يستغربونها
طبيعة ما تقدمه يختلف عما اعتاده الجمهور الجزائري، هذه الجرأة في الطرح ألم تصدم الجمهور؟
لا، صراحة لم أواجه إلى غاية الآن أية ردود فعل سلبية على أعمالي، رغم أنني لمست ما يشبه الاستغراب عند الجمهور، ربما بسبب اختلاف المضامين عما عهدوه سابقا، لكن في العموم أعمالي لا ترنو إلى الابتذال أو الجرأة المفرطة، ولذلك فهي مقبولة و يكمن القول بأنها ناجحة أيضا، فرغم أن تجربتي في المجال لا تزال فتية وعمرها عام فقط، إلا أن كليباتي عرضت في قنوات عربية عديدة وقد حققت القبول، حتى أنني قد أتعامل مستقبلا مع فنانين مغاربة.
كليب «ليك مانوليش» لسهيلة
بن لشهب كان الأنجح مقارنة بأعمالك الأخرى لماذا في رأيك؟
ليس الوحيد كليب منال حدلي
« تحملت معاك» كان ناجحا أيضا، وكذلك الأمر بالنسبة لكليب الفنانة سميرة الوهرانية، لكن ربما الأمر مختلف نسبيا، بالنسبة لسهيلة نظرا لقاعدتها الجماهيرية الكبيرة.
أفضل سهيلة بلشهب المغنية و الممثلة
بالحديث عن علاقتك بسهيلة ، كيف تقيم أدائها في عالمي التمثيل و التنشيط، وما تعليقك على شائعة خضوعها لعملية تجميل؟
كمخرج أقر بأنها تملك إمكانيات تمثيلية محترمة، ولذلك أفضلها أكثر كمغنية و ممثلة ،على كونها منشطة ومقدمة برامج.
أما بخصوص عملية التجميل، فأود أن أوضح بأنني لم أقابلها بشكل مباشر مؤخرا، نظرا لكوني أتعامل أكثر مع والدتها، لكن بحكم معرفتي الشخصية بها، فأنا لا أعتقد أنها خضعت لعملية معينة، ربما الماكياج صنع الفرق، و أجزم بأنها كانت ستخرج وتصرح بذلك علنا لو أنها أجرت عملية فعلا.
مشهد بكاء منال حدلي في كليب أغنيتها «تحملت معاك»، صنع الحدث على مواقع التواصل هل كانت دموعها حقيقية كما قيل؟
بالفعل كانت دموعا حقيقية، اضطرتني إلى توقيف التصوير لما يقارب 20 دقيقة، كي تتمكن من استرجاع أنفاسها، منال فنانة جد حساسة و راقية و ما تقدمه لجمهورها نابع من القلب.
مشروعي القادم
مع فلة عبابسة
نشرت مؤخرا صورة لك مع
عبد الله الكرد و أخرى مع فلة عبابسة فهل من جديد؟
أجل لقد انتهيت مؤخرا من تصوير كليب أغنية رايوية عصرية حزينة لعبد الله الكرد، ينتظر أن تصدر قريبا، أما بالنسبة لفلة فقد ننطلق في التصوير في غضون أيام، و ذلك بعدما طرأ تغيير بسيط على مشروعنا معا، فقد كان من المقرر أن نصور أغنية معينة من ألبومها الجديد، لكننا اتفقنا لاحقا على أغنية أخرى هي عمل مشرقي مختلف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.