المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق بطرابلس يأمر بالقبض على حفتر    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    سكيكدة : 7 جرحى في حادث مرور بسيدي مزغيش    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    “محرز” بمعنويات مرتفعة رغم الإقصاء المر ضد “توتنهام”    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    هبوب رياح قوية جنوب البلاد ابتداء من يوم الجمعة    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    صورة “براهيمي” و”صلاح” تصنع الحدث !!    الرئاسة تنظم لقاء تشاوري يظم 100 شخضية عن الأحزاب والجمعيات والحراك الشعبي يوم الاثنين المقبل    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    أمن عنابة يطيح 4 أشخاص ويحجز 3 كلغ و820غرام الكيف المعالج    الأمانة الوطنية للإتحاد العام للعمال الجزائريين تكذب خبر إستقالة سيدي السعيد    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    رئيس إمبولي: "بن ناصر له مكان مع نابولي والإنتير بحاجة إليه"    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    حداد متمسك بفريق سوسطارة    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    الباءات وحروف العلة    يد من حديد لضرب رموز الفساد    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بسبب إضراب عمال وحدة الدرفلة على القضبان
نشر في النصر يوم 10 - 10 - 2014

إدارة أرسيلور ميطال تطلق صفارات الإنذار و تلوح بغلق مركب الحجار
دخل العشرات من عمال وحدة الدرفلة على القضبان التابعة لمؤسسة أرسيلور ميطال عنابة و كذا منشأة الميناء في إضراب عن العمل صبيحة أول أمس الخميس، مع إقدامهم على التجمهر أمام البوابة الرئيسية لمركب الحجار تعبيرا منهم عن رفضهم للقرار الذي اتخذته مديرية المؤسسة القاضي بفصل 4 عمال مؤقتين من مناصبهم و ذلك من خلال عدم تجديد عقودهم، و لو أن العمال المضربين الذين شلوا العملية الإنتاجية على مستوى هذه الورشة طالبوا بضرورة توقيف مدير الوحدة. هذا و قد قرر عمال وحدة الدرفلة على القضبان عدم العودة إلى مناصبهم إلى غاية الإستجابة إلى لائحة المطالب التي تقدموا بها لممثلين عن الإتحاد المحلي للعمال الجزائريين بسيدي عمار مساء أول أمس الخميس، بعدما كانت الإدارة قد أوفدت محضرا قضائيا إلى الوحدة لترسيم غياب العمال عن مناصبهم. من الجهة المقابلة إعتبرت المديرية في بيان اصدرته صبيحة أمس موقع من طرف المدير العام للمؤسسة موكوند كولكارني الحركة الإحتجاجية التي يقوم بها العمال غير شرعية، بل ذهبت إلى أبعد من ذلك عندما اطلقت صفارات الإنذار بخصوص مستقبل المركب، لأن الإضطرابات التي تشهدها العملية الإنتاجية بسبب تفريغ المنتجات نصف المصنعة على مستوى وحدة الدرفلة على القبضان، فضلا عن التوقفات المفاجئة للفرن العالي تارة و المفولذتين الأوكسيجينيتين تارة أخرى، بصرف النظر عن توقف الفرن العالي رقم 2 لفترة طويلة مما أدى إلى توقف المنشآت التي تسبقه و التي تليه. و إنطلاقا من هذه المعطيات فإن المديرية إعتبرت إضراب عمال الدرفلة على القضبان بمثابة خطوة خطيرة قد تكون عواقبها الغلق النهائي للمركب، في ظل العجز عن تقليص حجم الخسائر و المحافظة على مناصب العمل لمستخدمي المؤسسة على مستوى هذه الوحدة، لأن الإدارة لم تعد قادرة على ضمان الحد الأدنى من الموارد اللازمة لتمويل نشاط المركب، مما أجبرها على إستيراد السبانك الحديدية و البلاطات لتشغيل المدرفات، إلا أن هذا الإجراء لم يكن كافيا للإستجابة للطلب المتزايد للسوق الجزائرية، مما يجعل المديرية تفكر بجدية في الغلق النهائي للوحدات التابعة للمنطقة الساخنة بالمركب، و هو ما يضع عمال هذه الورشات في بطالة تقنية. و أكدت المديرية في بيانها المشترك مع إدارة مجمع "سيدار" على أن هذا الإضراب غير الشرعي يشكل خطرا حقيقيا على مركب الحجار، و يضع مستقبل المؤسسة على كف عفريت، رغم أنها كانت قد بادرت إلى إتخاذ جملة من التدابير القانونية تجاه العمال الذين تسببوا في وقف العملية الإنتاجية، على إعتبار أنها إعترفت بعدم القدرة على تجسيد مخطط الإستثمار الرامي إلى تجديد مختلف الورشات، مع رفع القدرة الإنتاجية إلى عتبة 2.2 مليون طن سنويا خلال عام 2017. بالموازاة مع ذلك أصدرت نقابة أرسيلور ميطال بيانا طالبت فيه العمال بتنصيب مصلحة المؤسسة فوق كل إعتبار، في إشارة واضحة إلى عدم تأييدها للإضراب الذي شنه عمال وحدة الدرفلة على القضبان، و لو أنها وجهت أصابع الإتهام إلى من أسمتهم بأطراف خارجية سبق لها التواجد ضمن الفروع النقابية لمركب الحجار، و هي الأطراف التي إتهمتها النقابة بتحريض العمال لشل العملية الإنتاجية، و عليه فقد ذهبت النقابة في بيانها إلى التأكيد على أنها ستقطع الطريق أمام نقابيين سابقين يسعون للعودة إلى المؤسسة عبر بوابة الإضطرابات التي تشهدها بعض الورشات، و هذا لضرب إستقرار المركب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.