الهيئة الوطنية للحوار والوساطة متمادية في مسعاها لحل الأزمة    دحمون: نتائج البرنامج التنموي بجانت سلبية وإجراءات ستتخذ    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خلال سهرات مهرجان سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    وفاة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    لمخرجه صالح بوفلاح    26 مشروعا تعزز هياكل الاستقبال وتخفيض الأسعار أكثر من ضرورة    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    شرطة سي مصطفى تضع حدا لجماعة اشرار ببومرداس    محاضرات، تكريمات وتدشين مجسم الأمير عبد القادر    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القل
نشر في النصر يوم 09 - 04 - 2013

سكان الشرايع يطالبون بثانوية وفتح مركز صحي مغلق منذ 20 سنة
يطالب سكان بلدية الشرايع 7 كلم عن القل غرب ولاية سكيكدة بمشروع إنجاز ثانوية لإنهاء المعاناة اليومية لمئات التلاميذ الذين ينتقلون يوميا من مركز البلدية وعين أغبال ثاني أكبر تجمع، وكذا من مختلف القرى والمداشر على غرار ، بني عمروس ، بوقارون ، الشط ، تمنارت ، بوموسى ، دار عيسى ، يارسان ، مرج جوهر ، بوسنان ، لحرايش ، يزار ، تفرشة، وأمسكر وسط الكثير من المخاطر للدراسة بثانويات مقر الدائرة بالقل ، ويقطعون مسافات طويلة للوصول إلى مقاعد الدراسة . هذا الوضع حسب بعض السكان وممثلي جمعيات في اتصالهم بنا أجبر الكثير من الأولياء على توقيف أبنائهم عن الدراسة، سيما منهم البنات .
رئيس البلدية وفي رده على هذا الإنشغال أبدى بدوره دعمه لهذا المطلب حيث أوضح أن الشرايع الوحيدة من بين 38 بلدية بالولاية التي مازالت لا تتوفر على ثانوية ، فيما تبقى المتوسطتان الموجودتان( الأولى بمركز البلدية والثانية بقرية عين أغبال )تعانيان الاكتظاظ حيث يفوق عدد التلاميذ في القسم الواحد أكثر من 40 تلميذ ، أين اضطرت إدارة متوسطة مسيخ عبدالله بوسط البلدية خلال السنة الدراسية الحالية إلى تحويل المطعم إلى حجرة دراسية من أجل مواجهة ظاهرة الاكتظاظ .
ويبقى مطلب السكان والسلطات يتمثل في الحصول على مشروع متوسطة ثالثة يتم إنجازها بالمنطقة الغربية من البلدية من أجل تحسين تمدرس أبناء قرى ، تمنارت ، بوقارون ، بوموسي ، الشط ، وبني عمروس ، خاصة وأن الكثير منهم يتوقف عن الدراسة في نهاية المرحلة الابتدائية بسبب مشكل النقل وبعد المسافة عن مركز البلدية .
ويضيف المير أن البلدية بها 13 مدرسة ابتدائية معظمها في حاجة إلى ترميمات والبعض منها توجد به مشاريع للترميم مثل مدرستي تمنارت ،و يزار ، في حين تبقى بعض المدارس في حاجة لبناء جدار حولها مثل مدرسة بمركز البلدية ومدرستين في لحرايش ودار عيسى، مشيرا أن التدفئة متوفرة بالمدارس ،حيث تقوم البلدية بتوفير مادة المازوت دوريا ، ومن جانب النقل المدرسي ذكر محدثنا أنه توجد حاليا 7 حافلات وضعت في خدمة نقل التلاميذ نحو كل المداشر والقرى ، والعجز حسبه يبقى في ضمان نقل تلاميذ الطور الثانوي نحو مدينة القل من مركز البلدية ومن قرية عين أغبال ، ويبقى هذا المشكل مرتبط حله النهائي بالحصول على مشروع ثانوية.
وفي مجال الصحة يطالب السكان الشرايع بضرورة إعادة فتح المركز الصحي المتواجد بمقر البلدية ، والذي مازال مغلقا منذ أكثر من 20 سنة ، حيث فتح بداية سنوات الثمانيات كمركز صحي خاص بالأمراض الصدرية تابع للقطاع الصحي بالقل ، قبل أن يتم غلقه بعد فتح المستشفى الجديد بالقل ، ومع بداية سنوات التسعينيات استغل من قبل مصالح الجيش الوطني الشعبي أثناء الأزمة الأمنية ،التي غادرته مع استتباب الأمن مع نهاية سنوات التسعينيات ورغم أنه خضع للترميم سنة 2010 بأغلفة مالية معتبرة وكان محل معاينة من قبل والي الولاية ، إلا أنه مازال مغلقا، حيث تطالب الكثير من الجمعيات المحلية بضرورة فتحه كمركز للاسترجاع والتأهيل الحركي والعضلي ، أو كمركز للأمراض الصدرية ، إلا أن مصالح الصحة بالولاية سبق وأن طرحت اقتراح فتحه كعيادة متعددة الخدمات الصحية ، خاصة وان القاعة المتعددة الخدمات الصحية الوحيدة الموجودة حاليا غير لائقة وتقدم خدمات صحية دون المستوى بسبب ضيق المقر، حيث توجد قاعة الانتظار للرجال والنساء في ممر ضيق .
وتبقى الحاجة إلى انجاز مركز صحي بمواصفات عصرية حسب رئيس البلدية ضروري سيما وأن مقر العيادة الحالية غير قابل للتوسيع ، كما أن نقص التأطير في وجود طبيب عام وطبيب أسنان، وغياب المناوبة الطبية يجعل الكثير من الحالات الإستعجالية تحول مباشرة إلى مستشفى القل ، وحتى قاعات العلاج البالغ عددها 7 قاعات يحتاج البعض منها إلى ترميم وتوسيع مثل قاعة علاج قرية عين أغبال فيما يوجد مشروع إنجاز قاعة علاج بقرية بوعلاهم ضمن برنامج التنمية المحلية لسنة 2013 . بوزيد مخبي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.