هذا جديد مسابقات توظيف الأساتذة..    أزمة ماء حادة في الجزائر العاصمة    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    حفتر يدفع بقواته نحو الحدود مع الجزائر بعد أيام من زيارة الدبيبة    بداية موفّقة لمترشحي البكالوريا    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    لا وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    الحرب على الفساد مستمرّة    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"        وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    هكذا تكون من أهل الفردوس..    مواهب روحية    المحافظ إبراهيم رئيسي.. الرئيس الجديد لإيران    تشريعيات 12 جوان.. حركة البناء الوطني تقدم طعونا في 15 ولاية    حتى تعود النعمة..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    «غزة العزة..»    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    5 تخصصات تكوينية جديدة    تفحم 4 أشخاص في حادث سير بدوار «الحطاطبة»    النفس    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    8 جرحى في اصطدام سيارتين    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    13 ألف مترشح يجتازون امتحانات البكالوريا    وزارة الصناعة تنظم يوم الثلاثاء لقاء حول الاقتصاد التدويري    3 آلاف محبوس مستهدف في مخطط استصلاح الأراضي    BRI سكيكدة تطيح بشبكة إجرامية وتحجز أكثر من 2 كلغ من المخدرات    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    واجعوط.. "الباك" امتحان عادي ويجب التخفيف على التلاميذ بتوفير الجانب الترفيهي    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحراء الغربية: دعوة مجلس الأمن الدولي إلى الاستفادة من تجربة استفتاء تقرير المصير في جزر بوجانفيل

دعا ممثل جبهة البوليساريو باستراليا، محمد فاضل كمال، مجلس الأمن ومختلف هيئات الأمم المتحدة المعنية بتصفية الاستعمار، إلى الاستفادة من التجربة الناجحة لتنظيم استفتاء تقرير المصير لشعب جزر "بوجانفيل" وتأييد استقلالها عن بابوا غينيا الجديدة.
ونقلت وكالة الأنباء الصحراوية (واص) اليوم الخميس عن الدبلوماسي الصحراوي قوله أن "شعب جزر بوجانفيل انتظر سنوات طويلة ليتمكن في النهاية من تقرير مصيره، وبموافقة دولة بابوا غينيا الجديدة، التي كان يربطها به حكم ذاتي، وهذا ما يظهر جليا أن حل مثل هذه النزاعات بالطرق السلمية وعبر صناديق الاقتراع هي أفضل الطرق الحضارية والمقنعة للجميع".
وأضاف أن "الشعوب ستعبر عن اختيارها بكل سلاسة إذا ما منحت فرصة للتصويت في استفتاء حر عادل و نزيه، ونأمل أن تستفيد الأمم المتحدة، ومجلس الأمن على وجه الخصوص، من هذا الدرس وهذه العبرة، وأن يعجلا بتنظيم استفتاء يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره في أقرب فرصة ممكنة، خاصة أن قضية الشعب الصحراوي أكثر وضوحا لأنها مدرجة على لوائح الأمم المتحدة كإقليم له كامل الحق في تصفية الاستعمار والاستقلال منذ ستينات القرن الماضي".
وأكد المسؤول الصحراوي أن حكومة بابوا غينيا الجديدة "قد أثبتت بموقفها المتقدم والديمقراطي هذا أنه متى توفرت الإرادة السياسية، ومتى خضع المتنازعون للغة القانون والمنطق ومراعاة المصالح، يمكن بسهولة جدا حل النزاعات من هذا القبيل بمجرد تطبيق القانون بحذافيره، والابتعاد عن محاولة فرض حلول غير منطقية، وغير قانونية، وغير واقعية مثلما يريد المغرب مثلا فرضه في الصحراء الغربية من تشريع للاحتلال بالقوة العسكرية، وبالقمع والترهيب".
وكانت بابوا غينيا الجديدة قد قبلت السماح لشعب الجزر التي كانت تابعة لها بأن يشاركوا في استفتاء للاختيار بين خيارين، أولهما توسيع الحكم الذاتي للجزر، في حين كان الخيار الثاني الاستقلال التام، وهو ما اختاره 98 بالمائة من المصوتين لهذا الشعب الصغير الذي لا يتجاوز تعداده 300 ألف نسمة.
ويعد هذا الاستفتاء حجر الزواية في اتفاق السلام المبرم عام 2001 الذي أنهى الحرب الأهلية الشرسة بين متمردي "بوجانفيل" والقوات الأمنية في بابوا غينيا والتي أودت بحياة ما يصل إلى 20 ألف شخص فضلا عن نزوح آلاف الأشخاص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.