الفريق شنقريحة يستقبل القائد العام ل"أفريكوم" الفريق أول ستيفان تاونساند    عصام تعيشت محافظ المهرجان ل "الحياة العربية": "مليكة بلباي" عضو شرف الدورة الثانية من مهرجان "ايمدغاسن السينمائي" للفيلم القصير    الجزائر حاضرة في الدورة السابعة من مهرجان بودابست الدولي للمسرح بالمجر    العرض العالمي الأول لفيلم "جيمس بوند" غدا بقاعة رويال البرت بلندن    محرز كابوس باريس سان جيرمان    رغم تفضيل بلماضي لبونجاح: دولور يتحيّن فرصته مع المنتخب    بن باحمد: الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    لعمامرة يؤكد على "التوجه الاستراتيجي" لرئيس الجمهورية لمد جسور التواصل مع الجالية    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    مجلس قضاء تيبازة يؤجل محاكمة كريم طابو ليوم 11 أكتوبر المقبل    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    سحب أزيد من 22 ألف ملفا للمشاركة في المحليات القادمة    50 مؤسسة اقتصادية عمومية متوقفة    وزارة الفلاحة تطلق تحفيزات جديدة قصد النهوض بالقطاع    وزير الصحة: التلقيح يبقى أنجع وسيلة لمجابهة كورونا لحد الساعة    مسؤول إسباني: الجزائر تساهم بنسبة 44.9 ٪ من الغاز الذي تستهلكه إسبانيا    إدانة مدير إقامة "الساحل" حميد ملزي ب5 سنوات حبسا نافذا    تلمسان: توقيف 7 أشخاص ينتمون لشبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    هل سيختفي الكيان الصهيوني بعد 20 عامًا؟    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    عين ولمان: طوابير طويلة أمام نقطة بيع الكتب المدرسية الوحيدة    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    فيدرالية تجار الجملة تقول إن ثمنها وصل إلى 90 دينارا لدى الفلاح : البطاطا ب 100 دينار في أسواق    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    البطولة العالمية للملاكمة العسكرية : فضية وبرونزيتان حصيلة المنتخب الجزائري    إيران تشيد بمواقف الجزائر ضد التطبيع    قسنطينة: الفرقة الاقتصادية والمالية توقف موظف بتهمة النصب، التزوير    الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري    قسنطينة: الطلاب يوجهون نداء استغاثة الى وزير التعليم العالي    وسط زيادة الطلب.. أسعار النفط تقترب من 80 دولار للبرميل    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    مؤشرات اقتصاد يتماثل للتعافي    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    استشهاد خمسة فلسطينيين في القدس وجنين    قاطرة وليست مقطورة    أدبية الحكي في رواية «بيمان، درب الليمون» لجهاد أبو حشيش    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    استقدامات بالجملة وتحضيرات مؤجلة    «اتشرّف بحمل قميص الحمراوة وسأكون أحسن خليفة للقائد ليتيم»    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    «علينا استغلال فترة الاستقرار في التلقيح»    «الأوكسجين متوفّر و الحالات الحرجة في تراجع»    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    استشهاد 5 فلسطينيين بنيران الصهاينة    مذكرات اعتقال ضد مشاركين في مؤتمر للتطبيع    4737 مليون دينار مستحقات سونلغاز    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    ديلور يواصل التألق ويساهم في انتصار جديد لنيس    انتكاسة    غوتيريش يشيد بدور الجزائر    الطير الحر    بين الرملة والحجرة    المتوسطية ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ما يقارب 200 عارض في الصالون الثالث للتمور و السياحة الواحاتية ب"طولقة"

إنطلقت يوم الأربعاء بالقاعة المتعددة الرياضات لمدينة "طولقة" بولاية بسكرة فعاليات صالون تسويق التمور والسياحة الواحاتية في نسخته الثالثة تحت شعار "التمور والسياحة الواحاتية رافدان لترقية التنمية المحلية والوطنية"بمشاركة 185 عارضا يمثلون عديد ولايات البلاد.
و قد أشرف على تدشين هذه التظاهرة ذات الصبغة الاقتصادية و التي تدوم ثلاثة أيام والي ولاية بسكرة السيد مسعود جاري بحضور سفراء دول كل من إندونيسيا والعراق والأردن إلى جانب متعاملين اقتصاديين ومهنيين في قطاع الفلاحة والصناعة الغذائية.
و تتميز هذه التظاهرة التي تنظمها كل من غرفة التجارة والصناعة "الزيبان" و مديرية التجارة و مديرية السياحة والصناعة التقليدية بإقامة معرض متنوع يتضمن عينات من التمور على غرار "دقلة" نور ذات السمعة العالمية والغرس و "الدقلة" البيضاء.
و تم في هذا الإطار تخصيص عدة أجنحة لعرض نماذج لمشتقات النخيل منها أرائك و أفرشة و مربى وعسل التمر و مسحوق التمر (الفرينة) و القفة والحبال إلى جانب أدوات الديكور على غرار المزهريات التي تكون مادتها الأولية من نواة التمر.
وفضلا عن الفضاء المتعلق بالتمور تم تخصيص أروقة عرض للسياحة والصناعة التقليدية تتضمن معلومات حول المؤهلات التي تزخر بها الولاية خاصة منها المناظر الطبيعة الجذابة بكل من القنطرة ومشونش وواحات النخيل بطولقة وبرج بن عزوز ومنظر غروب الشمس بناحية جمورة.
وتتوفر ولاية بسكرة زيادة على ذلك عن قدرات في السياحة الجبلية والدينية وكذا السياحة الحموية ممثلة في المركبات المعدنية منها المركب المعدني حمام الصالحين بعاصمة الولاية.
كما يتضمن المعرض عينات لمنتجات الصناعة التقليدية والحرفية كالحلويات التقليدية ومستحضرات تجميلية من الأعشاب لزينة المرأة وحقائب يدوية مصنوعة من سعف النخيل وجلود الحيوانات.
وخصصت كذلك مربعات لهيئات المرافقة التقنية للقطاع الفلاحي منها مركز البحث العلمي والتقني للمناطق الجافة والوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وغرفة الصناعة التقليدية والحرف بالإضافة إلى جمعيات ناشطة في القطاع الفلاحي منها الجمعية الولائية لمنتجي التمور.
وبمحاذاة قاعة العرض تعرض تجهيزات و عتاد فلاحي على غرار الجرارات وأجهزة الطاقة الشمسية و آلات الرش المحمولة لإبادة الحشرات والطفيليات وكذا سلسلة من البيوت البلاستيكية ومواد كيماوية موجهة لتخصيب التربة و مكافحة الأعشاب الطفيلية والحشرات الضارة بالثروة النباتية والحيوانية.
و بالمناسبة صرح سفير العراق بالجزائر السيد عدي الخير الله أن بسكرة منطقة جميلة بأهلها ذوي الكرم و تزاوجت فيها خصائص تضاريسية متباينة من الواحات والجبال والسهول التي أضفت عليها رونقا على حد تعبيره مبرزا إعجابه بتنوع المنتجات الفلاحية خاصة التمور وأيضا اهتمام الفلاح المحلي بالفلاحة على حد قوله.
و من جهته سجل سفير الأردن بالجزائر السيد محمد النعيمات بأن بسكرة منطقة رائعة وفاجأته بهذا الجمال و لديها مؤهلات سياحية لافتا إلى السعي في اتجاه تعزيز السياحة بين البلدين و رفع حجم الصادرات من التمور الجزائرية باتجاه الأردن من 5 آلاف طن حاليا إلى أكثر من ذلك في المستقبل.
كما اعتبر سفير إندونيسيا بالجزائر السيد أحمد إنعام سليم أن بسكرة تتمتع بطبيعة مغرية وأن التمور الجزائرية ذات جودة رفيعة قبل أن يثمن الاتفاقية المبرمة مؤخرا بين غرفة الزيبان ( بسكرة- الجزائر) وغرفة جاوا الوسطى (إندونيسيا) لدعم سبل التعاون في مختلف المجالات بما فيها التجارية والثقافية.
وحسب رئيس غرفة التجارة والصناعة "الزيبان" السيد عبد المجيد خبزي فإن هذا الصالون يعد بمثابة نافذة أمام المتعاملين الاقتصاديين المحليين للتعريف بمنتجاتهم المختلفة مشيرا إلى أن الصالون ينشطه عارضون من ولايات بسكرة والوادي وغرداية وباتنة وخنشلة وقسنطينة وتيبازا والجزائر العاصمة.
وكان مبرمجا افتتاح هذا الصالون أمس الثلاثاء لكنه تأخر إلى اليوم الأربعاء و ذلك لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من العارضين للحضور وفقا لنفس المصدر الذي أفاد بأن ولايات بسكرة والوادي و غرداية تعرض نماذج لمنتوج التمور ومشتقات النخيل فيما تعرض ولايتا قسنطينة وباتنة مواد الصناعة التقليدية التي مادتها الأولية من النخيل بينما يعرض متعاملو ولايتي تيبازا والجزائر العاصمة عتادا فلاحيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.