صبري بوقادوم: الجزائر تحرص دائما على محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    الوزير الأول يعزي في وفاة الدكتور عيسى ميقاري    إدارة أولمبي المدية تقنع عدد من اللاعبين بإنهاء المقاطعة    الشلف: إصابة طفل في إصطدام سيارة بجدار إسمنتي في الزوادنية    شنڤريحة يُحوّل فندقا عسكريا إلى هيكل صحي    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    20 طالبا جزائريا يستفيدون من برنامج هواوي «بذور المستقبل»    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد معاقل قوات الاحتلال المغربي    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    وزارة الخارجية تنفي حظر الجزائريين تأشيرة الدخول إلى الإمارات    قائد الدرك في زيارة تفتيش إلى القيادة الجهوية الرابعة بورڤلة    كرة القدم / الرابطة الأولى - الجولة الأولى: بداية البطولة بوتيرة بطيئة    تغييرات عميقة في قطاع الاتصال لمواكبة للتطورات    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    استلام كمية من دواء «لوفينوكس» قريبا    "نزالات" متكافئة في ضربة انطلاقة البطولة    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    أردت تصحيح بعد الأقاويل الخاطئة عن بن مهيدي    إيران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعد بالانتقام    كورونا… تسجيل 1058 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب    الأورو يسجل ارتفاعا قياسي أمام الدينار الجزائري    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    إجراءات جديدة لتسهيل إعادة جدولة ديون أصحاب "أنساج"    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    البروفيسور رحال ينفي نقص الأكسجين بالمستشفيات    المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام قضية تركيب السيارات    فوضى أمام المركز التجاري باب الزوار في " Black Friday"    لجنة الإنضباط تُهدد 15 ناديا محترفا بخصم النقاط    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    إلقاء القبض على عصابة تمارس الدعارة بالشلف    رئيس شبيبة الساورة : إذا تعرضنا لحادث مرور أرواح اللاعبين في رقابكم    غرداية: ضبط سندات بقيمة مليون دولار صادرة من بنك ليبي    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    الدكتور دامارجي :ظهور فحص PCR إيجابي لا يعني أنك مُصاب بكورونا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا بالحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر    نادية بن يوسف تفقد والدها    انشاء لجنة وزارية مختلطة بين الداخلية وقطاع الطاقات المتجددة قريبا    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    وزارة التكوين المهني تدعو أزيد من 500 ألف متخرج إلى استلام شهاداتهم النهائية    الشلف: الإطاحة بشخص يحتال على المواطنين    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    غضب واسع في فرنسا بعد قيام رجال شرطة بضرب مبرح لرجل من البشرة السوداء وماكرون يتدخل!    هبوب رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    من تكون سندي.. يبحث عن الأمل من جديد    الرئيس البرازيلي يرفض أخد اللقاح ضد كوفيد19    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى مصطفى باشا نسهر ونسعى جاهدين لإنقاذ حياة المصابين
نشر في المواطن يوم 14 - 07 - 2010

من خلال المتابعة والتقصي حول وضع المنظومة الغذائية ومعرفة الكم الهائل لضحايا التسممات الغذائية الناتجة عن الأكلات الفاسدة والفواكه المتعفنة، توجهنا إلى مستشفى مصطفى باشا وبالضبط مصلحة الاستعجالات، حيث قام باستقبالنا عدد من الأطباء والممرضين ، والذين أخبرونا في هذا الصدد بأن عدد المتسممين من الطعام الفاسد في تزايد مستمر، ولا يمكن حصر الحالات لتحديد نوعيه التسمم، لأن هناك أنواع كثيرة من التسممات فمنها ما يحدث خلال الأعراس والولائم الدينية والأفراح والإقامات الجامعية، حتى هذا النوع يمكن القول بأنه تسمم جماعي، وهو الذي يسجل أعلى نسبة لحالات التسمم أما التسمم الفردي فهو الذي يحدث بمحلات يقتنى بها الأكل في ظروف غير سليمة تؤدي في أغلب الأحيان إلى الموت جراء النظافة المنعدمة والجراثيم المنتشرة بداية من مدخل المحل وصولا إلى تقديم الطبق، كما يعاب على العاملين بهذه المحلات عدم احترام معايير .
فالمصلحة على سبيل المثال تستقبل خلال فصل الصيف حالات لا تعد ولا تحصى ليس فقط لأشخاص تسمموا جراء الأكل السريع "الفاست فود"، وإنما أيضا جراء الأكل العشوائي المعروض على حواف الطرقات لباعة آخر همهم تعقيم أيديهم أو حماية الأكل المعروض من الغبار والغازات السامة المنتشرة.
ونحن نتجول بمصلحة الاستعجالات صادفنا شخصا كبير في السن كان ضحية لأكل فاسد، حيث أخبرنا مرافقه أنه يعاني من السكري وقد تناول سندويشا وهو في الطريق إلى البيت وبعد خروجه من المحل بربع ساعة أحس بنوبة حادة ، كانت مثل السكاكين تقطع أحشاءه ولم يفهم ما حصل هل هو تسمم أو اختلال في سكري.
وقد أكد لنا الدكتور محمد أن لا علاقة للتسممات الغذائية بالأمراض المزمنة إلا إذا تناول الشخص المصاب موادا تتعارض مع طبيعة مرضه أو زاد عن الكمية المطلوبة طبعا.
وأضاف أنه على السلطات تشديد الرقابة لتفادي مثل هذه الأمور التي يروح ضحيتها أشخاص أبرياء ذنبهم الوحيد أنهم أحسوا بالجوع ورغبوا في الطعام، كما أضاف بأن معظم المواطنين والمستهلكين للأكل الجاهز يتعرضون يوميا لآلام عويصة في المعدة نتيجة فساد المواد المستقدمة في الأكل.وأيضا عندما يكون المستهلك كبير في السن فإن جسده لا يتحمل مثل هذه الأزمات.
والمشكل الكبير الذي يزيد من خطورة الوضع أن هؤلاء المصابين بالتسمم لا يلجأون للمستشفيات فهم يفضلون تناول أدوية بمفردهم من خلال استشارة أحد الصيادلة بالرغم من أننا إذا ما حصينا هذه الفئة التي تتعرض لنغصات قوية لتفاجئنا بأرقام جد خطيرة تنبئ بكارثة نظرا لعدد المتضررين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.