أصدرت لائحة جديدة    رئيس حزب القوات اللبنانية‮:‬    لمدة شهرين    الجلفة‮ ‬    قامت بها مؤسسة‮ ‬الجزائرية للمياه‮ ‬بسوق أهراس    الأغواط‮ ‬    ستنظم‮ ‬يوم‮ ‬غد بمستغانم    ملفات فساد ثقيلة أمام العدالة قريباً    الخبير الدستوري‮ ‬عامر رخيلة‮ ‬يصرح‮: ‬    تبون يؤدي اليمين الدستورية يوم 26 ديسمبر الجاري    ماجر‮ ‬يدير ظهره لمحرز؟    زطشي‮ ‬يستفتي‮ ‬الأنصار    رحبت بالمشاورات الموسعة لتجاوز الأزمة‮ ‬    ‮ ‬إتصالات الجزائر‮ ‬تغري‮ ‬الزبائن‮ ‬    مؤشرات إيجابية لإنتعاش الإنتاج الصناعي‮ ‬العمومي‮ ‬    شدد على ضرورة وضع سياسة طاقوية فعالة‮ ‬    رابحي: الانتخابات الرئاسية مؤشر الانتقال إلى عهد جديد    شيخ الرابطة الرحمانية للزوايا‮ ‬يهنئ تبون ويؤكد‮: ‬    يوم الجمعة.. فضائل وآثار وبركات    الأيادي الطّاهرة    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    هزتان أرضيتان بشدة 3,5 و4,2 درجات بالمدية    إيطاليا، الصين والصحراء الغربية تهنئ الرئيس تبون    تنمية مستدامة للسياحة عن طريق التكنولوجيات المبتكرة    النسور بشعار حتمية الفوز والمكرة لتأكيد الإستفاقة    جمعية وهران في ضيافة بوسعادة على وقع الأزمة المالية    «الحوار مع الحراك يضمن أفضل الحلول و محاربة الفساد تتطلب وقتا»    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    التحضير لمؤتمر جبهة البوليزاريو    الزيتون ب 60 دج للكلغ بعين تموشنت    3 سنوات حبسا لمدبر رحلة حرڤة    قاما بتشويه وجه جاره بسكين السجن للصديقين    توقيف معتدين على المواطنين والممتلكات    صيادون ينتشلون جثة من ساحل دلس ببومرداس    شبح الإخفاق يخيم على مساعي الحبيب الجملي    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    رجل دولة و سياسي مُتمرس    أي مستقبل ؟    العودة    هايكو اَلشَّاعِرُ المُتَيَّمُ بِالحَدِيقَةِ    دعوة إلى تعاون دولي أكبر لمواجهة الخطر الإرهابي    رابحين في زبانة رابحين    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    اتصل بخدمة العملاء 24 ألف مرة    الكتاب شبه المدرسي يلازم التلاميذ    زيارتي للجزائر حلم تحقق وعملي الثاني سيكون عن غزة أيضا    ‘'شفاه الشيطان" تثير الجنون    إعادة فتح مكتب بريد حي صورو    ربط 26 منطقة نائية بشبكة الألياف البصرية    صبغة الشعر.. تتسبب في مرض "خطير"    «عن ضمير غائب»    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منتدى للشراكة الجزائرية الفرنسية يومي 28 و29 ماي بالجزائر العاصمة

سيعقد منتدى للشراكة الجزائرية الفرنسية يتمحور حول خلق شراكة صناعية وتجارية بين مؤسسات من البلدين يومي 28 و29 ماي القادم بالجزائر العاصمة حسب ما علم يوم الثلاثاء بوهران لدى المنظمين.
وسيجمع هذا المنتدى 45 مؤسسة فرنسية تم إختيارها من بين القطاعات المستهدفة إلى جانب 120 إلى 150 متعامل إقتصادي جزائري من القطاعين العمومي والخاص حسب ما أشير إليه خلال يوم إعلامي إنتظم بغرفة التجارة والصناعة لناحية وهران لفائدة رؤساء مؤسسات جزائرية.
وسيتم تنظيم المنتدى من قبل وزارة الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية الإستثمار الممثلة بالوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وكذا الوكالة الفرنسية للتنمية الدولية للمؤسسات.
وسيرأس هذا الموعد الاقتصادي عن الجانب الجزائري وزير الصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية الإستثمار السيد شريف رحماني وعن الجانب الفرنسي وزيرة التجارة الخارجية نيكول بريك.
وتستهدف التظاهرة العديد من القطاعات مثل الفلاحة والصناعة الغذائية والتجهيزات والخدمات الخاصة بالنقل والصناعات والسلامة الصناعية والبناء والأشغال العمومية والطاقة وتكنولوجيات الإعلام والإتصال والصحة والصيدلة والتجهيزات الطبية والصناعية.
وسيتم اقامة بالمناسبة أربع ورشات عمل قطاعية لمناقشة إشكاليات السوق الجزائري والبناء والأشغال العمومية ومواد البناء والصناعة والتجهيزات الصيدلانية والمناولة في مجال السيارات والميكانيك والصناعات الغذائية وتنمية الشعب الفلاحية.
كما يتوقع برمجة لقاءات بين رؤساء المؤسسات الجزائرية والفرنسية وزيارات لمواقع.
وأدرج المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة رشيد موساوي أهمية مثل هذه المساعي في "مسار تجسيد شراكات جزائرية فرنسية وتحسين مناخ الأعمال بالجزائر".
وفي ذات السياق أعرب نفس المسؤول عن رغبته في رؤية "انفتاح أكثر لشراكات ممكنة لتحسين مردود المؤسسات الجزائرية وتحفيز الديناميكية الإقتصادية".
وإعتبر مدير البعثة الإقتصادية للوكالة الفرنسية للتنمية الدولية لدى سفارة فرنسا بالجزائرآلان بوتبال أن الهدف من هذا المنتدى يكمن في "خلق شراكات بين المؤسسات الجزائرية والفرنسية وربط علاقات مربحة للطرفين مع شركاء حاملين لمشاريع من أجل تقارب أفضل للمصالح الإقتصادية والتجارية لمؤسسات البلدين".
وأوضح نفس المسؤول مستندا إلى حصيلة المنتدى السابق الذي أقيم في ماي 2011 وحضرته 400 مؤسسة جزائرية و130 مؤسسة فرنسية أنه "تم التوقيع على أكثر من 50 عقدا بفضل 4000 موعد بين مؤسسات جزائرية وفرنسية".
وبخصوص معايير أختيار المؤسسات أشار أنه سيتم منح الأولوية لحاملي مشاريع التنمية "مستكملة" موضحا في هذا السياق أن "جميع الدراسات المتعلقة بالمشروع يتعين أن تكون جاهزة قبل الشروع في التجسيد بفضل شراكات محتملة خلال المنتدى".
وقد تم التطرق خلال المناقشة في هذا اليوم الإعلامي إلى تطبيق القاعدة (51/ 49 بالمائة) وتأثيرها على هذا النوع من الشراكة حيث أبرز السيد موساوي أن "هذا لا يعتبر مشكلة كونه يوجد العديد من التسهيلات".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.