الفريق ڤايد صالح يدعو العدالة إلى استرجاع أموال الشعب بكل الطرق    مسيرات طلابية حاشدة بالعاصمة تطالب برحيل وجوه النظام القديمة    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية    تعيين السيد بن عبد الواحد على رأس اتصالات الجزائر    إطالة الأزمة خطر على أداء الاقتصاد الوطني    القضاء الأرجنتيني يحاكم الرئيسة السابقة في 21 ماي بتهمة الفساد    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    «أبناء العقيبة» لتعويض خسارة الذّهاب و «السنافر» لإنقاذ الموسم    البيض.. مديرا النشاط الاجتماعي ودار الثقافة تحت الرقابة القضائية بتهمة تبديد المال العام    هذه فضائح عائلة كونيناف التي فتحتها فصيلة الأبحاث للدرك الوطني    المكتب السّابق لم يقم بعملية تسليم المهام وقرّرنا الذّهاب للقضاء    جوفنتوس يفشل في تكرار صفقة أخرى من ريال مدريد    عريبي يسجل ويطرد في تأهل النجم لنصف نهائي الكاف    مصر: الموافقة على تعديلات الدستور بنسبة 88.8%    غوارديولا: “محرز سيكون معنا الموسم المقبل”    عملية واسعة لجرد التراث اللامادي لمنطقتي ورفلة وتفرت    الداخلية : 42 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    ماذا ربح الإسلام برئاسة البشير؟!    الشعوب العربية تعلّمت الدّرس ولن تعيد فصول «الرّبيع الدّموي»    وفاة مناصر مولودية وهران    “فيغولي” لاعب الموسم في “غلطة سراي”    البنوك والجمارك اليقظة ثم اليقظة    التحضير لعملية ترحيل جديدة بالعاصمة    تأجيل الدورة الاستثنائية لاجتماع اللجنة المركزية دون انتخاب الأمين العام    سعر سلة خامات أوبك يقفز إلى 44 ، 72 دولارا    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    هذا موعد إنطلاق اولى الرحلات من المطار الدولي الجديد    قالمة: الوالي يوفد لجنة للوقوف على أضرار لحقت بمنزل الرئيس بومدين    فيما تم توقيف 10 أشخاص    تفاصيل مجزرة سيريلانكا    وزارة التجارة تقلص قائمة المواد المسموح بإستيرادها    حي سيدي رواق بطولقة في بسكرة: ندرة المياه و تسربات الصرف يخرجان السكان للشارع    بريكة بباتنة: الماء و الطاقة ينغصان حياة سكان حي "رحماني فرحات"    هذا ما قاله أحمد قايد صالح اليوم    نعيجي يصر على إقناع بلماضي قبل الكان    الجزائر تطرح مناقصة لشراء القمح    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    بشار: توقيف 3 مهربي مخدرات وحجز 52 كلغ من الكيف المعالج    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    الطلبة في مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الباءات المتبقية    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخرج الشاب ياسين فضيل للنصر
نشر في النصر يوم 29 - 01 - 2019

الفنانون في الجزائر ينتجون الكليبات على نفقاتهم الخاصة
يستعد المخرج الجزائري الشاب ياسين فضيل، للتعامل مع الفنانة فلة عبابسة في فيديو كليب جديد لأغنية مشرقية قال، بأنها ستصدر قريبا، ليستهل هذه السنة بمجموعة من المشاريع التي ستكون تتمة لأعمال ناجحة قدمها طيلة 2018، واستطاع من خلالها أن يحقق نقلة نوعية في مجال تصوير الفيديو كليب في الجزائر، بعدما قدم أعمالا ترقى إلى المستوى العربي و العالمي رفقة كل من سهيلة
بن لشهب و منال حدلي، و فنانين آخرين، كشف للنصر، بأنهم أنفقوا على كليباتهم من جيوبهم و أنتجوها على حسابهم الخاص، في ظل شح شركات الإنتاج في الجزائر.
. النصر: ياسين فضيل اسم يصنع الحدث في مجال مغمور في الجزائر لماذا اخترت الكليب أليست مغامرة لمخرج في بداياته؟
ياسين فضيل: الإخراج نشاط بدأت ممارسته خلال دراستي في كلية العلوم التكنولوجية، حيث أنتجت عددا من الأعمال لكن كهاو، بعدها خضعت لتكوين متخصص ولدورات مكثفة، تمهيدا لدخولي عالم الاحتراف، الذي لم أجد سبيلا لأقترب منه إلا من خلال الفيديو كليب، خصوصا وأن هذا المجال بدأ يشتهر مؤخرا في بلادنا، بفضل الانفتاح الإعلامي الذي قدم لنا قنوات مستعدة لعرض الأعمال الفنية.
مع ذلك أصدقكم القول، بأن شغفي الحقيقي هو السينما، و أنا في الحقيقة بصدد العمل على مشروع فيلم درامي اجتماعي قصير، سبق و أن ضبطت تصوره الأولي .
كليباتك جديدة من حيث الفكرة و الطرح، هل يشارك الفنانون في اختيار مواضيعها؟
بالفعل ما أقدمه مختلف، لأنه مزيج بين النموذجين العربي و الأجنبي، مع لمسة جزائرية، أما بخصوص الأفكار فهي أفكاري طبعا، أستقيها في العموم من وحي تصوري لأجواء القصة التي ترويها الكلمات، و ذلك بعد استماعي له، وعليه أقوم بوضع تصور إخراج معين للموضوع و أقترح النموذج أو الفكرة على الفنان، وهكذا و بعد نقاش حوله، أقدم العمل إلى الجمهور بطريقة جديدة تحمل لمستي و روح صاحب الأغنية.
لماذا لم يتطور الفيديو كليب في بلادنا وكم يكلف إنتاج عمل بمعايير الاحتراف؟
لأننا لا نملك شركات إنتاج تتحمل نفقات العمل، الفيديو كليب هو عبارة عن فيلم قصير، قد تصل تكلفته في الدول العربية إلى 50 ألف دولار، أما عندنا فإنه لا يتعدى 2000 دولار، أو أكثر بقليل، و للتفصيل أكثر، أقول أن إنتاج عمل محترم قد يكلف ما حدوده 30 إلى 50 مليون سنتيم، وهي نفقات غالبا ما يتحملها الفنانون أنفسهم، نظرا لغياب شركات إنتاج متخصصة في بلادنا.
مثلا كليب سهيلة بن لشهب كان من إنتاجها وكذلك الأمر بالنسبة للفنانة منال حدلي و فرقة بابيليون و أيضا سميرة الوهرانية، بالمقابل هناك شركة واحدة فقط تنشط في المجال، و قد استثمرت مؤخرا في أغنية للفنان عبد الله الكرد، لكنها غير كافية، خصوصا وأن الرعاة أو « السبونسور»، في الجزائر لا يفضلون الاستثمار في هذا المجال، بل يقبلون أكثر على الإنتاجات الدرامية الكبيرة.
لماذا ينحصر تعاملك على الأسماء الشابة من خريجي برامج المواهب؟
هو ليس خيارا، بل واقع فرضته الظروف، الفنانون القدماء إن صح الوصف قليلو الإنتاج، ونادرا ما يقدمون أغان جديدة، وعليه فإن الوضع ينعكس على إقبالهم على الكليب، و العكس بالنسبة للنجوم الشباب.
كليباتي ناجحة رغم وجود من يستغربونها
طبيعة ما تقدمه يختلف عما اعتاده الجمهور الجزائري، هذه الجرأة في الطرح ألم تصدم الجمهور؟
لا، صراحة لم أواجه إلى غاية الآن أية ردود فعل سلبية على أعمالي، رغم أنني لمست ما يشبه الاستغراب عند الجمهور، ربما بسبب اختلاف المضامين عما عهدوه سابقا، لكن في العموم أعمالي لا ترنو إلى الابتذال أو الجرأة المفرطة، ولذلك فهي مقبولة و يكمن القول بأنها ناجحة أيضا، فرغم أن تجربتي في المجال لا تزال فتية وعمرها عام فقط، إلا أن كليباتي عرضت في قنوات عربية عديدة وقد حققت القبول، حتى أنني قد أتعامل مستقبلا مع فنانين مغاربة.
كليب «ليك مانوليش» لسهيلة
بن لشهب كان الأنجح مقارنة بأعمالك الأخرى لماذا في رأيك؟
ليس الوحيد كليب منال حدلي
« تحملت معاك» كان ناجحا أيضا، وكذلك الأمر بالنسبة لكليب الفنانة سميرة الوهرانية، لكن ربما الأمر مختلف نسبيا، بالنسبة لسهيلة نظرا لقاعدتها الجماهيرية الكبيرة.
أفضل سهيلة بلشهب المغنية و الممثلة
بالحديث عن علاقتك بسهيلة ، كيف تقيم أدائها في عالمي التمثيل و التنشيط، وما تعليقك على شائعة خضوعها لعملية تجميل؟
كمخرج أقر بأنها تملك إمكانيات تمثيلية محترمة، ولذلك أفضلها أكثر كمغنية و ممثلة ،على كونها منشطة ومقدمة برامج.
أما بخصوص عملية التجميل، فأود أن أوضح بأنني لم أقابلها بشكل مباشر مؤخرا، نظرا لكوني أتعامل أكثر مع والدتها، لكن بحكم معرفتي الشخصية بها، فأنا لا أعتقد أنها خضعت لعملية معينة، ربما الماكياج صنع الفرق، و أجزم بأنها كانت ستخرج وتصرح بذلك علنا لو أنها أجرت عملية فعلا.
مشهد بكاء منال حدلي في كليب أغنيتها «تحملت معاك»، صنع الحدث على مواقع التواصل هل كانت دموعها حقيقية كما قيل؟
بالفعل كانت دموعا حقيقية، اضطرتني إلى توقيف التصوير لما يقارب 20 دقيقة، كي تتمكن من استرجاع أنفاسها، منال فنانة جد حساسة و راقية و ما تقدمه لجمهورها نابع من القلب.
مشروعي القادم
مع فلة عبابسة
نشرت مؤخرا صورة لك مع
عبد الله الكرد و أخرى مع فلة عبابسة فهل من جديد؟
أجل لقد انتهيت مؤخرا من تصوير كليب أغنية رايوية عصرية حزينة لعبد الله الكرد، ينتظر أن تصدر قريبا، أما بالنسبة لفلة فقد ننطلق في التصوير في غضون أيام، و ذلك بعدما طرأ تغيير بسيط على مشروعنا معا، فقد كان من المقرر أن نصور أغنية معينة من ألبومها الجديد، لكننا اتفقنا لاحقا على أغنية أخرى هي عمل مشرقي مختلف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.