وفاة وزير الشؤون الدينية الأسبق بن رضوان    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    3 قتلى و 206 مصابين 24 ساعة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلاد    الأولوية للمرضى المزمنين ومستخدمي الصحة والأسلاك الأمنية    لا مسح شامل لديون المؤسسات المصغرة    شغل مناصب هامة في دولة    محمد فاضل يطالب الشركات النيوزيلاندية بوقف تواطئها مع المحتل المغربي    على أساس حق تقرير المصير    الرئيس تبون يأمر بالتحضير لفتح المساجد الكبرى والشواطئ    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    شرفة يهنئ أسرة بلوزداد    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    أولوية إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية    عبر مواقع التواصل الاجتماعي    للكاتبة حنان بوخلالة    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    بسبب المخاوف المرتبطة بكورونا    أسعار النفط تتراجع    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    الدعوة لإقامة اتحاد اقتصادي يشمل الجزائر وتونس وليبيا    "كوفيد 19" يلغي موسم الاصطياف 2020    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    الإشاعات تُربك المقبلين على البكالوريا    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أصحاب الملفات المقبولة والطعون يطالبون بالإدماج في الموقع 18    نقابة الأئمة: سنراقب كافة العمليات ونبلغ عن أي تجاوزات!    دعم برنامج "فول برايت"    مستشفيات الشلف تستقبل 20 إصابة بضربة شمس يوميا    5 عقود في ترقب الوعود    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    سالم العوفي ينتقد الإدارة    «لا زال الوقت في صالحي لدراسة العروض»    «صعودنا مستحق ونتمنى عودة الرئيس بن احمد»    متفائلون بانخفاض الإصابات في أوت    جمع 500 طن من النفايات المنزلية    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    الموجة تصل الجنوب.. النيران تأتي على واحات نخيل بتمنراست    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    بن رحمة يكشف سر تألقه في إنجلترا    بوغرارة: كنا قادرين على احتلال مرتبة أفضل    الجمعيات مدعوة إلى دعم المستشفيات بالمعدات    التشكيلي "هاشمي عامر" يروي تجربته مع الحجر الصحي    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المترشحون الأحرار خارج الإطار بالبليدة
نشر في الشعب يوم 16 - 06 - 2019

تميز اليوم الأول من الامتحان في شهادة نهاية التعليم الثانوي البكالوريا، بولاية البليدة، بالهدوء والتنظيم المحكم، صاحبه جو معتدل، لطفته نسمات هواء بين الحين والآخر، وظهر ذلك على الممتحنين، الذين اجتازوا المرحلة الأولى في سلام، في وقت سجلت بعض مراكز الامتحان غيابا ظاهرا في نسبة المترشحين الأحرار، أثار التساؤل عن السبب وراء تلك الغيابات بالجملة.
وأعرب تلاميذ وأولياء ومتابعون للحدث التربوي، أن أسئلة اللغة العربية، لم تكن بالصعبة، بل كانت في متناول وقدرات وبرنامج التلاميذ، فيما البعض القليل اعتبرها بالمعقدة شيئا ما، ولفت الانتباه حضور نسبي ضعيف بين الأحرار من المترشحين ببعض المراكز.
قدرت نسبة الحضور في بعض منها 5 ممتحنين من أصل 30 مترشحا، وكادت أن تتوسع النسبة إلى بقية الأقسام بتلك المراكز، المخصصة لشريحة الأحرار، مع التذكير أن عدد المترشحين الأحرار، جاء حسب الإحصائيات الرسمية لإدارة التربية محسوبا بأكثر من 5800 مترشح، من أصل إجمالي المترشحين في الولاية والمحسوب بأكثر من 19 ألف مترشح.
فيما أعاب بعض الأولياء والمترشحين، عدم توفير الإطعام ببعض من مراكز تلك الامتحانات، الأمر الذي أجهدهم وأجبر الكثيرين وخاصة الوافدين من أحياء بعيدة على تدبر أمورهم واقتناء وجبات إطعام سريعة، واللجوء إلى جمعيات نشطة بمحيط مراكز امتحاناتهم، للراحة من جهة والمراجعة، تحضيرا للامتحان في الفترة المسائية.
وعلى العموم جاء الضغط هذه المرة، وحسب معاينة «الشعب» ومتابعتها للامتحان المصيري، مركزا على الأولياء بشكل ملفت، خلال هذه الدورة الجديدة لامتحان شهادة البكالوريا 2019، وظهر ذلك من خلال المتابعة اللصيقة للمترشحين، والسؤال عنهم ومرافقتهم إلى مراكز الامتحان، والانتظار إلى حين انصرافهم بعد الفراغ من الامتحانات.
وهو ما جدده ممثلون عن الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، بأن يتجنب الأولياء الضغط على أبنائهم، ولا يحملوهم كثيرا، وأن يتعاملوا مع الأمر على أنه امتحان عادي، لإبعاد أي ارتباك أو توتر عن أبنائهم المترشحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.