تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    اللواء شنقريحة يشرف اليوم على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    والي وهران يأمر بغلق فندق «الزينيت» وفتح تحقيق أمني    في ذكرى يوم إفريقيا:    في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية    طالب بالإعلان عن موسم أبيض    خلال ال48 ساعة الاخيرة    المداومة بلغت 99,44 بالمائة يومي العيد    تدابير لمواجهة الظرف الاستثنائي    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    كانت تستغله الشرطة الاستعمارية كمركز للتعذيب    وزير التجارة يصرح:    وفق توجيهات السلطات العمومية    أسعار النفط ترتفع    بتنظيم مسيرة ووقفة ترحم بالعاصمة    76 عملية تحسيسية لتفادي انتشار وباء كورونا    توضيحات حكيم دكار    إجراءات قضائية ضد 5.319 شخصا و1.647 مركبة في المحشر    الشرطة تكشف عن حصيلة تدخلاتها خلال العيد    أبوس تحذر من الغش وتؤكد:    الجزائر ترفع السعر الرسمي لنفطها الخام في جوان المقبل    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    العالم يتجه نحو رفع الحجر    وهران خاوية على عروشها    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    10 ملايين أورو للتخلي عن فيغولي    كيليني يروي كواليس خسارة النهائي أمام الريال    لاوتارو يمنع ميسي من مغادرة برشلونة    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    توقيف مروجي 170 قرصا مهلوسا بحي اللوز    جريحان في انحراف سيارة بحي جمال الدين    حجز 3 قناطير لحوم فاسدة    إعادة إسكان الأرملة مريم وبناتها    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    لا احترام لمسافة الأمان للظفر بكيس حليب    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    متى تقرير المصير؟    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حماية الدولة للتراث بالجلفة ... آليات قانونية وموروث ينتظر تحركا
نشر في الجلفة إنفو يوم 24 - 05 - 2019

في مبادرة ليست الأولى من نوعها التي أحيتها المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية جمال الدين بن سعد لولاية الجلفة بمناسبة شهر التراث، من خلال الندوة الفكرية حول تأمين التراث الثقافي، تم التطرق بهذه المناسبة إلى مصنفات التراث بين الماضي والحاضر ومن خلالها تم التسليط الضوء على بعض النقاط.
وإذ كان جل الاهتمام الحديث أصبح يتجه نحو التكنولوجيا والمعلوماتية فإن التعرف على التراث الثقافي يشكّل مصدرا للكشف عن الهوية والانتماء التاريخي والاجتماعي كما أنّه مرتبط أساسا بالإبداع. ولعلّ القانون الذي يهتم بدراسة هذا الجانب هو القانون 98-04 المتعلق بحماية التراث الثقافي، وقانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة 03-05 الذي يحمي المصنفات.
ما يقال عن الجانب التعريفي للتراث الثقافي هو ما تركه السلف إلى الخلف من مختلف مناحي الحياة أي العلوم الفلاحية أو الطبية أو الأدب أو التقاليد أو ما يسمى الفلكلور والمعارف التقليدية، وبالتالي فإن المعاني (المأثورات الشعبية، أشكال التعبير الثقافي، الموروث الثقافي) كلها تصب في نفس الصياغ.
أمّا عن كلمة المصنف فتعني الحامل أو الدعامة التي يتم فيها صبّ العمل الفني أو الفكري، فالأفكار طليقة ولا تُحمى إلاّ من خلال صبّها في طابع معين.
تمتاز الجلفة بوجود طابعها النايلي الخاص كالقشابية والحلي ذات الصنع المحلي والزرابي والخيمة المعروفة والحكم الشعبية والأشعار والغناء النايلي وهي تمتاز بالأصالة والإبداع. كما تُعرف المنطقة ببعض الصناعات التقليدية مثل السلالة التي تستخدم فيها مثلا الحلفاء والتي هي متعددة الاستخدامات.
خصائص المصنف الثقافي
يمكن الوصول إلى جملة من الخصائص التي يمتاز بها المصنف الثقافي أو الفلكلوري:
- يمتاز بكونه إبداعا.
- ينسب إلى جماعة وليس الى فرد حتى وإن كان مؤلفه فردا غير غير معلوم.
- يعكس الحياة المحلية لمنطقة محددة.
- ينتقل من جيل لآخر شفاهة.
- يمكن تطويره من قبل الجماعة المنشئة له.
بعد الاعتراف بحق الملكية على هذا النوع من المصنفات وجب حمايتها وقد حدد قانون حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة الجهة التي لها حق المطالبة بالحماية والمتمثلة في ساكنة تلك المنطقة التي تتمتع بحق النسبة أو الأبوة للمصنف (قد يكون فردا أو جمعية أو هيئة إقليمية محلية) والديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.
أهمية حماية التراث الثقافي ومصنفاته:
- الخوف من تعرض التراث الثقافي للتزوير أو التحريف أو الاعتداء ويؤدي إلى اندثاره طبعا.
- نقص الدراسات المهتمة بالتراث الثقافي ما يؤدي للجهل بالموروث الثقافي وضياعه.
- هو آلية جد مهمة في جلب السياحة والتعريف بالمنطقة.
- توسيع الدخل الاقتصادية والعوائد المالية.
- يرسخ ويعزز اللحمة الوطنية والنسيج الاجتماعي.
- يمثل قيمة معرفية كبيرة كالمخطوطات الموجودة ومختلف المعارف المنقولة والحكم والأمثال الشعبية.
- يعتبر مرجعية دينية في كثير من الأحيان.
ففي الختام يمكن القول لا يمكن التكلم عن المستقبل ما لم نربط حاضرنا بماضينا، وهذه مبادرة من أجل التدقيق والبحث عن معارفنا الموجودة من أجل توثيقها والكشف عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.