الأندية الفرنسية رفضتني وتوتنهام إحتضنني    بن طالب : “أشعر أنني إنجليزي وإشتقت كثيراً للبريميرليغ”    الإتحاد الأوروبي يعلن عن عقوبة كريستيانو    نيوزيلندا تحظر الأسلحة نصف الآلية والهجومية    “من كانوا حركى بالأمس أصبحوا رموزا للافلان”!    لعمامرة: بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    68 % من مترشحي البكالوريا لم يحصلوا على المعدل    منتخب هولندا يسحق ضيفه البيلاروسي برباعية نظيفة    ديفيد ألابا يفتح الباب أمام ريال مدريد    زيدان يصر على التعاقد مع مهاجم ليفربول “ساديو ماني”    العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    وزارة الدفاع : إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    حليش: "سنتنقل إلى مصر للتتويج وسنحترم قرار الشعب لو يقرر الشعب المقاطعة"    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المطالبة بشهادة ما قبل التّخصيص بموقع 1500 سكن بأولاد هداج
نشر في الشعب يوم 19 - 02 - 2019

ناشد مكتتبو عدل 2 ببومرداس الذين قاموا باختيار مواقع سكناتهم في أول دفعة سنة 2016، وزير السكن عبد الوحيد تمار، بضرورة التدخل العاجل لإنصافهم ورفع الغموض الذي يكتنف مصيرهم.
وقالوا إنهم ينتظرون تسلم شهادات ما قبل التخصيص بالنسبة لموقع 1500 بأولاد هداج الذي تجاوزت به نسبة الأشغال 70 بالمائة، خاصة في ظل ما وصفوه ب “التلاعبات” التي يعرفها مصير هذا المشروع السكني، الذي تم تحويل مقره من بودواو مع تقديم ضمانات بتسليمه لمكتتبي بومرداس حسب انشغالهم المرفوع.
انتقد مكتتبو عدل 2 ببومرداس في اتصالهم مع “الشعب”، المصير الغامض لمشروع 1500 سكن ببلدية أولاد هداج، وإقصاء مكتتبي الولاية من شهادات ما قبل التخصيص كغيرها من ولايات الوطن التي سيشرع في تسليمها الاثنين القادم، خاصة وان المشروع المذكور على حد قول ممثلي المكتتبين “هو في الأصل كان سينجز بموقع بلدية بودواو، الا انه تم تحويله إلى بلدية اولاد هداج سنة 2017”.
وقام الوالي السابق بوضع حجر الاساس لهذا المشروع، مع تقديم ضمانات في اكثر من موعد من قبل مدير عدل لمكتتبي دفعة 2016، بأنّه سيخصّص لهم، إلا أنه وبعد تجاوز الأشغال نسبة 70 المائة وفي وقت ينتظر هؤلاء استلام شهادات التخصيص، تفاجأوا بتغير لغة الخطاب وتهرّب مسؤولي الوكالة سواء على المستوى المحلي أو المركزي من تقديم اي معلومات صريحة ومطمئنة بخصوص الموقع والفئة التي ستستفيد منه، خاصة في ظل الاشاعات التي تتحدث عن تحويله لمكتتبي العاصمة أو لجهات أخرى غير معلومة.
كما حاول المعنيون من خلال هذا الانشغال المرفوع إعلام وزير السكن والتهيئة العمرانية، “أن مكتتبي عدل 2 دفعة 2016، قد قدّمت لهم ثلاثة اختيارات في كل موقع 800 سكن بالكرمة، موقع 700 مسكن بخميس الخشنة وموقع 700 مسكن ببرج منايل، الا أن هذه المواقع تم تسليمها لمكتتبي عدل 1.
وعليه تم طمأنة المكتتبين بتخصيص موقع بودواو لهم وهو الموقع الحالي ببلدية اولاد هداج الذي يشارف على الانتهاء، إلا أنه ولحد الساعة لم يتلق هؤلاء أي رد أو توضيح على انشغالهم من قبل مدير الوكالة باعتبارهم “أصحاب الحق بقوة القانون لتسليمهم شهادات ما قبل التخصيص بموقع اولاد هداج”، على حد وصفهم.
يذكر أنّ مكتتبي عدل 2 ببومرداس، وامام حالة الغموض التي تعرفها وضعيتهم ووضعية المشاريع المسجلة، أرادوا التحرك في كل الاتجاهات من اجل تسليمهم شهادة ما قبل التخصيص والحصول على أوامر دفع الشطر الثالث، حيث قاموا السبت الماضي بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة المحلية دون الحصول على اية معلومات، ليعاودوا الكرة مرة ثانية قبل يومين بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مدخل المديرية العامة بسعيد حمدين دون أن يسعفهم الحظ ايضا في مقابلة مدير الوكالة.
الامر الذي جعلهم يستنجدون هذه المرة بوزير السكن والتهيئة العمرانية لطرح انشغالهم عبر جريدة “الشعب” التي رافقتهم ورافقت الشرائح الاجتماعية الاخرى في نقل مشاكلهم ومطالبهم الى السلطات العمومية والجهات الوصية من أجل مساعدتهم على حلها، وتجاوزها من باب حق المواطن في الإعلام وترقية مستوى الخدمة العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.