نسبة المداومة بلعت 99،44 بالمائة وطنيا خلال يومي عيد الفطر    ضربة جديدة "موجعة" لحفتر    هل "تلهب" أسعار الوقود جلسات البرلمان؟    بلحيمر يثمّن جهود عمال المؤسسات الإعلامية    الأمن بالمرصاد لمخالفي الحجر خلال العيد    8503 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 609 وفيات.. و4747 متعاف    مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الحجر الصحي    حلول لا تحتمل الإنتظار    تيبازة: ولادة ناجحة ل”صلاح الدين” داخل سيارة الإسعاف عشية العيد    وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    وزارة الطاقة الروسية تتوقع ارتفاع الطلب على النفط هذا الشهر    أزيد من 6 آلاف تدخل بينها عمليات تعقيم وإخماد للحرائق يومي العيد        بما فيها تصدير كورونا إلى المناطق الصحراوية المحتلة.. المغرب يتحمل عواقب سياسته الاجرامية    المغرب يعتزم إنشاء قاعدة عسكرية بالقرب من الجزائر !    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل43 شخصا    “سوناطراك” تنفي عودة موظفيها للعمل    استئناف المستخدمين للعمل سيكون تدريجياً    تسجيل إنتاج قياسي من البطاطا خلال حملة الجني    وزارة الصحة تحذر المواطنين من التسيب خلال موسم الاصطياف    «جيكا» للإسمنت بباتنة يتحصل على شهادتي مطابقة دوليتين    إعفاءات ضريبية لأصحاب المؤسسات الناشئة    أمين الأمم المتحدة فى يوم أفريقيا: نقف بجانبهم لمحاربة كورونا وإنعاش القارة        وفد الخبراء الصينيين يحل بمستشفى عين الدفلى    بعد بن سبعيني، كشافو ريال مدريد مهتمون بإسماعيل بناصر    الفاف تكشف: اختتام 10 بطولات من القسم الشرفي و قبل الشرفي لموسم 2020/2019 بتتويج البطل    بالتوفيق    غلطة ساراي يطالب ب10 ملايين أورو لتسريح فيغولي    الافلان: صراع محتدم بين "الحرس القديم" والشباب على أمانة الحزب    «مادورو» يشيد بوصول أولى ناقلات النفط إلى كراكاس    الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال    المختص بشؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة 4800 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 39 أسيرة و170 طفل    سليم دادة يؤكد قانونية “الجدارية” التي تم تخريبها بالعاصمة ويعد بالرد!    معهد فنون العرض ببرج الكيفان يطلق موقعه الرسمي الجديد    المتاحف ماذا بعد الكورونا ؟    بن قرينة: الجزائر الجديدة لا تبنى إلا بالحرية و العدالة في إطار الثوابت    الكينغ خالد يشارك بأغنية “وإنت معايا” مع تامر حسني ونجوم آخرين    "الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا" رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    الشلف: المياه تغمر ثمان بنايات إثر انشقاق قناة    ابراهيموفيتش يتعرض لإصابة خطيرة    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    الفيفا تتابع تعن كثب ملف التسجيل الصوتي    قضاء الصيام    فضيحة “القرن”.. اعترافات جديدة للدراج السابق “لانس أرمسترونغ”    النفط يعود للارتفاع    الأستاذ الدكتور رشيد ميموني: كورونا تؤذن بنهاية العولمة والنيوليبرالية    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    سليماني خارج اهتمامات “أولمبيك مارسيليا”    157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة بالجزائر العاصمة    وزيرة الثقافة تتضامن مع الفنان المسرحي حكيم دكار بعد اصابته لفيروس “كورونا”    وفاة التمساح زحل الذي نجا من قصف برلين في الحرب العالمية الثانية    أمطار رعدية على هذه الولايات!    عائلة “إتحاد العاصمة” تهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التأطير مسألة جوهرية للحفاظ على ما تحقق
نشر في الشعب يوم 08 - 04 - 2019

بعد 7 جمعات من الحراك والمسيرات الحاشدة عبر كامل التراب الوطني، التي تقاطعت في مطالب أساسية منها ما تحقق ومنها ما ينتظر، وبالرغم من إشادة العالم بمستوى التنظيم والسلمية لهذه المسيرات، إلا أنها تحتاج إلى تأطير، وهي مسألة جوهرية للحفاظ على ما تحقق، ولتمكين المتظاهرين من المشاركة كطرف فاعل في المرحلة القادمة التي يراهن عليها في التغيير الجذري للنظام السياسي وإقامة جمهورية جديدة.
تطورات المشهد السياسي، تتوالى، فوحدة الحراك تكبر والمسؤولية تتزايد يوما بعد يوم، ما يجعل من الضروري البحث عن حلول توافقية لوضع حد للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، وقد قدم المحللون السياسيون والخبراء اقتراحات للخروج من هذا النفق، فمنهم من يرى أن الحل يكون سياسيا بامتياز ومنهم من يفضل الدستوري، وهناك من طرح فكرة المزج بين الاثنين.
رحابي: إقتراح المزج بين الحل السياسي والدستوري
من الذين يرافعون من أجل الطرح الثالث أي المزج بين الحل السياسي الإجرائي، ثم الحل السياسي وهو اتفاق شامل بين السلطة والقوى السياسية، بما في ذلك القوى التي أفرزتها هذه الهبة الشعبية، وزير الاتصال والدبلوماسي الأسبق عبد العزيز رحابي، الذي دعا إلى ضرورة إشراك الجميع في هذا الانتقال الديمقراطي السلس بما في ذلك وجوه النظام الحالي، معتبرا أن الصندوق هوالفيصل، مؤكدا أنه من مسؤولية الدولة أن تضع الآليات اللازمة والضمانات الكفيلة بنزاهة وشفافية الانتخابات المقبلة.
وجه رحابي، أمس، من خلال القناة الإذاعية الأولى كلاما بضرورة تأطير الحراك الشعبي من خلال تشكيل جمعيات وأحزاب سياسية حتى يكون تمثيلهم حقيقي كقوة اقتراح في المرحلة القادمة، لأنه لا يمكن أن تفرز قيادات لأنها «أفقية وليست عمودية» على حد قوله.
ويرى رحابي أنه من الضروري هيكلة طلاب الجامعات الذين يتجاوز عددهم 1.7 مليون طالب في تشكيلات سياسية، ليتسنى لهم الدخول في الحياة السياسية، والمساهمة بفعالية في بناء الديمقراطية الحقيقة التي لا تقصي أي طرف خاصة الطاقات الشبانية الهائلة التي تزخر بها الجزائر، فالرهان الكبير المطروح حاليا يتمثل في كيفية الخروج من هذا التجنيد الشعبي وتحويله إلى قوى سياسية، مشيرا إلى أن النشاط السياسي يوجد في منابر الجمعيات والأحزاب التي يمكنها تقديم المبادرات السياسية التي تخدم مستقبل الجزائر.
كما اقترح هذا الدبلوماسي تنظيم الانتخابات الرئاسية، التي يفترض أن تكون - حسبه - في غضون عام أو عام ونصف، محذرا من التسرع في هذا الاستحقاق، لأنه قد يفرز رئيسا لا يرقى لتطلعات الشعب، كما يؤكد على أن الإصلاحات يجب أن تكون تدريجية ودون أي إقصاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.