مؤسسات ناشئة: إنشاء خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع المبتكرة    وفاة 10 أشخاص وجرح 311 آخرين في حوادث المرور خلال أسبوع    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير ممكن"    البلادتوقيع مذكرة التفاهم حول حماية الملكية الثقافية بين الجزائر والولايات المتحدة    الشروع في عملية تعقيم 62 مسجدا معنيا بقرار الفتح بالشلف    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    حركة البناء تطلق مبادرة القوى الوطنية للإصلاح لتكون "قوة اقتراح"    العاصمة: تعقيم منتزه الصابلات وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    الجيش يضع مستشفى عسكريا ميدانيا تحت تصرف لبنان    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    ماكرون سيجتمع بوفد من "حزب الله"    ولاية الجزائر: غلق قرابة 5400 محل تجاري لعدم احترام إجراءات الوقاية من كوفيد-19    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    السعودية.. ارتفاع لليوم الثالث في الإصابات بكورونا    أم البواقي : شرطة عين مليلة توقف 4 أشخاص وتحجز مخدرات ومهلوسات وأسلحة بيضاء    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    مجلة الجيش.. "الحرب بالوكالة في ليبيا ستكون وخيمة على دول المنطقة"    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    الحماية المدنية تنتشل جثتي غريقين من شاطئ القالة    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    الحكومة الموريتانية تستقيل على وقع تحقيقات برلمانية    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    مدير الثقافة لبجاية يعتذر ويوبخ مسير صفحة "الفيسبوك"    لقاء الحكومة بالولاة يومي 12 و13 من الشهر الجاري    الجوية الجزائرية تبرمج رحلتي إجلاء العالقين بفرنسا وكندا    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    هكذا علق بن رحمة على الخسارة أمام فولهام وتضييع الصعود للبريمرليغ    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها    ألمانيا تعلن وفاة موظفة بسفارتها إثر انفجار بيروت        تداعيات الحرب بالوكالة في ليبيا ستكون وخيمة على المنطقة    وفاة موظف بمستشفى العلمة بفيروس كورونا    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا        تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    وزارة الداخلية تحدد شروط الإستفادة من منحة 03 ملايين سنيتم    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    ملياردير أمريكي يشتري نادي روما    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    منافسة توماس كاب 2020    بعد تعرضه لإصابة قوية    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    المال الحرام وخداع النّفس    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    تجارة مستلزمات البحر ينعشها "متمردو" الحظر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوريس جونسون يفوز برئاسة الوزراء ويعد بإتمام البريكست نهاية أكتوبر
نشر في الشعب يوم 23 - 07 - 2019

فاز وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون، أمس الثلاثاء، بزعامة حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، خلفا لرئيسة الوزراء تيريزا ماي، ليصبح بذلك رئيس الوزراء البريطاني الجديد، وتعهد باستكمال مسار الخروج من الاتحاد الأوروبي في الموعد الجديد المتفق عليه مع الأوروبيين.
وأعلن حزب المحافظين عن فوز جونسون بما يوافق التوقعات، حيث نجح في نيل ثقة حزبه بمواجهة منافسه وزير الخارجية جيرمي هنت، وذلك بعد حملة استمرت شهرا طغت عليها قضية خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (البريكست).
وأظهرت نتائج الانتخابات الداخلية حصول وزير الخارجية السابق على 92 ألفا من أصوات أعضاء حزب المحافظين مقابل 46 ألفا لمنافسه وزير الخارجية الحالي.
وفور إعلان فوزه، قال جونسون أمام أعضاء الحزب في اجتماع بلندن «شعبنا يثق بنا وسنقوم بتحقيق الخروج من الاتحاد الأوروبي» في الموعد الجديد الذي تم الاتفاق عليه مع الاتحاد الأوروبي وهو 31 أكتوبرالمقبل.
وسبق أن تعهد جونسون بسحب عضوية بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مهما كلف الأمر وفي الموعد الذي حدده الاتحاد نهاية أكتوبر، وهو ما رجح كفته على منافسه هنت.
تهان ودعم
وتلقى خليفة تيريزا ماي في رئاسة وزراء بريطانيا التهاني من قادة ومسؤولين من عدة دول، وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقدمة المهنئين، حيث كتب في تغريدة بتويتر إن جونسون سيكون رئيس وزراء عظيما، كما قال ترامب الأسبوع الماضي إن جونسون سيقوم «بعمل رائع» كرئيس لوزراء بريطانيا.
كما تلقى جونسون التهاني من وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي كتب في تغريدة «أهنئ نظيري السابق (بوريس جونسون) الذي أصبح رئيس وزراء لبريطانيا، مضيفاً «لدينا سواحل بطول 1500 ميل على الخليج ..هذه مياهنا وسوف نحميها»، وذلك في في ظل الأزمة القائمة بين البلدين حول احتجاز ناقلتي نفط..
ومن جهتها، هنأت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خليفتها في زعامة حزب المحافظين الحاكم بوريس جونسون، وحثته على « العمل معا لتنفيذ خروج من الاتحاد الأوروبي بصورة تفيد المملكة المتحدة بأكملها».
تنصيب رسمي اليوم
كما طالبت ماي، التي من المقرر أن تسلم رئاسة الوزراء لجونسون، اليوم الأربعاء، خليفتها بضمان «إبعاد المحافظين لزعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن عن الحكومة».
وأضافت» سوف تحظى بدعمي الكامل من المقاعد الخلفية للبرلمان».
وهنأ وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت منافسه بوريس جونسون على فوزه بزعامة حزب المحافظين الحاكم خلفا لرئيسة الوزراء تيريزا ماي.
وكتب هانت «سوف تكون رئيس وزراء عظيما لبلادنا في هذه اللحظة الحرجة».
هذا وهنأت المفوضية الأوروبية من جهتها جونسون وقالت إنها ستعمل معه بأفضل ما يمكن.
في سطور... من عمدة لندن إلى رئاسة الوزراء
لمن لا يعرف الكثير عن الرئيس الجديد للوزراء في بريطانيا، فإن جونسون البالغ من العمر 55 عاما من أصول شركسية عمل صحفيا بريطانيا وعمدة لندن السابق منذ عام 2008.
ولد بوريس جونسون يوم 19 جوان 1964 في مدينة نيويورك، مما منحه الجنسية البريطانية والأميركية معا، وهو ينحدر من عائلة تركية مسلمة، حيث كان جده الأكبر علي كمال بك تركيًّا مسلما.
جونسون من خريجي مدرسة إيتن الفاخرة وجامعة أكسفورد المرموقة، ومثل العديدين في حزبه هو من المشككين في جدوى المشروع الأوروبي.
دخل جونسون العالم السياسي العام 2001، وفي العام 2008 فاز في سباق ساخن ليصبح عمدة لندن.. انتصار اعتبر نقطة فارقة للحزب المحافظ الذى كان خارج السلطة لمدة عشر سنوات، وفي العاصمة البريطانية التي تاريخيا أيدت حزب العمال.
عين وزيراً للخارجية البريطانية في 13 جويلية عام 2016، غير أنه استقال في 2018 احتجاجا على سياسة ماي في ما يتعلق بإدارة ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
صحافي و مؤلف
تلقى تعليمه في مدرسة بريمروز هيل الابتدائية، ودرس في كامدن المدرسة الأوروبية في بروكسل وكلية إيتون وكلية باليول في أكسفورد، وبدأ حياته المهنية في مجال الصحافة مع صحيفة التايمز، وانتقل لاحقا لصحيفة الديلي تلغراف حيث أصبح مساعدا لرئيس التحرير.
كتب العديد من الكتب بينها واحدا عن حياة رئيس الوزراء البريطاني السابق، ونستون تشرتشل، وكتاب عن تاريخ روما، وآخر عن مدينة لندن.
تزوج جونسون زوجته الأولى، أليغرا موستين أوين، عام 1987، وانفصل عنها عام 1993، ليتزوج المحامية، مارينا ويلر، وينجب منها ثلاث بنات.
مثير للجدل
يعتبر رئيس وزراء بريطانيا الجديد مثيرا للجدل بسبب تصريحاته بشأن قضايا شائكة من بينها بريكست والتي ذهب إلى المحكمة بسببها قبل أن تسقطة المحكمة تهمة الكذب عنه.
وكان جونسون قد أطلق عبارة كتبت بأحرف عريضة على حافلة جالت البلاد خلال حملة استفتاء 23 جوان 2016: ذكر فيها «ندفع كل أسبوع 350 مليون جنيه للاتحاد الأوروبي، الأجدى أن تذهب هذه الأموال إلى نظام الرعاية الصحية».
واعتبر بوريس جونسون أن القيمة المقدرة لتلك الأموال «معقولة»، مؤكداً أن الخروج من الاتحاد الأوروبي يسمح «باستعادة السيطرة» على هذه المبالغ.
وبحسب بيانات المفوضية الأوروبية، ارتفعت قيمة الفاتورة التي تدفعها المملكة المتحدة أسبوعياً إلى الاتحاد الأوروبي إلى 135 مليون جنيه استرليني بين عامي 2010 و2014، أي أدنى بمرتين ونصف مما أكده جونسون.
معجب بترامب
قال بوريس جونسون إن أسلوب تعامل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الشؤون السياسية «أثار خيال الناس في أنحاء العالم»، وأضاف مازحا أنه يريد أن تتاح له الفرصة لاستخدام تويتر كثيرا مثلما يفعل ترامب.
وأضاف جونسون المعروف بأداء دبلوماسي لا يخلو من زلات اللسان «في الحقيقة أعتقد أن النهج الذي اتبعه دونالد ترامب في السياسة أثار خيال الناس في أنحاء العالم».
منبهر باسرائيل منتقد للإسلام
وصف نفسه قبل أيام بأنه صهيوني حتى النخاع، ونقل عنه موقع ديبكا الاستخباراتي الإسرائيلي قوله إنه صهيوني حتى النخاع، وإن إسرائيل هي البلد العظيم الذي يحبه.
اتهمه البعض بأنه معاد للإسلام والمسلمين، خاصة بعدما كتب مقالا في مجلة الشاهد في 16 جويلية 2005 -عقب الهجمات الإرهابية في لندن- ينتقد المسلمين.
وتعددت تصريحات جونسون المسيئة للإسلام، وقال في إحدى المرات إن العقيدة الإسلامية «غريبة وغير جذابة»، كما شبّه المسلمات اللائي يرتدين البرقع بلصوص البنوك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.