مستغانم: محصول قياسي من البطاطا الموسمية    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في مقتل 41 شخصا    عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    فيما بلغ عدد الاشخاص الذين تماثلوا للشفاء 152حالة    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    حفتر يهاجم أردوغان    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا
نشر في الشعب يوم 22 - 05 - 2019

دعا إسماعيل شرقي مفوض السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي في جلسة مجلس الأمن إلى الاعتراف بوجود تدخل خارجي لا مثيل له في ليبيا، تسبب في غمر البلاد بالأسلحة التي خلقت بيئة مواتية لازدهار الجماعات «الإرهابية».
قال شرقي، في كلمة له عن بعد بمجلس الأمن أول أمس ، إن الاتحاد الأفريقي لا يزال مقتنعًا بأنه لا يوجد حل عسكري للأزمة، مجددًا دعوته إلى الحوار والتوافق بين الليبيين باعتبارهما الحل الدائم والوحيد لإقامة ليبيا مستقرة وموحدة.
وأضاف الدبلوماسي الأفريقي، أن «ليبيا تتدهور بمعدل ينذر بالخطر»، مشيرًا إلى آثار الوضع الحالي «المدمر» على المهاجرين الأفارقة في البلاد.
و قال « أن ليبيا أضحت مسرحا لحرب بالوكالة بين فاعلين أجانب يدافعون عن مصالحهم الخاصةعن طريق مفوضين محليين».
و أكد على ضرورة اعتراف المجتمع الدولي «بالتدخل الأجنبي السام و غير المسبوق في ليبيا».
التدخلات الخارجية تفاقم تدهور الوضع
و حذر السيد شرقي قائلا أن «هذه التدخلات زادت من تأزم الوضع غير المستقر أساسا في الميدان» موجها بالمناسبة نداء إلى مختلف الفاعلين من أجل الحرص على «صون مصالح الشعب الليبي و الحفاظ على سيادته و الوحدة الترابية لليبيا».
و برأي شرقي فان تكثيف المواجهات بين الطرفين المتنازعين بالعاصمة طرابلس كانت له آثار كارثية على المهاجرين الأفارقة لاسيما المعتقلين الذين يُرجح استعمال البعض منهم كدرع بشري أو اجبارهم على المشاركة في المعارك.
و أردف السيد شرقي يقول «فضلا عن التنسيق القائم بيننا و بين المنظمة الدولية للهجرة و الاتحاد الأوروبي حول هذه المسألة فان الأمر يستدعي بذل جهود إضافية بشكل عاجل», موضحا أن الاتحاد الافريقي على يقين بعدم وجود حل عسكري للأزمة في ليبيا».
الارهابيون أكبر المستفيدين
قالت السفيرة البريطانية لدى الأمم المتحدة كارن بيرس إن أكبر المستفيدين من النزاعات المسلحة في ليبيا هي المجموعات الارهابية، الأمر الذي عبرت عنه أيضًا فرنسا والولايات المتحدة.
وأكد السفير الفرنسي فرنسوا دولاتر لدى الأمم المتحدة، أمام مجلس الأمن الدولي، أمس الأول «حيال خطر التصعيد، فإن الأمر الملح هو إعلان وقف لإطلاق النار من دون شروط مسبقة، يستند إلى آلية دولية تمنحه الصدقية»، مشددًا على أن أي طرف لا يمكن أن ينتصر بالقوة».
أطراف خارجية على الجبهة
بدوره، قال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهن»على جميع الأطراف الانضمام إلى وساطة الأمم المتحدة»، علمًا بأن موقف واشنطن حيال طرفي النزاع لا يزال مبهمًا منذ محادثات هاتفية بين الرئيس دونالد ترامب وحفتر منتصف أفريل.
وذكر خبراء في الأمم المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر في تقرير سري لمجلس الأمن أن «صواريخ أطلقت على القوات الموالية لطرابلس في افريل الماضي تشير إلى ترجيح هجوم بطائرة مسيّرة شارك فيه طرف ثالث «.
ليبيا مهددة بالتقسيم
حذر المبعوث الاممي الى ليبيا غسان سلامة أمام مجلس الامن من «حرب طويلة ودامية» في ليبيا داعيا الى اتخاذ اجراءات فورية لوقف تدفق الاسلحة الذي يؤجج القتال.
و قدم سلامة تقريرا مقلقا حول الوضع في ليبيا التي قد تتعرض إلى خطر حرب أهلية و تقسيم غير قابل للمحو», مصرحا أنه أمضى سنتين أملا في تفادي القيام بهذه الإحاطة الاعلامية لمجلس الأمن. و أكد بالقول «ما أنا بنذير شؤم, لكن العنف على مشارف العاصمة طرابلس ليس إلا مجرد بداية لحرب طويلة دامية على الضفاف الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط, مما يعرض أمن جيران ليبيا المباشرين ومنطقة البحر الأبيض المتوسط بشكل أوسع للخطر».
و أشار ذات المسؤول إلى عدة تقارير تفيد بوجود ارهابيين و أشخاص داخل المعسكرين أصدرت المحكمة الجنائية الدولية في حقهم مذكرات توقيف.
و أكد السيد سلامة مخاطبا مجلس الأمن أن الليبيين يحتاجون إلى المجتمع الدولي الذي يعمل على تخفيف الانقسام الذي يعانون منه و ليس توسيع نطاقه.
قوات الوفاق تتقدم
أحرزت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية ، تقدما جنوب العاصمة طرابلس بعدما نجحت في السيطرة على معسكر كانت تتمركز به قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بحسب قائد ميداني.
وأشار القائد الميداني إلى أن قوات حكومة الوفاق «تقدمت 4 كلم جنوب صلاح الدين، ويعد التقدم الذي أحرزته الأول منذ بداية ماي الجاري.
ووفقا لمنظمة الصحة العالمية في ليبيا، فإن عدد القتلى جراء الاشتباكات حول العاصمة بلغ 510 في حين أصيب 2467، كما أحصت المنظمة نزوح 75 ألف مدني منذ بدء الأعمال العسكرية في الرابع ماي عندما أطلق المشير حفتر هجوماً للسيطرة على طرابلس، لكن قوات حكومة الوفاق الوطني تمكنت من صد الهجوم وإيقاف تقدم قواته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.