الجزائر- تونس: علاقات متميزة وحرص على تعميق سنة التشاور    بلعابد يتحدث عن "ثقل المحفظة المدرسية"    فلاحة: هني يحث الفاعلين في القطاع على ضرورة إنجاح عملية الحرث و البذر ل2021- 2022    وهران: الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة مختصة في التهريب الدولي للمخدرات    كاس العرب فيفا 2021 /الجزائر: الخضر يستأنفون التدريبات بعد يوم راحة    وزير الصناعة: دفتر شروط استيراد السيارات نهاية جانفي وتسليم فوري للاعتماد    باتنة: "غصة عبور" تشارك خارج المنافسة في أيام قرطاج المسرحية    12 عملا في الطبعة السادسة من "الأيام الوطنية للفيلم القصير" ببشار    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 362 آخرين خلال أسبوع على مستوى المناطق الحضرية    هذه حقيقة تعيين حكم صهويني لإدارة الربع النهائي بين الجزائر والمغرب    أسعار النفط تواصل الارتفاع اليوم الخميس    فيلم "فرحة" رحلة سينمائية ثرية لتدعيات النكبة الفلسطينية    صناعة : إعادة إنعاش وبعث نشاط 51 مؤسسة اقتصادية عمومية    محاضرات ومعارض للكتاب بالجزائر العاصمة تخليدا لذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960    غموض قانوني يعقد تنصيب الأميار في الكثير من البلديات    الصحة العالمية تطالب بالتعجيل في التطعيم    باتنة فرقة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات توقيف 03 أشخاص و حجز 1800 قرص مهلوس    عناصر مفارز الجيش وعبر الحدود مع المغرب إفشال إدخال كمية تقدر ب 4,7 قنطار مخدرات    أبرزها حملة تبرع بالدم لصالح مستشفى باتنة عين جاسر تحتفل باليوم العالمي للتطوع    على اثر تسجيل عدد من الإصابات بكوفيد-19 في الوسط المدرسي وزارة التربية تقرر انطلاق العطلة الشتوية بداية من اليوم    مسؤول في منظمة الصحة العالمية "أوميكرون" لم يظهر زيادة في الخطر    افتتاح الصالون المحلي الأول لترقية الصادرات بتيارت    أحداث حطمت أحلام فرنسا الاستعمارية    حجز 220 وحدة من المشروبات الكحولية    تدعيم المجمعات السكنية الجديدة بحافلات لمتعاملين خواص    تشمل جميع الفصائل الفلسطينية بالجزائر قريبا تاج يثمن قرار الرئيس تبون تنظيم ندوة جامعة    التصدّي للتهديدات السيبرانية والجريمة المنظمة    تسوية البنايات غير المطابقة.. بشروط وغرامات    بونجاح يطمئن جمهوره بخصوص حالته الصحية    نحن جاهزون    ورشات تكوينية وقرابة 100 لوحة أمام الزوار    ".. متْحف و تُحَف"    صرح بمعايير عالمية    فرنسا ترغب في إرساء علاقة ثقة يطبعها الاحترام مع الجزائر    صبّ الشطرين السادس والسابع من منحة "كوفيد-19" قريبا    «المؤسسة الاستشفائية للكرمة بدون أجهزة إنعاش»    مصلحة "كورونا" بمستشفى كناستيل تقترب من طاقتها الاستيعابية    الترسانة القانونية هائلة وميكانيزمات الحماية قوية جدا    ميكانيزمات الحماية المتعددة    كرامة عظيمة لأجل الصلاة على النبي المصطفى    احتجاج المستهلك يتصدر قائمة الشكاوى    اجتماع لدعم الصحراء الغربية    انتخاب أولاف شولتز مستشارا جديدا لألمانيا    الشارع المغربي متمسك بمسيراته إلى غاية إسقاط اتفاق التطبيع    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل الإرهاب المغربي    ترقّب تسليم قاعة أرزيو شهر جانفي القادم    تحطم مروحية تقل رئيس الأركان الهندي    شراكات مع الخواص لإنعاش الاستثمار بالبليدة    خروج بونجاح أثر علينا وسنسعى جاهدين للفوز على المغرب    كنا قادرين على قتل المباراة، ولقاء المغرب داربي كبير    توطين للتراث وهيمنة للتاريخ    تحصيل 97 مليار دينار خلال 2020    أشغال إعادة التهيئة تتواصل بأنفاق العاصمة    جامعة الفِتن !    المشاركة في الندوة الأوربية للجان مساندة الشعب الصحراوي بإسبانيا...    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصيام •• مهم لأصحاب القولون العصبي
نشر في الجزائر نيوز يوم 07 - 09 - 2010

يعد الصيام فرصة جيدة لأصحاب القولون العصبي، وذلك لتخلصهم من الأعراض الكثيرة التي تزيد غالباً مع الأكل أو الإفراط فيه· ويشير الأطباء إلى أن القولون العصبي تكمن أعراضه في انتفاخ البطن والألم، ويلاحظ الكثير من مرضى القولون العصبي أنه في فترة الصيام في شهر رمضان تحسن أعراض عسر الهضم خصوصاً عند تقليل كمية ونوعية الأطعمة الدسمة كالمعجنات والحلويات بأنواعها·
ويؤكد الأطباء أن الصيام يوفر عنصرين مهمين جدا لمرضى القولون العصبي وهما:
أولاً: الهدوء النفسي والعبادة المصاحبين للصيام في الشهر الكريم، حيث يعتبر القلق النفسي والانفعالات من أهم الأسباب التي تزيد من أعراض القولون·
ثانياً: طول فترة الصيام ما بين السحور والفطور تعمل على تنظيم الطعام من ناحية، والحفاظ على القناة الهضمية وصيانتها من ناحية أخرى، وهي أشياء مهمة في علاج القولون·
وفي النهاية، يحدد الأطباء نظام غذائي لمرضى القولون العصبي واجب اتباعه خلال شهر رمضان الكريم وهو كالتالي :
أولا: تجهيز القولون للعمل في بداية وجبة الفطور:
حيث يبدأ المريض بتناول الماء مع التمر أو العصائر التي تقوم بتعويض نقص السكر في الدم، وترسل بدورها إشاراتها العصبية للقولون للإستعداد، ويكون ذلك خلال صلاة المغرب، وهذه الدقائق القليلة لها فائدة مهمة وأساسية في تنظيم عمل القناة الهضمية بعد فترة الصيام·
ثانياً: الوجبة الرئيسية:
لا بد أن يراعى فيها الإعتدال في كمية الطعام والإبتعاد عن الأطعمة الدسمة والسكريات مع التقليل من البهارات والأغذية الحارة·
وننصح كذلك مرضى القولون العصبي بتناول الخضروات الطازجة مثل البقدونس والخيار مع تناول كميات من الماء والسوائل التي تقي من الإمساك·
ثالثاً: وجبة السحور
يمكن تأخير السحور قدر المستطاع للسماح للمعدة بالهضم وللقولون أن يفرغ محتوياته، وتكون مكوناته لبناً وبعض الفاكهة مع الخبز الأسمر الذي يحتوي على الألياف التي تساعد في الهضم وتقي من الإمساك·
-----------------------------------------------
كيف نصحح العادات الغذائية في رمضان
يمارس البعض الكثير من العادات الخاطئة في التغذية خلال شهر رمضان الكريم ، ولا يدرون أنهم لو استطاعوا تغيير هذه العادات لزادت الفائدة من الصيام·و من بين العادات السيئة :
بدء الإفطار بشرب كوب من الماء البارد في حالة العطش الشديد خطأ قد يؤدي إلى حدوث مغص حاد وتقلصات في عضلات وجدار المعدة، لذلك يجب شرب الماء المعتدل البرودة، أيضاً من الخطأ شرب الماء بكميات كبيرة وقت السحور لتفادي العطش المتوقع خلال النهار لأن ذلك لن يؤدي الغرض وتأثيره مؤقت والأفضل تناول الخضراوات الورقية الطازجة مثل الخس·
كثرة الأغذية المقلية في الزيت خطأ لأنها قد تؤدي إلى مشاكل صحية، وبالمقابل يمكن استخدام طرق أخرى في طهي بعض الوجبات بدون الاعتماد على الزيوت مثل استخدام الفرن أو البخار·
إهمال طبق السلطة لإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، الحد من سوء التغذية ونقص هذه العناصر الحيوية·
الإعتماد على وجبة غذائية كبيرة واحدة هي وجبة الإفطار خطأ والأفضل تقسيم الوجبات بحيث يكون هناك وجبة إفطار خفيفة ووجبة بعد صلاة التراويح ووجبة السحور·
الإكثار من تناول الحلويات والمعجنات بشكل مكثف بعد الإفطار خطأ يؤدي إلى عدة مشاكل مثل الإرهاق والتعب خلال ساعات الصيام والشعور بالعطش، كذلك يؤدي إلى تراكم الدهون والإصابة بالسمنة وارتفاع سكر الدم·
الإكثار من ملح الطعام في جميع الوجبات خطأ لأنه قد يسبب ارتفاع ضغط الدم وقد يؤدي إلى سوء توزيع السوائل داخل الجسم مما يؤدي إلى الإرهاق لبعض الأعضاء مثل القلب والكلي·
والإعتقاد بأن الجوع الشديد خلال ساعات الصيام فرصة لإنقاص الوزن خطأ لانه يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي ونقص في بعض العناصر الأساسية التي قد تؤدي إلى فقر الدم والإرهاق الشديد فالحرص على الغذاء المتوازن أمر مطلوب·
-----------------------------------------------
إرشادات خاصة لمريض البول السكري·· في رمضان
في شهر رمضان الكريم يتمنى الجميع صيام هذا الشهر الفضيل، ولكن عندما يصوم أحد أفراد أسرتك وهو يعاني مرض البول السكري، فعليكِ مراعاة أسس تغذيته السليمة حتى لا تحدث له مضاعفات·
وتتلخص الإرشادات فيما يأتي:
-إستبدل المشروبات السكرية بالحلبة الحصى أو مشروب مغلي من جذور الزنجبيل مع إضافة بدائل السكر للتحلية حيث ثبت أن الأعشاب لها دور مهم في ضبط السكر·
- إحرص على تقديم طبق السلاطة الخضراء في وجبتي اإفطار والسحور، ومن الضروري أن يحتوي على البصل والثوم والخيار والخس·
- تجنب تقديم المكسرات لمريض البول السكري مثل البندق واللوز، واستبدليها بالترمس المسلوق والفاكهة الغنية بالألياف وقليلة السعرات في نفس الوقت مثل التفاح·
- إحرص دائما على متابعة مستوى السكر بإجراء التحاليل اللازمة لضبط جرعة الأدوية وحقن الأنسولين المتوقع تقليلها أثناء استخدام هذه الوسائل الطبيعية·
-----------------------------------------------
التمر لا يضر مرضى السكري ·· بشروط
التمر له فوائد عديدة ومفيدة لصحة الإنسان، حيث تؤكد الدراسات أن ثمرة التمر ليس لها أثر على ارتفاع سكر الدم شريطة أن يكون ذلك بلا إفراط·
وتمر الرطب ليس المسبب لمرض السكر في المناطق التي تشتهر بزراعة النخيل في الدول العربية، ولكن للتحول الحضاري الذي تشهده المنطقة دور كبير في انتشار مرض السكر خلال السنوات الثلاثين الماضية بالإضافة إلى تغير نمط الحياة وما صاحبه من إفراط في الغذاء ومنها الوجبات السريعة التي أصبح الكثيرون يعتمدون عليها محذراً من الإفراط في تناول الوجبات الدهنية بالإضافة إلى قلة الحركة، حسب ما ورد بجريدة ''الراية''·
وهناك دراسات نشرت في مجلات علمية إنتهت على أنه إذا أخذ التمر بكميات معتدلة فلن يؤثر ذلك سلبا على مريض السكر حيث يعتبر التمر ذا مؤشر سكري متوسط وليس عاليا لأنه غني بالألياف، وهو بذلك يعد من الأغذية المفضلة لدى مرضى السكري·
ويوصي مرضى السكري بتناول الكربوهيدرات والتي تشكل 55 % من إجمالي غذائهم اليومي وعادة تكون النشويات من المركبات التي يكون امتصاصها بطيء، وبالتالي يقل ارتفاع نسبة السكر في الدم على أن يكون تناول التمر بديلا لغذاء آخر وليس مع وجبة كاملة· وأكثر الناس حاجة للحديد هم النساء في سن الطمث والحوامل وسن النضج والمصابون بفقر الدم فالرسول (عليه الصلاة والسلام) يقول: من تصبح كل يوم بسبع تمرات عجوة، لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.