الفريق شنقريحة يشرف على تنصيب اللواء جمال الدين حاج لعروسي قائدا للناحية العسكرية الثانية    الوزارة تستنجد بالمجتمع المدني        مصالح الأرصاد الجوية تحذر من أمطار رعدية مرتقبة في 9 ولايات    التحفة شبه جاهزة    بن بوزيد: الوضعية مستقرة ومن يشكك في الأرقام فليتوجه للمستشفيات    وزير التعليم العالي يكشف عن مباشرة إصلاحات عميقة لمنظومة الخدمات الجامعية    وفاة عميدة قضاة المحكمة العليا الأمريكية    وزير الموارد المائية:" سنتخذ إجراءات مشددة في حق المتخلفين عن أداء واجباتهم"    الجمعية الخيرية نورللكافل اليتيم تقوم بعدة نشاطات تضامنية    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا في هولندا    حبس المُؤثرين أحمد حسن وزينب بسبب ترويع إبنتهما    منظمة الصحة العالمية: وفيات كورونا الأسبوعية مرتفعة بشكل غير مقبول    مستغانم : هلاك سائق شاحنة بعد انقلابها واحتراقها    أمريكا ترسل تعزيزات عسكرية إلى سوريا    لقاء منتظر بين وزارة التربية والشركاء الاجتماعيين غدا    حفل تكريم وتوديع لرؤساء الدوائر المحولين بسيدي بلعباس    8 دول عربية أخرى تسعى لإبرام اتفاقيات التطبيع    تفسير أحلام ترامب!    والي ولاية خنشلة يضع حيز الخدمة الغار الطبيعي لسكان تاغربيت بخيران    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    التحضير لمتحف خاص باللباس التقليدي الجزائري    تايدر يضيف تمريرة حاسمة لرصيده    ملاحظاتٌ على المشروع التمهيدي لتعديل الدستور    الدول الأكثر تخفيضا لإنتاجها النفطي..وهذا ترتيب الجزائر    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    نوه بإسهاماته في إثراء عالم الفكر والتاريخ    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    انكماش فائض المعاملات الجارية    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    نار "الكونتار" ؟    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانخراط في مشروع الحوار والوساطة لرئيس الجمهورية "وسيلة لإخراج الجزائر من أزمتها "

أكد المشاركون في الطبعة ال11 في الملتقى الوطني حول حياة الرئيس الراحل هواري بومدين (1932-1978) المخصصة لموضوع " دور الهوية في الحفاظ على الوحدة الوطنية " اليوم الاثنين بقالمة على أن الانخراط في مشروع الحوار والوساطة لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون هو "الوسيلة المثلى لإخراج الجزائر من أزمتها".
وأوضح الإعلامي علي ذراع الذي تولى رئاسة أشغال هذا اللقاء المنظم من طرف الجمعية المحلية "الوئام" لترقية الأنشطة الشبانية لبلدية هواري بومدين و ذلك بالقاعة المتعددة الرياضات لذات الجماعة المحلية التي تقع على بعد 30 كلم غرب عاصمة الولاية تزامنا مع إحياء الذكرى ال49 لتأميم المحروقات بأنه "لا بد من التلاحم و وضع اليد في اليد ومساعدة الرئيس عبد المجيد تبون للوصول إلى نتائج جيدة في مسعى الحوار الواسع وتفويت الفرصة على الذين يريدون ضرب استقرار الجزائر".
وأضاف قائلا " وكما أن الحراك الشعبي للجزائريين يوم 22 فبراير من السنة الماضية قد ساهم في إنقاذ الجزائر وتقوية الوحدة الوطنية، فإن الحوار أيضا هو الذي "سيمكننا من إيجاد الحلول المناسبة لكل مشاكلنا"، معتبرا هذا الملتقى "فرصة لاستحضار الأفكار والمناهج التي اعتمد عليها ثاني رئيس للجزائر المستقلة في وضع الأسس المتينة لجزائر قوية تعتمد على مرجعية بيان أول نوفمبر 1954".
من جهته تطرق الأمين العام للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء الطيب الهواري إلى السياسة التي اعتمدها الراحل هواري بومدين في مجال فتح الحوار وسط الفئات الشبانية وخاصة طلبة الجامعات من أجل تكريس مبادئ الهوية الوطنية و تمرير بعض المشاريع الهامة على غرار سياسة التعريب لمواجهة السيطرة الفرنسية على المناهج التعليمية داعيا إلى ضرورة توسيع فضاءات الحوار لحماية الذاكرة الوطنية وبناء وطن موحد وأمن ومستقر تماشيا مع مسعى الرئيس عبد المجيد تبون الذي أشرف في وقت سابق على ملتقيات لفكرة الحفاظ على الهوية الوطنية وإبعادها عن الممارسة السياسية .
ومن بين أهم المداخلات تلك التي قدمها الدكتور محمد الأمين بلغيث بعنوان " جدار الوحدة ومعالم هدم الهوية الجزائرية أثناء ليل الاستعمار الفرنسي التي استعرض فيها الكثير من الدلائل والشهادات على أن تفكيك المجتمع الجزائري كان إحدى مرتكزات السياسة الاستعمارية الفرنسية.
وذكر الدكتور بلغيث بأن فرنسا اعتمدت على 3 مرتكزات أساسية في احتلالها للجزائر أولها تعلقت بتجهيز جيش احترافي لحصار وغزو الجزائر العاصمة في 1830 بتجنيدها 36 ألف عسكري يقودهم 200 جنرال و 1200 عقيد وأكثر من 15 ألف ضابط، مبرزا بأن المحور الأهم هو وضع مخابر ومعاهد في عدة مناطق لدراسة اللهجات وبث عوامل الفرقة بين الجزائريين.
وقد تميز هذا الملتقى الذي حضرته سلطات الولاية بالوقوف دقيقة صمت ترحما على روح المجاهد الراحل أحمد قايد صالح وذلك بحضور ابنة أخ الرئيس الراحل هواري بومدين السيدة فوزية بوخروبة التي نابت عن بقية أفراد العائلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.