الكناس ترفض دعوة بدوي للتشاور حول تشكيل الحكومة    الإنتصار تتويج لمقاومة مريرة دامت أزيد من قرن    السوق النفطية تستعيد توازنها لكن الخطر قائم    بيتيس لم يفز على برشلونة في ملعبه منذ ...    «وصلني» تعلن عن توسيع خدمات النقل عبر الولايات بدءا من شهر أفريل    انفجار سخان مائي بمعمل تصبير الطماطم برڤان    الحكومة الفرنسية تعترف بثغرات أمنية خلال احتجاجات السبت    3 قتلى في هجوم أوتريخت وهولندا لا تستبعد الدافع الإرهابي    إلتزام بدعم جهود كوهلر ومجلس الأمن الدولي    «الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية    لافان: “لم نسرق تأهلنا في رابطة الابطال ولا يهمني من نواجه في ربع النهائي”        توقيف 14 شخصا متورطا في قضايا مخدرات بتيارت    حلول عاجلة لتفادي رهن المشاريع    افتتاح معرض ولائي لكتاب المرأة الجزائرية بتيسمسيلت    إجراءات مستعجلة للحد من وباء البوحمرون ببرج بوعريريج    بن رحمة يرفض تشبيهه ب محرز    فيغولي يخطف الأضواء في الدوري التركي    الهلال الأحمر يكرم عدداً من النساء    وزارة الدفاع تتسلم 252 شاحنة    تربص «الخضر» ينطلق وبلماضي يعدّ كل اللاعبين بمنحهم الفرصة    إجراء مباراة اتحاد الشاوية – جمعية الخروب اليوم بأم البواقي    تماشيا وتفعيل الاستثمار ببومرداس :الرفع من وتيرة تهيئة وتجهيز الحظيرة الصناعية الوطنية بالأربعطاش    السلطات تأمر البنوك برفع الاحتياطي    قضاة يحتجون في عدة ولايات    هكذا حصل السفاح على أسلحته النارية    استكمال الدراسة المتعلقة بإنجاز 5 مراكز ردم تقنية بورقلة    37 رتلا متنقلا و3000 عون موسمي إضافي في 2019    توقيف عصابة الاعتداء على منازل المواطنين بالقالة    عشرات القتلى في فيضانات غزيرة بإندونيسيا    الفنان بوسنة حاضر في ملتقى الدوحة    ضبط 3 قناطير من الكيف في بشار    توزيع 8 آلاف صندوق لتربية النحل    قايد صالح: الشعب الجزائري أثبت حسّا وطنيّا وحضاريّا بالغ الرّفعة    100 أورو مقابل 21500 دج: ارتفاع أسعار العملات أمام الدينار الجزائري بالسوق السوداء    الشيخ شمس الدين “هذا هو حكم التشاؤم من بعض الأسماء”    الإشكال يطرح بالأحياء الجنوبية الشرقية : مخاوف من صعود المياه ببلدية الوادي    يعود في الذكرى 24 لاغتياله    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي صحة ما روج له    أويحي: الأرندي يمر بمرحلة صعبة    سيتم إخراجها تدريجيا من مخازن التبريد    بالصورة: أنصار برشلونة يرفضون التعاقد مع غريزمان    الأخضر الابراهيمي للإذاعة : مطلب التغيير مشروع ويجب أن يتحقق بعيدا عن الفوضى    خلال السنة الماضية‮ ‬    الأزمة السياسية في‮ ‬فنزويلا محور محادثات أمريكية‮ ‬‭-‬‮ ‬روسية في‮ ‬إيطاليا‮ ‬    تكريم مهندسة جزائرية بنيويورك    وقفة عند رواية «البكاءة» للكاتب جيلالي عمراني    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    «مسك الغنائم» .. هندسة معمارية عثمانية و أعلام من ذرية العائلة المحمدية    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    الحكم العثماني في الجزائر لم يكن استعمارا وحسين داي ليس خائنا    ومان وبلعبيدي يشاركان في أيام قرطاج الشعرية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان الحي القصديري بالحميز يهددون بتصعيد احتجاجاتهم
نشر في الجزائر نيوز يوم 23 - 11 - 2011

هدد سكان البيوت القصديرية بحي الحميز، بتصعيد احتجاجاتهم وإخراجها إلى الشارع في حال لم تستجب السلطات، وعلى رأسها الوالي المنتذب للدار البيضاء، لمطالبهم بترحيلهم إلى سكنات لائقة، بعد أن تكررت الوعود المقدمة إليهم بالترحيل، إلا أنها إلى يومنا هذا لم تجد طريقها إلى التنفيذ·
وأدت الأمطار الغزيرة التي عرفتها العاصمة وضواحيها في الأيام الأخيرة إلى زيادة غضب سكان الحي القصديري بالحميز، بعد أن تسربت مياه الأمطار إلى بيوتهم الهشة التي بنيت بطريقة عشوائية، إذ تسبب تجمع المياه بالطرقات مع غياب قنوات الصرف الصحي والبالوعات في اقتحام السيول للمساكن، سيما تلك الواقعة في نفس مستوى الطريق أو دونها· وعاش الحي في اليومين الأخيرين -حسب شهادة أحد ساكنيه ل ''الجزائر نيوز''- حالة رعب حقيقية، حيث خرج جل السكان من بيوتهم ليلة الإثنين إلى الثلاثاء، حراء المياه المتجمعة بالطرقات التي تسربت إلى داخل البيوت، ما اضطر السكان إلى إفراغها من الأثاث، ''أنا شخصيا توجهت بعائلتي إلى بيت والدي بدرقانة بعد أن أصبحت حياتنا مهددة''، إذ لم ينالوا منذ سنوات إلا وعود متكررة من الجهات المسؤولة، ولم ترحل منهم أية عائلة· ومع بداية كل شتاء تتحوّل حياة السكان إلى جحيم، إذ يجدون مشكلا حتى في الدخول والخروج إلى منازلهم بعد أن تغمر المياه الطرقات وتتجمع أمام أبوابهم، ما تسبب في عدم التحاق عدد كبير من التلاميذ بمدارسهم· ويتساءل السكان عن سبب تهميشهم من طرف المسؤولين، ما جعلهم يهددون بالخروج إلى الشارع· ويناشد السكان السلطات وعلى رأسها والي العاصمة والوالي المنتذب للدار البيضاء من أجل التدخل السريع لانتشالهم من السكنات الهشة التي يقيمون بها منذ سنوات، وتتكرر معاناتهم معها كل شتاء، مؤكدين في الوقت نفسه أنه لو تم ترحيل، ولو عدد قليل، من سكان القصدير بالحميز كل سنة، لما وقعت مثل هذه المشاكل وتكررت المعاناة مع أمطار تعد نعمة على آخرين في حين أنها نقمة عليهم·

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.