المجلس الشعبي الوطني: صرف مبلغ 45 مليار سنتيم للتضامن في مواجهة وباء كورونا    كورونا فيروس:فرق حماية الغابات "منخرطة كليا" في محاربة الوباء    التجمع الوطني الديمقراطي وأبناء الشهداء يستنكرون تصريحات حول الجزائر في قناة عمومة فرنسية    الشروع في رفع الحجر الصحي عن الرعايا المعنيين به بعد التأكد من سلامتهم من وباء كورونا    فيروس كورونا: المؤامرات التي تهدف إلى تقويض التعاون بين الجزائر والصين مصيرها الفشل    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    15 سنة سجنا ضد الهامل وعقوبات بين سنتين إلى 10 في حق أفراد أسرته    20 عملا سينمائيا عبر «الفايس بوك»    قصص للأطفال ودروس عن بُعد لطلبة البكالوريا    «أُدير صفحات فايسبوكية تعمل على التوعية والتحسيس»    الرئيس تبون يصدر عفوا لفائدة 5037 محبوسا    عرقاب: لن يكون هناك ندرة في الوقود ولا غلق لمحطات الخدمات    ممارسو الصحة العمومية يثمنون قرار رئيس الجمهورية    تسجيل 131 حالة جديدة مؤكدة و 14 وفاة    لتأمين إنتاج المحاصيل الكبرى بتلمسان    كانت موجّهة للمضاربة بمستغانم    طيلة الحجر الجزئي بوهران    نفطال تتسبّب في غلق محطات الوقود؟    وفاة النائب عبد القادر زغيمي    كورونا تمدّد جائزة علي معاشي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    لإحتواء انتشار فيروس كورونا    عبد القادر عمراني:    عنتر يحيى يساهم في حملة ما نسيناكش البليدة    حقّق حصيلة باهرة خلال الشهر الماضي    وزارة الشؤون الدينية تصدر فتوى حول نشر الإشاعة    سفارة الصين تدين التصريحات البغيضة    لجنة الفتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية الصلاة بغير وضوء ولا تيمم    بلالو على رأس مديرية الترميم وحفظ التراث    تراجع أسعار النفط ليس "كارثة" وهاكم الأسباب    فتح محطات الخدمات على مدار الساعة وكامل أيام الأسبوع    وفاة الدبلوماسي الصحراوي المحنك امحمد خداد    الأمن مطالب بتعزيز جهود الوقاية    ترويج المعلومات المشبوهة رذيلة أخلاقية    الرئيس تبون بعث تطمينات حول الوضع الصحي والاجتماعي    «كورونا» تشل قطاع الأشغال العمومية    كورونا يعلق مستقبل ميسي    أمن الشلالة يحجز مواد استهلاكية موجه للمضاربة    طفل ضمن مجموعة مختصة في سرقة السيارات    انطلاق قافلة مساعدات إنسانية من العاصمة    رئيس اتحاد البليدة بن شرشالي يتماثل للشفاء ويحذر الجزائريين    «تأقلمنا مع الحجر المنزلي لكن بعض الناس لم يستوعبوا بعد الخطورة»    رحيل حامل راية استقلال الصحراء الغربية في المحافل الدولية    شروط إصدار شهادة الكفاءة في الصيد البحري    ما مصير المسلسلات المنتظرة؟    3 مجرمين في قبضة الأمن    سيكون من الصعب على اللاعبين استئناف المنافسة الرسمية    شريف الوزاني يفكر في الموسم القادم    سليماني مرشح للعودة إلى الدوري البرتغالي    مشاورات عربية أممية عشية أول اجتماع للجنة المتابعة الدولية حول ليبيا    "كورونا" يفرض التعامل عن بعد    سأعمل على تحويل المعهد إلى مركز إشعاع بيداغوجي    المدارس الإخراجية في الجزائر تعاني من تسطيح الرؤية    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر ستجعل من الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين لتعاونها مع تركيا

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد يوم الأحد بالجزائر العاصمة، خلال اشرافه، رفقة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على اختتام منتدى أعمال جزائري-تركي، أن الحكومة الجزائرية ستعمل على تشجيع التعاون الثنائي و جعل الاستثمار و المستثمرين قاعدتين صلبتين لتعاونها مع هذا البلد الصديق.
و خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة، ثمن السيد جراد "استعداد الرئيس التركي و كذا الشركات التركية للاستثمار في الجزائر و المساهمة في التنمية الاقتصادية الشاملة التي نصبو اليها جميعا" مؤكدا أن "الحكومة الجزائرية ستعمل على تشجيع التعاون و ستجعل الشركات و الاستثمارات بمثابة القاعدتين الصلبتين للعلاقات الجزائرية التركية".
و دعا رجال الأعمال الحاضرين بقوة في المنتدى الى الاستثمار في القطاعات ذات الأولوية في الجزائر معربا عن قناعته بأن هذه القطاعات "ستستقطب اهتمام رجال الاعمال الاتراك و اهتمام الصناعة التركية عموما".
و تتمثل هذه المجالات-يضيف الوزير الأول- في و الصناعات الصغيرة و الخفيفة و التكنولوجيات الحديثة و المؤسسات الناشئة و الزراعة و الري و السياحة معتبرا اياها "مجالات واعدة سيكون فيها للتعاون الجزائري التركي مساهمة اكيدة".
و كشف عن أن المنتدى أتاح "دراسة عدد كبير من الاتفاقيات الهامة" و أنه "تم الاتفاق بالاجماع على ان عددا منها قد بلغ من النضج ما يسمح بتطبيقها في اقرب الاجال".
و سيكون الاجتماع القادم للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي و العلمي و التقني، الذي سينعقد بالجزائر خلال هذه السنة، "فرصة لتكريس عملنا المشترك"، يضيف السيد جراد.و في هذا السياق، ذكر، على سبيل المثال، اتفاقيات مبرمة في مجالات ترقية و
حماية الاستثمارات المتبادلة و حماية المستهلك و مراقبة نوعية المنتجات و الخدمات و العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي بالاصافة الى مذكرة تفاهم في مجال البحث العلمي و التكنولوجي.
تأطير جديد للعلاقات التجارية الثنائية
و علاوة على ذلك، كشف الوزير الأول عن "ورشة كبيرة" جزائرية-تركية سيشرع فيها لوضع "تأطير جديد" للعلاقات التجارية الثنائية ضمن الية تكفل زيادة حجم التبادل بما يخدم مصلحة البلدي.
و مع أن الأرقام تعد هامة نسبيا عند الكلام عن العلاقات الاقتصادية و التجارية الا أنها 'لا تعكس قدرات الطرفين و لا التكامل الاقتصادي" بين البلدين و الذي، ان حظي بالدعم و الاهتمام، "قد يرتقي الى مستويات كبيرة قوية تدعم علاقاتنا و تفتح مجالات و افاق عديدة"، يقول السيد جراد.
و اعتبر الوزير الأول أن من اهم نتائج المنتدى "ابراز هذه الافاق و تحديد كل الامكانيات المتوفرة" مثمنا النقاش الذي دار بين الشركات الجزائرية و نظيراتها التركية و الذي ركز على ترقية الاستثمار المتبادل.
كما اعتبر حضور الرئيس التركي لجلسة اختتام اشغال المنتدى "دلالة قوية و رمزية" من حيث العناية المعبر عنها، سواء من الجانب التركي أو الجزائري، ل"ترقية التعاون الشامل و تطويره بين الجزائر و تركيا نحو شراكة شاملة فعالة تشمل كل القطاعات الحيوية الاقتصادية و الطاقوية و الثقافية، محاور مشجعة لتحقيق انطلاقة طموحة و فعالة للعلاقات الثنائية" كما أكد أن محادثات الرئيسين أردوغان و الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من شانها، يضيف الوزير الأول، "اعطاء دفع للعلاقات الثنائية عموما و لرجال الاعمال في البلدين على الاخص من اجل تكريسها في الميدان بانشاء مشاريع تساهم في الترقية المستدامة للتعاون بين البلدين و الشعبين".
و قد حل الرئيس التركي اليوم الأحد بالجزائر في زيارة عمل و صادقة تدوم يومين، بدعوة من السيد تبون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.