نقابة القضاة ساخطة على بن صالح    بوشارب يساند رحيله!    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    مستغانم‮ ‬    لمرتكبي‮ ‬المخالفات الجمركية‮ ‬    غولام‮ ‬يرفض الإفطار    بغرب البلاد‮ ‬    في‮ ‬قضية السعيد بوتفليقة والجنرالين توفيق وطرطاڤ    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    من التحرير والبناء إلى الحراك الشعبي    محاولات تغيير مرجعيات عملية السلام مآلها الفشل    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    الانسجام بين الحراك والجيش والنخبة    74 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    خارطة طريق جديدة لتعزيز الرقابة بالحدود    الجزائر بحاجة إلى حلول مستدامة    العجز حتى في التقليد    تقدم ملحوظ في أشغال «الترامواي» و المنفذ المؤدي إلى الطريق السيار    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    تغريم سارق المياه من القناة الرئيسية 7 ملايين سنتم    اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة ل أوبك اليوم بالسعودية    أندية الولاية مهددة بسبب تدهور حالة الملاعب    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    الرئيس بن أحمد غير متحمّس للمواصلة    مواقف من تسامح الرسول الكريم    النسور تؤكد نزاهتها وتعود إلى سباق «البوديوم» من جديد    السردين ب 450 دج و «الكلامار» و «الكروفات» مفقودان    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    الإدارة تسعى لإقناع المدرب حجار بالبقاء    ينقصنا فوز لترسيم البقاء    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    الصيام أستاذ جليل فى علاج السكري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الوطني للفنون والآداب ..نحو استراتيجية جديدة
نشر في الشعب يوم 29 - 03 - 2019


انفتاح أكبر على المشهد الثقافي الوطني
اجتمع المجلس الوطني للفنون والآداب بوزارة الثقافة، يومي الأربعاء والخميس 27 و28 مارس الجاري، من أجل تدارس «جملة من القضايا الفنية والثقافية التي تهم الفنانين الجزائريين».. ويبدو أن المجلس، بحسب ما وردنا، سيتبع سياسة انفتاح أكبر على المشهد الثقافي الوطني، انفتاحٌ «على تنظيم التظاهرات المعرفية والعلمية، وتعزيز وتدعيم تطور الفنون والآداب في الجزائر»، إلى جانب الحرص على الاستماع للفنانين بغية تحسين ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية.
ترأس الاجتماعين، اللذين جريا بوزارة الثقافة، الفنان سليم دادة، وكان إلى جانبه نائبة الرئيس عن وزارة الثقافة نبيلة رزايق (المديرة الجديدة لترقية الفنون وتطويرها بوزارة الثقافة خلفا لزهية بن شيخ الحسين)، وعضوية كل من المخرج زياني الشريف عياد، والصحفي يوسف سايح، والسيناريست والمخرجة والمنتجة السينمائية مليكة هيشور، والأكاديمي والكاتب سعيد بن زرقة، والكوريغرافية خديجة قومري، والبروفيسور جميلة مصطفى الزقاي.
عكف الأعضاء المجتمعون على تدارس جملة من القضايا الفنية والثقافية التي تهم الفنانين الجزائريين على اختلاف تخصصاتهم، مسرحا وسينما وأدبا وتعبيرا جسمانيا، وغير ذلك، ومن أهم ما تطرق إليه المجتمعون انفتاح المجلس على تنظيم التظاهرات المعرفية والعلمية، وتعزيز وتدعيم تطور الفنون والآداب في الجزائر، مع العمل على احترام قانون الفنان المحترف والهاوي.
إضافة إلى ذلك، سيسعى المجلس إلى «إرهاف السمع لمعاناة الفنانين بغية تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية لمجموع الفنانين والكتاب وعمال الثقافة»، فضلا على «الإسهام في ترويج التراث الفني وتعميم التعبيرات الفنية القديمة والمحدثة، إضافة إلى الأخذ بيد الجمعيات والتعاونيات الثقافية والفنية لتحسين مردوديتها»، مع المناشدة بتحفيز وتشجيع المواهب الفنية الشابة.
يبدو أن التشكيلة الجديدة للمجلس، الذي شهد مؤخرا تجديد معظم أعضائه، ستحاول بدورها العمل على تجديد مفاصله ورؤاه وفق استراتيجية ترمي إلى «ترتيب بيت الفنون والآداب في الجزائر» من جهة، ومدّ جسور التواصل والتعاون مع بعض مجالس الثقافة والفنون والآداب في العالم العربي.
سألنا البروفيسور جميلة مصطفى الزقاي، التي وصفت اللقاء بأنه كان «مثمرا»، عن مدى وجود رغبة في إعطاء دفعة قوية جديدة للمجلس، من خلال اعتماد استراتيجية تشاركية لا تقتصر على إصدار بطاقة الفنان وفقط، فأجابت: «لقد عكفنا على دراسة بطاقة الفنان لتكون لها النجاعة المطلوبة.. نريد إلى جانب البطاقة الانفتاح على الوسط الفني والعمل على الإسهام في خدمة الوسط الفني بما يتماشى والقانون الداخلي للمجلس باعتباره جهازا استشاريا لوزارة الثقافة».
للتذكير، كان المجلس الوطني للفنون والآداب قد نصّب فعليا في 2012 بهدف «الحماية المعنوية والاجتماعية للفنانين». وقد شهد شهر نوفمبر من السنة الفارطة تجديد المجلس الوطني للفنون والآداب بتعيين 10 أعضاء جدد (يتكون المجلس من 13 عضوا) بينهم ممثلون عن وزارتي الثقافة والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، من بينهم المؤلف الموسيقي المايسترو سليم دادة، مع الإبقاء على ثلاثة أعضاء من المجلس السابق هم سعيد بن زرقة (أستاذ جامعي وكاتب) وزوبير هلال (فنان تشكيلي) بالإضافة إلى مليكة هيشور (منتجة ومخرجة سينمائية).
تم حينها تجديد الثقة للمرة الثالثة في عبد القادر بن دعماش كرئيس للمجلس الوطني للفنون والآداب، قبل أن يتم تعيينه، يوم الخميس 21 مارس، رئيسا للوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي.
تحصل المجلس حتى الآن على 13 ألف ملف فنان على المستوى الوطني (38 ولاية) فيما بلغ عدد بطاقات الفنان التي تم تسليمها 10 آلاف بطاقة، بحسب ما صرح به رئيسه السابق بن دعماش.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.