القمة العربية في الجزائر ستحقق التوافق بين الأشقاء    تقارب ثنائي من أجل قضايا مصيرية    الإجراء مؤقت لغاية الشروع في العمل بنظام النقاط    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    التلقيح يبقى الحل الوحيد لمجابهة الوباء    في مداهمات متفرقة لمصالح الأمن: حجز قطع أثرية واسترجاع مركبة و دراجة نارية    طالب بالتصدي للدوائر المتربصة بالمنتخب: عمارة: مستقبل الناخب الوطني غير مرتبط بالنتائج    في انتظار الشروع في نظام النقاط: إلغاء سحب رخص السياقة إجراء مؤقت    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    تعرض محوّل كهربائي للسرقة والتخريب بوهران    3 قتلى و125 جريح في 24 ساعة    التشاور لتدارك العقبات أمام إنجاز المشاريع السياحية    رئيس "الفاف" يجتمع بأعضاء أطقم المنتخب الوطني    تجسيد مشروع "كاب مار" برأس فالكون للنهوض بالرياضات المائية    رئيس اتحاد جزر القمر يستنكر حرمان فريقه من حارس المرمى    نضال التنظيمات السياسية فضح ديكتاتورية المخزن    فطموش محكما وتليلاني مكرما    الطبعة الثانية شهر مارس    جمع نصوص ولد عبد الرحمان كاكي في كتاب    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26,4 مليون جزائري في سن العمل    حملة تعقيم واسعة للوقاية من "كوفيد-19"    تحرك جزائري لضم نجم كريستال بالاس    الدخول المدرسي في موعده    الجزائر حاضرة على كلّ الجبهات    علاقات أخوية استراتيجية    القوة الوازنة    دعم دائم لفلسطين    السقي التكميلي لتأمين الإنتاج    القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي    توقيف 3 أشخاص واسترجاع بعض اللواحق المسروقة    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الصقيع و الجليد يؤثران على نمو المزروعات بسعيدة    المزارعون بسهل ملاتة يطالبون برخص حفر الآبار    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    الإعلان عن مسابقة «بطلة القراءة» بالمكتبة العمومية لتلمسان    « ثقتنا كبيرة في تأهل الخضر إلى المونديال على حساب الكاميرون»    «عمارة يحث على التكاتف وعدم الانصياع للهجمات الغادرة»    تلقيح ما بين 50 إلى 60 شخصا يوميا و «جونسون أند جونسون» الأكثر طلبا    التخوف من "أوميكرون" يرفع من نسبة التطعيم    تأجيل كلّ المنافسات الرياضية    هذه قواعد التربية الصحيحة    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    فيلم حول فرانز فإنون    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    دروس من انهيارات أسعار النفط    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    ال" كاف " يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري بسبب اجتياح الأنصار لأرضية الميدان    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تيزي وزو/ نقص الإنتاج وتلاعبات الموزعين يعمقان معاناة المواطنين
نشر في الجزائر نيوز يوم 19 - 11 - 2010

تشهد محلات بيع الحليب ومشتقاته في مدن وبلديات ولاية تيزي وزو ندرة على غرار مختلف الولايات حادة في حليب الأكياس منذ أكثر من شهرين، وتفاقمت الأزمة أكثر خلال أيام العيد، حيث أضحى المواطن يقطع مسافات طويلة للوصول إلى نقاط البيع وفي ساعات مبكرة من أجل الظف ر بكيس من الحليب وبسعر خيالي وصل حتى60 دج للكيس الواحد··
كما اشتكى التجار والمواطنون على حد سواء من نقص هذه المادة الضرورية، ما دفع بالكثيرين إلى شراء علب الحليب المجفف وبأسعار باهظة؛ حيث وصل سعر العلبة إلى ما يزيد عن 270 دج، بالنظر إلى الطلب الكبير على هذه المادة· وشهدت مختلف بلديات الولاية مؤخرا إضطرابا واضحا في التزود بمادة الحليب في مختلف محلات المواد الغذائية، لا سيما خلال يومي العيد حيث تحولت هذه المحالات إلى ساحات لتبادل الشتائم بين المواطنين وصلت في غالب الحالات إلى الشجار، من أجل الحصول على كيس حليب، الأمر الذي تطلب في بعض نقاط البيع تدخل عناصر الأمن لتنظيم عملية التوزيع، فيما لجأ المواطن إلى التزود بالحليب المجفف الذي وجده وسيلة مثلى لتعويض حليب الأكياس في انتظار توفر هذه المادة· وصرح أحد التجار الذي التقته ''الجزائرنيوز''، أن ندرة الحليب التي تشهدها الولاية سببها نقص الإنتاج في وحدة ''ذراع بن خدة'' بالولاية، الأمر الذي أدى إلى خلق حالة من اللاتوازن بين العرض والطلب·
موزعو الحليب مستاءون·· وتلاعبات بعضهم زادت الأزمة حدة
لعل الزائر لمدينة ذراع بن خدة، 11 كلم غرب مدينة تيزي وزو· قد يندهش للوهلة الأولى وهو يرى الطوابير الكبيرة من الشاحنات الخاصة بتوزيع مادة حليب الأكياس والمتوقفة أمام ملبنة ذراع بن خدّة، في أجواء تسودها فوضى عارمة، تكون في الكثير من الأحيان سببا في نشوب مشادات حادة بين هؤلاء الموزعين، في ظل الأزمة الخانقة التي تعصف بسوق مادة حليب الأكياس في الولاية، وكذا نقص التنظيم على مستوى هذه الملبنة حيث أكدوا من خلال تصريحاتهم ل ''الجزائرنيوز'' أن الأمور تتفاقم من يوم إلى آخر دون أن يسجلوا أي التفاتة إيجابية من السلطات المعنية من أجل تسوية الوضع واحتواء الأزمة، والتحكم من جديد في عملية إنتاج وتوزيع هذه المادة في إطار قانوني أكثر صرامة وتنظيما، وبالأخص أمام التجاوزات التي يفرضها بعض الموزعين في المنطقة والذين ساهموا إلى حد بعيد في الإضطراب الشديد الذي تشهده هذه المادة، إذ يتعمدون بيع هذه المادة في الطرقات لبعض الأشخاص قبل وصولها إلى نقاط توزيعها كمحلات المواد الغذائية، الوضع الذي أدى إلى خلق سوق سوداء لبيع مادة الحليب، هؤلاء الأشخاص هم من يقف وراء الارتفاع المذهل لأسعار الحليب بسبب هذه المضاربة التي فرضوها في مختلف مناطق الولاية·
عمال ملبنة ذراع بن خدة يطالبون السلطات باسترجاع المؤسسة من القطاع الخاص
وفي ظل كل هذه المشاكل التي تعرفها ملبنة ذراع بن خدة والتي مست بالأساس شؤون التنظيم والتسيير، طالب عمال هذه الأخيرة السلطات المعنية بالتدخل العاجل للقضاء على الأزمة قبل أن يجد المئات منهم أنفسهم مرميين في الشارع بدون عمل، كون الملبنة التي تم بيعها للقطاع الخاص قبل 3 سنوات أصبحت اليوم مهددة بالغلق بسبب عوائق متعددة منذ ما يزيد عن 4 أشهر، حيث أكدوا أن مخاوفهم هذه تزداد يوميا بعد اتساع دائرة الأزمة واستمرار عجز المسيرين على احتوائها، خصوصا وأن مشكلة نقص المادة الأولية لإنتاج الحليب بدأت تتلاشى تدريجيا في السوق الوطنية دون أن يسجلوا أي تغيير إيجابي على مستوى هذه الشركة التي تبقى كمية إنتاجها ضئيلة جدا مقارنة بالإقبال الكبير من طرف السكان، كما أشاروا إلى أن هذه المشاكل لحقت فقط بملبنة ذراع بن خدة في الوقت الذي تشهد فيه عملية إنتاج حليب الأكياس سيرورة عادية في المؤسسات المختلفة المتواجدة عبر التراب الوطني كملبنة ''بودواو'' التي تغطي حاليا حوالي 50% من احتياجات سكان ولاية تيزي وزو·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.