الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    بهدف الالتفاف حول خارطة طريق للنهوض بالوطن    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعيين الدكتور "رباح أرزقي" كبير الاقتصاديين في البنك الدولي، رئيسا للخبراء الاقتصاديين ونائب رئيس الحوكمة الاقتصادية وإدارة المعرفة
نشر في الجلفة إنفو يوم 06 - 08 - 2020


د. رباح أرزقي
مقدمة المُترجم : لاتزال الكفاءات الجزائرية المقيمة في الخارج تصنع الحدث، وتتقدم المشهد في كبرى المؤسسات والهيئات الدولية، حيث انتهجت للتفوق مسارا، وللمثابرة عنوانا، من خلال الاقتدار في التسيير، وحمل تلك المؤسسات والهيئات على الاعتراف بكفاءتها، وبالتالي التموقع في مناصب المسؤولية المستحقة عن جدارة.
ومن بين هذه الكفاءات ، نتطرق هذه المرة إلى أحد أبناء الجزائر وما أدراك ما الجزائر. جزائر تفتخر بأبنائها وبناتها، الذين شرفوها في المحافل الدولية.
الموضوع المترجم:
تم تعيين الدكتور رباح أرزقي، رئيسًا للخبراء الاقتصاديين ونائب رئيس الحوكمة الاقتصادية وإدارة المعرفة، وسيكون هذا التعيين اعتبارًا من 1 أكتوبر 2020 .
الدكتور رباح ارزقي هو خريج البنك الدولي ليحل محل خريج البنك الدولي في المنصب الاستراتيجي لكبير الاقتصاديين في بنك التنمية الأفريقي، وفقًا لبيان صادر عن مؤسسة عموم أفريقيا صدر في 13 جويلية 2020.
حيث يعتبر الدكتور رباح أرزقي كبير خبراء الاقتصاد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في البنك الدولي، وهو المنصب الذي يشغله منذ عام 2017، إضافة إلى أنه مؤلف للعديد من الكتب حول اقتصاديات التنمية ، حيث سيحل محل الكاميروني "سيليستين مونغا"، والذي غادر البنك منذ أكتوبر 2019، وهو تاريخ نهاية عقده بالبنك الافريقي للتنمية.
جدارة الدكتور رباح أرزقي في البنك الدولي، قادته إلى تطوير برنامج "القمر الصناعي" للشرق الأوسط وأفريقيا، والذي يهدف إلى تحقيق الاتصال الكامل بالإنترنت والدفع الرقمي، قبل انضمامه إلى البنك الدولي ، حيث بدأ حياته في إدارة صندوق النقد الدولي ( الأفامي)، من عام 2006 إلى عام 2017.
وفي هذه المؤسسة بدأ حياته المهنية كخبير اقتصادي ، ثم تمت ترقيته لاحقًا إلى منصب رئيس وحدة السلع والبيئة داخل قسم البحث، وقاد صياغة وتنفيذ استجابة صندوق النقد الدولي السريعة للانهيار التاريخي لأسعار النفط الذي بدأ في عام 2014. وقدم المشورة للسلطات في جميع أنحاء العالم بشأن سياسات التخفيف من المخاطر.
الدكتور أرزقي هو باحث في كلية جون ف. كينيدي في جامعة هارفارد، وباحث مشارك خارجي في جامعة أكسفورد (المملكة المتحدة)، وهي شبكة بحثية عالمية مستقلة، وهو أيضاً خبير في الاتحاد الأفريقي للبحوث الاقتصادية وباحث في منتدى البحوث الاقتصادية، حيث كان باحثًا غير مقيم في معهد بروكينغز (الولايات المتحدة).
لقد نشر العديد من المقالات في المجلات الأكاديمية الرائدة والمجلات ذات التوجه السياسي. وهو محرر مشارك ومؤلف مشارك لخمسة كتب ، بما في ذلك في عالم معولم Shifting Commodity Markets. وقد تم الاستشهاد بالعديد من أبحاثه على نطاق واسع في الأوساط الأكاديمية وفي وسائل الإعلام المهمة.
وقد صرح الدكتور أرزقي بأن "البنك الأفريقي للتنمية يحرز تقدما ممتازا في تسريع وتيرة التنمية في أفريقيا، وأنه سعيد جداً بأن يعمل مع الرئيس أديسينا والإدارة وفرق البنك لمواصلة تزويد الدول الأفريقية بأعلى مستوى من السياسات والمعرفة ودعم بناء القدرات ”.
و فيما يتعلق بتعيينه ، صرح مدير البنك الافريقي للتنمية "أكينومي أديسينا"، "يسعدني أن ينضم د. رباح أرزقي إلى مجموعة بنك التنمية الأفريقي بعد حياة مهنية ناجحة في البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وأضاف مدير البنك متحدثا عن الدكتور رباح أرزقي: هو باحث استثنائي وخبير سياسي مع خبرة واسعة في مجال البحوث والسياسات والإصلاح، وأردف مضيفا "ستكون قيادته مهمة بشكل خاص في هذه الأوقات عندما يقوم البنك بتصميم ونشر عمليات دعم الإصلاح لمواكبة وتعزيز الإصلاحات السياسية ودعم الجهود الرامية إلى إحياء نمو البلدان الأفريقية .
عن الفاينانشل أفريك (بتصرف)
السيرة الذاتية للدكتور رباح أرزقي (منقول عن موقع البنك الدولي)
ربابح أرزقي هو كبير الاقتصاديين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي. وفي السابق كان أرزقي يرأس وحدة السلع الأولية في إدارة البحوث بصندوق النقد الدولي. كما أنه زميل أول في كلية جون كينيدي للحكم بجامعة هارفارد، وهو زميل غير مقيم في معهد بروكينجز، وباحث خارجي في جامعة أكسفورد، وهو خبير في اتحاد البحوث الاقتصادية الأفريقية وزميل باحث في منتدى البحوث الاقتصادية.
وقام أرزقي بتأليف أو المشاركة في تأليف العديد من المطبوعات الأكاديمية وغيرها من المطبوعات، بما في ذلك مجلة الاقتصاد ربع السنوية Quarterly Journal of Economics، وتقرير المراجعة الاقتصادية للبنك الدولي، والمجلة الاقتصادية Economic Journal، ومجلة الاقتصاد الدولي، ومجلة اقتصاديات التنمية والسياسة الاقتصادية. وتغطي أبحاث أرزقي مجموعة واسعة من موضوعات الطاقة والبيئة، والتنمية الكلية للبلدان الغنية بالموارد، والمؤسسات، ورأس المال البشري، والابتكار، والنمو الاقتصادي.
وشارك أرزقي في تحرير وتأليف أربعة كتب من بينها ما وراء اللعنة: سياسات لتسخير قوة الموارد الطبيعية، وتقلب أسعار السلع الأولية والنمو الشامل في البلدان المنخفضة الدخل، وتحويل أسواق السلع الأولية في عالم معولم، والتصدي لأزمة المناخ: سياسات التخفيف والتنسيق العالمي (سيصدر قريبا).
وتم الاستشهاد بالعديد من الأبحاث التي أعدها أرزقي على نطاق واسع في الأوساط الأكاديمية وفي وسائل الإعلام البارزة مثل إيكونوميست وفاينانشيال تايمز ونيويورك تايمز وول ستريت جورنال، وProject Syndicate، وواشنطن بوست. وقد تم الاطلاع على مدونات أرزقي، بما في ذلك مقاله عن انهيار أسعار النفط مؤخرا وعواقبه الاقتصادية العالمية، أكثر من مائة ألف مرة وأُدرجت كأكثر المدونات قراءةً بين مدونات صندوق النقد الدولي ثلاث سنوات متتالية. ويشارك أرزقي أيضا في مجلة "التمويل والتنمية"، وهو محرر مشارك في مجلة التنمية الاقتصادية Revue d'Economie du Développement، وكان حتى وقت قريب محرر نشرة بحوث صندوق النقد الدولي.
ويحمل أرزقي الجنسية الجزائرية والفرنسية، وحصل على درجة البكالوريوس من المعهد الوطني للإحصاء والإدارة الاقتصادية في باريس، والماجستير من جامعة باريس - 1 بانثيون - السوربون والدكتوراه في الاقتصاد من معهد الجامعة الأوروبية في فلورنسا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.