بالصور.. تسليم مفاتيح ألف وحدة سكنية لصيغة عدل في العاصمة    منظمات حقوقية دولية تطلق نداءً عاجلا للإفراج الفوري عن محفوظة بمبا لفقير ووقف مضايقة النشطاء الصحراويين    سبانو: “هذا ما قاله لي بلماضي في أول لقاء بيننا”    الفريق قايد صالح يؤكد من وهران:    اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان: فوز أمينتو حيدار بنوبل البديلة اعتراف عالمي بشجاعة وصمود المرأة الصحراوية    المجلس الشعبي الوطني: النواب يطالبون بإثراء أكبر لأحكام قانون النقل البري للأشخاص والبضائع    خلال مباراتي‮ ‬الذهاب والإياب    صدام مغربي‮ ‬لاتحاد جدة‮.. ‬وموقعة مصرية خالصة بكأس محمد السادس    أنترنت: دخول الكابل البحري للألياف البصرية الرابط بين الجزائر وإسبانيا حيز الخدمة    قضية تركيب السيارات: مواصلة المحاكمة باستجواب رجل الأعمال معزوز ومواجهته مع مسؤولين سابقين    وزارة التربية تتخذ اجراءات ردا على مطالب اساتذة التعليم الابتدائي    ضبط 4 قناطير من الكيف المعالج في تندوف    إبن تبون يمثل امام وكيل الجمهورية المساعد بمحكمة سيدي امحمد في قضية تبييض اموال    المترشح بلعيد يرافع من أجل عودة الادمغة الجزائرية للمساهمة في بناء بلادهم    طاقة: الجزائر تتسلم رئاسة منظمة "أوبك" لسنة 2020    سبانو: “محرز يستحق مكانته الحالية وبإمكانه بلوغ “top5″”    إنطلاق الإنتخابات للجالية يوم السبت و البدو الرحل يوم الإثنين    أوكيدجة يتعرض إلى ارتجاج في المخ    إرتفاع في أسعار النفط بأكثر من 3 في المائة    النجم الهندي “أميتاب باتشان” يفاجئ جمهوره بقرار إعتزاله    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    رابطة علماء الساحل: ضرورة تكييف الخطاب الديني مع الأشكال الجديدة للتطرف    السيد بن صالح يستقبل محافظ بنك الجزائر    الجزائر تتوج بالذهبية في الفردي وحسب الفرق    مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد سيساهم في تعزيز التكفل الجيد بانشغالات السكان وتحقيق التنمية المستدامة بمناطق الجنوب    رئاسيات 2019: الصحافة الوطنية تركز عن المناظرة المرتقبة بين المرشحين    حوادث المرور: وفاة 15 شخصا وإصابة 310 آخرين بالمناطق الحضرية خلال أسبوع    سوناطراك ستمارس حق الشفعة على صفقة الحيازة بين "أناداركو" و "أكسيدنتال"    انقطاعات بأحياء الجهة الشرقية    في‮ ‬انتظار مقترح أمريكي‮ ‬جديد    في‮ ‬محافظة الحديدة الساحلية    تزامنا والاحتفال بيومهم العالمي‮... ‬مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    بعد معاينة البياطرة للمواشي‮ ‬والأغنام‮ ‬    القائمة ضمت‮ ‬5‮ ‬مدربين    صندوق التأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء بورقلة    دعت الشعب للتلاحم ورص الصفوف‮ ‬    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    مركز استشفائي جامعي جديد بزرالدة بسعة 700 سرير    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    هل تحقق الدبلوماسية الكروية ما عجزت عنه الدبلوماسية السياسية؟    قمة لندن الأطلسية تنتهي بنتيجة باهتة    توزيع 27580 مسكنا العام المقبل بوهران    حان وقت الصعود    عام حبسا للمعتدي على جاره    الهجرة معبر لنقل اللغات والتواصل والاحتكاك بلغات أخرى    تهميش مريض السيدا يرفع معدلات الإصابة    36 لوحة تنبض طبيعة وتنضخ جمالا    "رهين" بصرح "بشطارزي" هذا السبت    عن سن ناهز ال62‮ ‬عاماً    خياركم كلّ مفتّن توّاب    وهران    بعد تداول عدة إشاعات حوله‮.. ‬‭ ‬أبوس‮ ‬تطمئن وتؤكد‮:‬    ميراوي يكشف عن ممارسات غير مقبولة    36 فنانا يستكشفون المعالم الأثرية لبريزينة    مهمة الناخب الحساسة    وزارة الصحة وجمعية «راديوز» تتكفلان بمدرب الجيدو بوزياني الهواري    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إشاعة المواضيع المسربة من صنع أساتذة الدروس الخصوصية
اتحاد أولياء التلاميذ يدعو للتكفل بضحايا حادث تيزي وزو ويكشف
نشر في الخبر يوم 06 - 06 - 2012

طالب الاتحاد الوطني لجمعيات أولياء التلاميذ، وزارة التربية بالتحقيق مع المتسببين في الترويج لمواضيع مفبركة للبكالوريا، للتشويش على المترشحين، متهما البعض من الأساتذة الذين يقدمون الدروس الخصوصية بالقيام بذلك لأغراض تجارية، في الوقت الذي ألحّ على ضرورة إعادة الامتحانات التي أقصي منها التلاميذ ضحايا حادث المرور بتيزي وزو.
أعرب رئيس الاتحاد، أحمد خالد، عن استيائه من الإجراء الذي اتخذته مديرية التربية لولاية تيزي وزو، بعد إقصاء 50 مترشحا من اجتياز امتحان اليوم الأول من دورة بكالوريا هذه السنة. وذكر في تصريح ل''الخبر''، أنهم راسلوا الوزارة لوضع استثناء للمعنيين بإعادة امتحانهم في المادة التي تم إقصاؤهم منها، على أن يكون ذلك خلال الأيام القليلة المقبلة أو إقرار دورة استثنائية لهم بعد الإعلان عن النتائج. وانتقد المتحدث ما أقدم عليه المسؤولون بمراكز الامتحان وكذا مدير التربية للولاية قائلا: ''كان يمكن معالجة المشكلة في 5 دقائق بواسطة مكالمة هاتفية، عوض تعميق الصدمة التي تسبب فيها حادث المرور''.
وفي سياق منفصل وحول إشاعات تسريب مواضيع البكالوريا وبيع مواضيع مفبركة للتلاميذ، طالب أحمد خالد الوزارة بتنصيب لجنة تحقيق حول هذا الإشكال الذي يتكرر سنويا ويتسبب في التشويش على التلاميذ، وقال إنهم كأولياء عرضت عليهم مثل هذه المواضيع وهم مستعدون للتنسيق مع الوزارة لكشف المتسببين في ذلك، في الوقت الذي اتهم أساتذة الدروس الخصوصية القيام بذلك للمتاجرة، وقال إن هؤلاء يعتمدون على طريقة الأسئلة التي تعاد بعد 5 سنوات، ويتم تعديلها وتسلم للتلاميذ على أنها المواضيع الرسمية التي ستقدم خلال كل دورة. وأكد المتحدث أن انسياق التلاميذ وراء هذه المواضيع ''لا إرادي''، كون التلميذ أصبح يتلقى معظم دروسه من أساتذة الدروس الخصوصية، خاصة بعد التأخر المسجل هذه السنة الذي بلغ 9 أسابيع كاملة بسبب الإضرابات والظروف المناخية.
مترشحو البكالوريا يجمعون على مقاطعة ''الفايسبوك''
المراهنة على العلوم الطبيعية لتعويض صعوبة الرياضيات
حاول، أمس، المترشحون لامتحانات شهادة البكالوريا في يومها الثالث، استدراك ما فاتهم بسبب صعوبة امتحان مادة الرياضيات، بعد أن أجمع المترشحون على اختلاف الشعب بأنه كان صعباً جدا نظرا لتعقيد الأسئلة والوقت الذي تطلب للانتهاء منها، فيما تنفس تلاميذ الشعب العلمية الصعداء، أمس، بعدما لاحظوا أن أسئلة مادة العلوم الطبيعية كانت في متناولهم.
تخلى المترشحون لامتحانات شهادة البكالوريا عن الإطلاع على صفحات التواصل الاجتماعي الفايسبوك، بعدما حاول البعض إيهامهم بنشر الأسئلة في الشبكة العنكبوتية، وبات التركيز فقط على أسئلة الامتحانات، اشتكى البعض من صعوبتها خصوصا بالنسبة للشعب العلمية والتقنية. وتفاوتت تصريحات المترشحين في ثانوية الإدريسي بساحة أول ماي بالعاصمة بين التأكيد على أن الأسئلة كانت في متناولهم، وبين من يعتبرها صعبة، خصوصا بالنسبة لشعبة تسيير واقتصاد، حيث اجتازوا، أمس، مادة الهندسة الكهربائية، وقال ياسين ''لم نجد صعوبة كبيرة في حل تمارين الهندسة الكهربائية، لكن فقط يحتاج الممتحن إلى الكثير التركيز''.
أما المترشحة سعاد فكان الأمر بالنسبة لها مختلفا، حيث قالت في هذا السياق ''الامتحان، صعب الله يجعل خير''، فيما تساءل الكثير من المترشحين عن دواعي تشديد الحراسة ''وضع أزيد من أربعة حراس في القسم الواحد''، حيث تعتقد حليمة أن حارسين يكفيان لمراقبة قسم واحد به 15 مترشحا.
واختار بعض الممتحنين التوجه إلى البيت مباشرة دون مناقشة الأجوبة مع زملائهم من أجل تفادي تردي حالتهم النفسية، في حين اختار البعض الآخر البقاء أمام مدخل ثانوية الإدريسي للحديث عن الطريقة الصحيحة للإجابة على الامتحان ونوع الأسئلة المختارة.
من جانبهم استحسن التلاميذ المعيدون لامتحانات شهادة البكالوريا بثانوية ابن الناس بساحة أول ماي، والتي خصصت هذه السنة للأحرار، أغلبهم حاصلون على شهادة البكالوريا وأعادوا اجتياز هذا الامتحان للحصول على معدلات عالية للتسجيل في التخصصات التي يرغبون الدراسة فيها.
الجزائر: كريم كالي
باتنة
توقيف 5 مترشحين أحرار بسبب الغش
سجل، أمس، 5 حالات غش في شهادة البكالوريا، واحدة منها بمركز ببلدية المعذر، في حين سجلت الحالات الأربع الأخرى بمراكز بوسط مدينة باتنة. وقد أكدت مصادر داخل مديرية التربية أن الحالات الخمس هي للمترشحين الأحرار كلها عن طريق ''الكيتمان''، كما أشار ذات المصدر إلى أن عدد الحالات انخفض مقارنة بالعام الماضي.
باتنة: سليمان مهيرة
بن بوزيد يتوعّد من مستغانم
سنقاضي تجار مواضيع البكالوريا المزيّفة
أكد وزير التربية الوطنية، أبو بكر بن بوزيد، لدى زيارته التفقدية للقطاع بمستغانم، مساء أمس، أنه سيتم متابعة تجار ومروجي المواضيع المزيفة لامتحان شهادة البكالوريا لدورة جوان 2012 في كل من ولايتي خنشلة وورفلة، طالبا من الأولياء والطلبة عدم الانسياق وراء الأوهام، إذ من المستحيل أن تتم عملية تسرب بهذه البساطة والسذاجة لامتحان وطني ورسمي مواضيعه مشفرة.
وقال الوزير في تصريح صحفي، على هامش الزيارة التفقدية لعدد مراكز إجراء الامتحان، إن هذه المواضيع المزيّفة قد ظهرت قبل 10 أيام من موعد الامتحانات، وكأن الوزارة والمسؤولين والسلطات الأمنية نائمة ،مضيفا أن الامتحانات يسودها تنظيم محكم. كما كشف أن الوزارة خصصت غلافا ماليا قيمته 5,4 مليار دينار لامتحانات نهاية السنة في المستويات الثلاثة، وتسخير حوالي 10 آلاف مراقب وعشرات الآلاف من المؤطرين.
وفي رده على سؤال خاص بالقانون الأساسي لعمال التربية، أبرز وزير التربية الوطنية أنه تم إمضاء القانون، منذ أسبوعين، من قبل الوزير الأول على أن يدخل حيز التطبيق فور صدوره بالجريدة الرسمية.
ولمواجهة ظاهرة الاكتظاظ بالقطاع عبر الوطن، تم تسجيل، منذ سنتين، 500 ثانوية على المستوى الوطني ضمن البرنامج الخماسي 2010/.2014
مستغانم: مدني بغيل
وزير التربية يطمئن من وهران
حل مشكل التدريس وفق التخصصات تدريجيا
أكد وزير التربية الوطنية، أثناء زيارته لمركز تصحيح امتحان شهادة التعليم الابتدائي حمو بوتليليس بوهران، أمس، أن مشكل المعلمين أو الأساتذة الذين يدرسون خارج اختصاصاتهم، سيحل تدريجيا لأن عدد المدرسين المعنيين بهذه الإشكالية كبير دون أن يحدده بالرقم. وتطرق أبوبكر بن بوزيد لهذا الموضوع بعد أن أثارته معلمة عاملة بإدارة مركز التصحيح سالف الذكر والتي أشارت إلى أن هناك من يحملون شهادات جامعية في تخصصات معينة ويدرسون مواد غير متخصصين فيها.
وخلال زيارته لمركز إجراء البكالوريا بوهران للاطلاع على مجريات الامتحان وظروفه، وجد وزير التربية نفسه أمام مشكلة تخص المؤطرين من خارج قطاع التربية كعمال الصحة، إذ أن موظفة من هذا القطاع أخبرته أنها تقدم مهامها المتعلقة بالمتابعة الصحية والنفسية للممتحنين دون مقابل، كون مديرية الصحة تدفع التعويضات لموظف واحد فقط من بين اثنين معينين، وهذا ما لم يستسغه الوزير الذي وعد بأنه سيتطرق للموضوع أمام الجهات المختصة، كونه يرى أنه من غير الممكن أن يضمن عامل من قطاع الصحة تغطية صحية للمترشحين بمركز إجراء أهم امتحان في الوطن دون مقابل.
وهران: محمد بن هدار
أسئلة الفلسفة أثلجت صدور المترشحين بوهران
ذكرت مصادر من داخل مركز إجراء امتحان البكالوريا، الأمير خالد، بأرزيو في وهران، على هامش زيارة وزير التربية الوطنية له، أن عددا كبيرا من التلاميذ تم نقلهم إلى وحدة الكشف والمتابعة لتلقي الرعاية الصحية وذلك بسبب مؤثرات أسئلة امتحان مادة العلوم الطبيعية.
ورغم أن أسئلة العلوم الطبيعية كانت من ضمن المقرر السنوى بالنسبة للمترشحين لامتحان شهادة البكالوريا شعبة علوم الطبيعة والحياة، إلا أن صعوبتها وحجمها أحدثا قلقا مخيفا لدى عدد كبير من التلاميذ الذين تعرض بعضهم للإغماء والبعض الآخر انتابه القيء وآخرون تأثروا نفسيا ولم يقدروا على التركيز، لدرجة أن المؤطرين الذين أثار الأمر مخاوفهم على التلاميذ المصدومين، اضطروا إلى نقلهم لوحدات الكشف والمتابعة لمعاينتهم من قبل الفريق الطبي المسخر للعملية، كما حدث بمركز الأمير خالد بأرزيو، على سبيل المثال، الذي وجد صعوبة في التصدي لهذه الأزمات التي من شأنها التأثير على مصير الممتحنين.
وعكس ذلك، فإن الممتحنين في مادة الفلسفة التي كانت دائما تمثل الشبح الأسود بالنسبة للأدبيين في امتحانات البكالوريا، دوّت زغاريدهم في أكثر من مركز بوهران من فرط سهولة أسئلتها التي كانت في متناول تلميذ مستواه أقل من متوسط، مع العلم أن من التلاميذ من أنهى امتحانه في ساعة واحدة وكان راضيا عن إجابته كل الرضى، حتى أن الوزير بن بوزيد حين زيارته لمركز الشيخ المهدي البوعبدلي، وجد جل الممتحنين غادروا قاعاتهم وكان ذلك في حدود الساعة العاشرة.
وهران: محمد بن هدار
مختصرات
انتحار مترشح حر بالجلفة
وضع شاب في التاسعة عشرة من العمر، صباح أمس، بمدينة الجلفة، حدا لحياته بطلقة نارية، ليتم العثور عليه في غرفته بحي 50 جويلية، فيما تبقى أسباب الانتحار مجهولة.
وكان من المقرر أن يلتحق الشاب بمدينة ''دار الشيوخ'' لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا كمترشح حر، غير أنه لم يتصل بمركز الامتحان أصلا، وأكثر من هذا فإن أسرته تفاجأت، صباح أمس، بوجوده في غرفته غارقا في دمه وإلى جواره بندقية صيد أفرغ عيارها على مستوى رقبته.
وأمام الصدمة لم يجد أفراد الأسرة سوى تبليغ الأمن، لتتم إجراءات نقل الجثة إلى مستشفى المدينة ويفتح تحقيق في ملابسة الواقعة.
الجلفة: بن جدو امحمد
ضبط أول حالة غش بالبلوتوث في تيزي وزو
تم، مساء أول أمس، ضبط أول حالة غش في امتحان البكالوريا بولاية تيزي وزو، باستعمال جهاز البلوتوث.
وقد تم ضبط المترشحة الحرة، مساء أول أمس، بمركز امتحان بالمدينة الجديدة بتيزي وزو في مادة اللغة الإنجليزية، مستعملة جهاز البلوتوث، حيث تم توقيفها من طرف الأساتذة المراقبين بتلك القاعة، كما تم حجز جهاز البلوتوث كدليل على الغش.
في سياق آخر، أنهى مدير التربية لولاية تيزي وزو مهام 3 أعوان أمن في مراكز مختلفة صباح أمس، إثر تقارير من رؤساء المراكز، أعلنوا فيها إخلال هؤلاء الأعوان بالإجراءات الأمنية الخاصة بمراكز الامتحانات.
تيزي وزو: م. تشعبونت
بكاء وحالات إحباط في امتحان مادة الفلسفة بغليزان
ذكر بعض الأساتذة الذين حرسوا مادة الفلسفة بمتقن سيدي امحمد بن علي بولاية غليزان ل''الخبر''، أن بعض المترشحين ولاسيما الإناث منهم، أصابتهم حالات من الإحباط النفسي أثناء اجتياز المادة، فيما راحت مترشحات أخريات تستنجدن بالدموع، لأن الدروس التي راجعنها لم تطرح عليها الأسئلة، وطلبة آخرون جزموا بأن أسئلة الفلسفة صعبة.
غليزان: ج. لخضاري
حادثا مرور أمام مركز امتحان بمستغانم
عاش ممتحنو شهادة البكالوريا بمركز زغلول بمستغانم، لحظات رعب وهلع عند تعرض طالبة، مساء أول أمس، أمام باب المركز لحادث تسبب فيه شاب كان على متن دراجة، ولحسن الحظ وصفت جراحها بغير الخطيرة على مستوى إحدى الساقين، وتم نقلها إلى مصلحة الاستعجالات وبإمكانها مواصلة الامتحان. وأمام فاجعة ما حدث واندهاش الممتحنين، وقع حادث مرور ثانٍ خمس دقائق بعد الحادث الأول في نفس المكان، إثر اصطدام مركبة من توع ''تويوتا'' كانت تسير بسرعة جنونية بمركبة من نوع ''لافونا''، خلف أضرارا مادية جسيمة في المركبتين، ولحسن الحظ نجا المارة من الممتحنين بأعجوبة من كارثة حقيقية، ما يطرح مرة أخرى قضية الأمن أمام مراكز الامتحانات والكم الهائل من أصحاب الدراجات والسيارات لإزعاج ومعاكسة الممتحنات، دون حياء يذكر.
مستغانم: مدني بغيل
حارس لكل مترشح بثانوية في البويرة
أفادت مصادر موثوقة بأن عدد الحراس في أحد الأقسام للمترشحين الأحرار بإحدى الثانويات بمقر عاصمة الولاية، يساوي عدد المترشحين، حيث وضعت الجهات المعنية حارسا لكل مترشح، الأمر الذي تفاجأ له المترشحون، وهو ما دفع بأحد الأساتذة الحراس إلى الخروج للبحث عن قاعة أخرى غير مكتظة بالحراس. ويأتي هذا في الوقت الذي تعاني بعض المؤسسات من نقص في عدد الحراس.
البويرة: أ.فضيلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.