جلسات مغلقة في قاعة شبه فارغة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    توقيف 26 منقبا عن الذهب بتمنراست وعين قزام    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    الحجوزات لم تتجاوز 5 بالمائة    إعادة إسكان سكان القصبة جارية بدراسة كل الملفات    لالماس‮ ‬يقترح حلولاً‮ ‬للأزمة‮ ‬    توقيف رجال أعمال وعسكريين واستدعاء اخرين    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    وزارة التعليم العالي‮ ‬تنفي‮ ‬دخول الطلبة في‮ ‬عطلة إجبارية    إجراءات رقابية لمنع تحويل الأموال إلى الخارج    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    قيمة بن ناصر تقارب ال20‮ ‬مليون أورو    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    هكذا تتأثر أزمة النفط بحراك الجزائر    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    عين الدفلى: خسائر معتبرة في حريق بسوق مغطى    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    وهران تنظم سباقا مفتوحاعلى مسافة 16 كيلومتر    "الصام" تلعب مصيرها وتصر على النقاط الثلاثة    نهاية الإضراب    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    إسعد ربراب يمثل أمام وكيل الجمهورية    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    المال العام.. تصرف السفهاء    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    سلوكات لا تخدم السلمية    14 مصابا يلتحقون بذويهم ومناصران تحت الرقابة الطبية باستعجالات تيزي وزو    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    ننتظر حصادا وفيرا من رياضيينا بعد تسليم المنشآت المتوسطية عام 2020    الانتهاء من رسم مسار السباق    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    مساجد بومرداس تتحضر لاستقبال رمضان ماديا ومعنويا    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    نعيجي يتجه للتتويج بلقب هداف الدوري الجزائري    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مباركي: الإدماج المهني في الفلاحة أولوية وطنية
نشر في الشعب يوم 09 - 12 - 2018

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين، محمد مباركي، أمس، بالشلف على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي باعتباره يساهم في تكريس الاستراتيجية الوطنية لتنويع مصادر الاقتصاد الوطني خارج المحروقات.
و أبرز الوزير خلال إشرافه على توزيع صكوك بنكية وشهادات تمويل لمشاريع زهاء 25 خريجا من قطاع التكوين والتعليم المهنيين في تخصصات الفلاحة أن قطاعه يعمل على تكوين يد عاملة مؤهلة قادرة على اعادة دفع الانتاج الفلاحي وخلق نمو مستدام للبلاد وهذا موازاة مع المجهودات المبذولة من طرف قطاع الفلاحة ومختلف البرامج التنموية الرامية إلى ضمان الأمن الغذائي والمحافظة على الموارد البشرية.
و جرت مراسيم هذه العملية بدار الثقافة و بحضور السلطات الولائية والشركاء الاقتصاديين حيث تم توزيع على المستفيدين صكوك بنكية وشهادات تمويل لمشاريعهم الفلاحية (11 مستفيدا في إطار جهاز دعم التشغيل و 10 مستفيدين في إطار جهاز تسيير القرض المصغر و 4 مستفيدين في إطار جهاز صندوق التأمين عن البطالة).
كما تم بالمناسبة الامضاء على اتفاقيتين بين كل من مركز التكوين والتمهين لسنجاس وبلدية سنجاس و مركز التكوين والتمهين بالشلف ومصالح ذات البلدية في مجال إصلاح العتاد المدرسي.
وشدد الوزير في هذا الصدد على تكريس مسعى جديد للشراكة مع مختلف المتعاملين الاقتصاديين يرتكز على مبدأ التعاون والاستغلال المشترك للقدرات التكوينية لاسيما من خلال تطوير التكوين عن طريق التمهين.
وأعرب عدد من خريجي القطاع في اختصاصات زراعة الخضر، الحبوب تربية الاغنام، حاورتهم «وأج» عن ارتياحهم في ظل ولوجهم عالم الشغل بعد تكوينهم مباشرة مما سيساهم في تجسيد مشاريعهم ودعم القطاع الفلاحي بالخصوص.
وكان وزير التكوين والتعليم المهنيين قد شرع في زيارة عمل وتفقد لقطاعه بالشلف اين وقف في أول نقطة من برنامج الزيارة على مختلف التخصصات والفروع التي يوفرها مركز التكوين والتمهين بواد الفضة مشددا بالمناسبة على ضرورة تنويع التخصصات التي تتماشى وطبيعة المنطقة وتتطلع لطموحات الشباب مما يساهم في استقطابهم وجذب اهتمامهم نحو القطاع.
ويواصل مباركي زيارته إلى كل من معهد التعليم المهني بحي الشرفة وكذا المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية لتفقد فوج من المتمهنين يضم 17 متربصا في مختلف التخصصات الفلاحية ثم في الأخير زيارة مجمع خاص لتركيب المولدات الكهربائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.