وزارة الصحة تقرر مضاعفة عدد الأسرة بالمؤسسات الإستشفائية للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا    صالح قوجيل:الدستور سينزل إلى قبة البرلمان شهري سبتمبر أو أكتوبر    المجلس الشعبي الوطني يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    الإداريون التربويون يخرجون في عطلة سنوية    انخفاض أسعار النفط    خطة لتموين مشروع المليون سكن بالحديد.. وتزويد مصانع التركيب بهياكل السيارات!    تحذير…استمرار موجة الحرعلى الولايات الغربية والوسطى    الرئيس تبون يعزي في وفاة أربعة أطباء بفيروس كورونا    إقرار حجر منزلي جزئي على بلديتي القالة والشط بولاية الطارف    علماء سنغافورة يسعون لتوليد الكهرباء من الظلام عبر طاقة الظل    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    "باريس سان جيرمان" يُصر على خطف "بن ناصر"    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل لدراسة تطور الوضعية الصحية في البلاد    الإنجليز يُسلّطون الضوء على مستقبل "بن رحمة" !    الصداقة بين الجزائر والمجر يمكن "استغلالها أفضل وتطويرها أكثر"    أمطار رعدية على هاتين الولايتين!    الجزائر تواصل دعم وحماية اللاجئين الصحراويين في انتظار عودتهم "بكامل ارادتهم"    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    الجزائر حشدت كل الجهود للحفاظ على مناصب الشغل وأداة الإنتاج    التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    اعتبروه خرقا للقانون الدولي    أعلن عدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    المبادرة نظمت لحماية الصحة النباتية بورقلة    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    في ظل تزايد حالات الاصابة بوباء كورونا عبر الوطن    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    عمليات متتالية تنتهي بحجز كميات ضخمة    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    وزير التجارة يسدي تعليماته    خالدي يحفز الشباب    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    السجن شهرين نافذ لملال    نداءات دولية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سيرت الليبية    حريق يتلف 1000 حزمة خرطال    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    مليار دينار لتجهيز الهياكل الرياضية    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    ينتقم من خطيبته السابقة ب3 جرائم    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من الأوبئة الشائعة في فصل الصيف••إحذروا التسممات الغذائية
نشر في الجزائر نيوز يوم 01 - 08 - 2010


ما هو التسمم الغذائي؟
التسمم الغذائي مصطلح عام يطلق على الأمراض الناتجة عن تناول طعام أو شراب ملوث بالبكتيريا، الفيروسات، الطفيليات، النباتات السامة والمواد الكيميائية ولكن أكثرها شيوعاً يقع ويحدث بسبب التلوث البكتيري·
ما معنى حادثة تسمم غذائي؟ هو أيضاً يحدث نتيجة تناول غذاء أو شراب ملوثو ولكن يحدث عادة على شكل وباء يعرف بأنه الأغراض المرضية المتشابهة التي تحدث لشخصين أو أكثر تناولا طعاماً أو شراباً مشتركاً في وقت ومكان واحد أي يجب أن تكون هناك علاقة مشتركة في الوقت والمكان والأشخاص·
وقد يتضمن واحدة أو عدة أعراض كالقيء، الإسهال، آلام البطن، الغثيان، إرتفاع درجة الحرارة.. وقد تكون الأعراض المصاحبة شديدة، وتؤدي للوفاة، خاصة في صفوف الأطفال وكبار السن بسبب ضعف مناعتهم·
وحدة هذه الأعراض ومدتها تختلف باختلاف المسبب، وعادة ما تظهر الأعراض بعد تناول الطعام بفترة ساعتين إلى 72 ساعة أو أكثر·
ما هي البكتيريا؟
البكتيريا كائنات دقيقة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وهي موجودة في كل مكان حولنا في الماء والطعام والتربة والهواء وبعض الأنواع، منها المفيدة كالتي تستعمل في صناعة الأجبان، ومنها الضار مثل ميكروبات السالمونيلا والمكورات العنقودية الذهبية والكمبايلوباكتر·
كيف تلوث البكتيريا الطعام؟
لا بد أن نعرف أنه لا يوجد طعام معقم بمعنى أنه خال من البكتيريا ولكن لا تظهر أعراض على ما يتناوله لأن عدد البكتيريا به قليلة ولا تستطيع إحداث ضرر في جسم الإنسان، ولكن لو كان ذلك الطعام يحتوي على أعداد كبيرة من البكتيريا، فإنه بالتالي يعتبر ملوثاً وغير صالح للإستهلاك الآدمي·
ولكي تنمو البكتيريا في الطعام لا بد من وجود العوامل التي تساعد على بقائها وتكاثرها وهي كالتالي:
1 الطعام المناسب:
من المعروف أن الجراثيم تفضل الأغذية ذات المحتوى العالي من البروتين مثل اللحوم بمختلف أنواعها سواء كانت طازجة أو مطهية، وكذلك الألبان ومنتجاتها، وتعرف هذه الأنواع بالأغذية سريعة التلف، أما البقول والحبوب والأطعمة الجافة وكذلك الأغذية ذات المحتوى العالي من السكر فهي بطيئة التلف، حيث أن معظم الأغذية التي نتناولها مثل اللحوم والأسماك والبيض والحليب تعتبر من تلك الأغذية السريعة التلف، لذلك يجب التعامل بحرص مع تلك الأغذية وحفظها في الثلاجة أو الفريزر، ويجب عدم حفظها في درجة حرارة الغرفة لأكثر من ساعة·
2 درجة الحرارة:
من المعروف أن الجراثيم تفضل الأغذية ذات المحتوى العالي من البروتين مثل اللحوم بمختلف أنواعها سواء كانت طازجة أو مطهية، وكذلك الألبان ومنتجاتها، وتعرف هذه الأنواع بالأغذية سريعة التلف، أما البقول والحبوب والأطعمة الجافة وكذلك الأغذية ذات المحتوى العالي من السكر فهي بطيئة التلف، حيث أن معظم الأغذية التي نتناولها مثل اللحوم والأسماك والبيض والحليب تعتبر من تلك الأغذية السريعة التلف، لذلك يجب التعامل بحرص مع تلك الأغذية وحفظها في الثلاجة أو الفريزر، ويجب عدم حفظها في درجة حرارة الغرفة لأكثر من ساعة·
3 الوقت:
يمكن إبقاء الطعام بعد طهيه مباشرة لمدة لا تزيد عن ساعتين في درجة حرارة الغرفة، ذلك أن درجة حرارة الطعام المطهي لا تسمح بنمو البكتيريا، فيظل هذا الطعام سلبيا من تكاثر البكتيريا فيه، ولكن بعد انقضاء تلك المدة لا بد من تناول الطعام المطهي في الحال أو حفظه ساخناً عند درجة حرارة 60 مئوية أو بارداً في الثلاجة عند درجة برودة 40م أو أقل·
أما إذا بقى الطعام مطهيا في درجة حرارة الغرفة لأكثر من ساعتين فتخلص منه، نحن هنا لا ندعو للإسراف، ونعلم أنه ليس من المستحب التخلص من الطعام الفائض، لكن إذا كان سبباً في حدوث تسمم غذائي، فإن تركه أفضل من تناوله·
كيف تتجنب التسمم الغذائي:
لا شك أن التعامل مع الأطعمة بطريقة صحيحة يقلل من فرص تكاثر البكتيريا في الطعام، لهذا لا بد من توخي الدقة والحرص عند تجهيز الأطعمة ومن النقاط التي يجب مراعاتها ما يلي:
أولاً: النظافة الشخصية، ومنها غسيل اليدين حيث أنها تعتبر مصدرا رئيسا لتلوث الأغذية إذا كانت غير نظيفة، لأنه على اليدين وتحت الخواتم والأساور تعيش أعداد كبيرة من الجراثيم التي عند انتقالها للطعام تؤدي إلى تلويثه، ولأن اليدين في تماس مباشر مع الطعام يجب مراعاة غسل اليدين قبل إعداده بالماء الساخن والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية مع مراعاة نزع الخواتم أثناء إعداد الطعام·وأيضاً يجب غسل اليدين عند التوقف عن إعداد الطعام لفترة ثم الرجوع إليه مرة أخرى، وفي كل مرحلة من مراحل إعداد الطعام لا بد من غسل اليدين، وفي حالة وجود جرح أو قطوع باليد يجب تغطيتها بضماد ومقاوم للماء مع تقليم الأظافر ومراعاة عدم لمس الفم والأنف أثناء إعداد الطعام·ثانياً: مراعاة الطرق السليمة عند تسييح الأطعمة المجمدة بنقلها من الافريزر إلى الثلاجة قبل طهيها بحوالي 24ساعة، وتعتبر هذه هي الطريقة السليمة لتسييح الأطعمة المجمدة ولا ينصح بترك الطعام المجمد في درجة حرارة الغرفة لتسييحه·
ثالثاً: تقطيع اللحوم والدواجن التي يراد طهيها إلى قطع صغيرة لضمان وصول الحرارة إلى كل أجزاء الطعام·
رابعاً: إستخدام ألواح للتقطيع منفصلة ليكون للأطعمة النيئة مثل اللحوم والأطعمة التي تؤكل طازجة مثل الفواكه والخضروات لمنع حدوث التلوث من الأطعمة النية إلى الخضروات والفواكه·
خامساً: عدم استخدام ملعقة واحدة أثناء الطهي لتذوق الطعام عدة مرات لأن ذلك يؤدي إلى انتقال الجراثيم·
سادساً: يجب عدم قطع عملية الطهي ويستحسن أن يتم طهي الطعام في مرة واحدة وخاصة اللحوم والدواجن حتى تضمن القضاء على البكتيريا التي قد تكون موجودة بها·سابعاً: إذا لم يتم تناول الطعام المطهو في الحال يجب حفظه إما ساخناً عند درجة حرارة 64م في حافظات للحرارة أو يتم حفظه في الثلاجة عند درجة برودة 4م·
ثامناً: عند إعادة تسخين المواد المطهوة المحفوظة في الثلاجة يجب التأكد من وصول الحرارة إلى جميع أجزاء الطعام وعدم جعله دافئاً فقط·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.