"لست نادما.. ولو عاد بي الزمن لاتخذت نفس القرارات"        رئيس الجمهورية يتلقى تهاني رؤساء وملوك دول شقيقة وصديقة    سعيد شنقريحة يترأس حفلًا بمناسبة 5 جويلية    تشييع جثمان اللّواء حسان علايمية بالعالية    كشف وتدمير قنبلة بتيزي وزو    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    خطة استعجالية لإنعاش الاقتصاد وتحسين الوضعية الاجتماعية    توقيف 4 موظفين تحفظيا    تراجع في حوادث المرور ب22,7٪    القصة الكاملة لسرقة الاحتلال لجماجم المقاومين    رحيل الملحن الإيطالي إنيو موريكوني    معلم تذكاري للراحل مولود قاسم نايت بلقاسم    ولاة الجمهورية يمنعون إبرام عقود الزواج    في إحصائية أجرتها جامعة جونز هوبكنز    فيغولي يثور ضد عنصرية الأتراك ويدافع عن أصوله الجزائرية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    7وفيات.. 463 إصابة جديدة وشفاء 392 مريض    مكتتبو "عدل 2" في وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة    وزير الصناعة: الدولة ستعتمد على الصناعة التصنيعية لإعادة البريق لعملاق الحديد والصلب في الجزائر    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    463 إصابة جديدة، 392 حالة شفاء و 7 وفيات    سكان زيغود يوسف بقسنطينة يطالبون الوالي بالتدخل العاجل    مشاريع استعجالية لتحسين التّزوّد بالمياه والكهرباء    "التدخل في قضية التلاعب بالنتائج واجب وعودة المنافسة بيد اللجنة العلمية"    اتحاد الجزائر يوقع على عقد لعامين مع المدرسة العليا للفندقة و الاطعام    نجوم الخضر يوجهون رسائل مؤثرة في ذكرى الاستقلال    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    تمديد آجال الرزنامة الخاصة بصب معاشات المتقاعدين    تأجيل وليس إلغاء    تشافي يواصل الإشراف على رفقاء بونجاح    أمن مستغانم يطيح بعصابة أشرار    الدفاع الجديدي يحسم الجدل    سرطان: اطلاق منصة رقمية خاصة بتحديد مواعيد العلاج بالأشعة    إصدار دفتري الشروط المتعلقين بتركيب واستيراد السيارات هذا الشهر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    الإطاحة بجمعية أشرار تقودها امرأة مختصة في تزوير العملة الوطنية والشهادات الإدارية    ليبيا : قوات أجنبية تدخل ميناء السدرة النفطي والوفاق تعد بالرد على قصف الوطية    الرئيس تبون يتلقى التهاني من نظيره ترامب بمناسبة عيد الإستقلال    صورة عمرها 62 سنة تجسد دعم السعودية للجزائر    مسابقة لاختيار أفضل تصميم لطابع بريدي يخلد استرجاع رفات شهداء الثورات الشعبية    سفير الجزائر بقطر يكرم الكاتب يوسف بعلوج بعد تتويجه بجائزة "كتارا" للقصة القصيرة    إصابة الفنان الجزائري محمد فريمهدي بفيروس كورونا    بن بوزيد: فرض الحجر الصحي الشامل حاليا ليس في أجندتنا    أسعار النفط ترتفع    السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    سواكري تعرض تجربة الجزائر في تسيير تحضيرات الرياضيين في ظل أزمة كورونا    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    استرجاع الرفات بعد مرور 170 عاما من فرنسا    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    لتفادي تكرار سيناريو خسائر صائفة 2019    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    الاستقلال عن ريع المحروقات.. الإنجاز الذي ينتظر التحقيق    بلدية وهران تكرم المرحوم محند الشريف حماني    تحويل قائمة المستفيدين إلى مصالح صندوق السكن    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس
نشر في الشعب يوم 29 - 05 - 2020

توفي الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي، غي بيدوس، الذي اشتهر على خشبة المسرح وفي السينما والمعروف بالتزامه ومواقفه الإنسانية المناهضة للاستعمار عن سن ناهز 85 سنة، حسبما ما أعلنه نجله، أول أمس، عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
من مواليد 1934 بالجزائر العاصمة، خطى الكوميدي الراحل أولى خطواته نحو مجال الشهرة، من خلال تقديم عروض ناقدة، مطلع الستينات، في حين استهل مشواره المهني كمخرج وممثل مسرحي سنة 1951 إلى جانب جان بول بيلموندو. وبدأ نجمه يسطع في الفن السابع ابتداء من سنة 1955 بعد مشاركته في فيلم «نجوم المستقبل» للمخرج مارك أليغري، ليترك بصمته في الكثير من الأعمال السينمائية الأخرى إذ يحصي في رصيده الفني ما لا يقل عن ثلاثين فيلما.
كوميدي من الطراز الرفيع ورجل مسرح وسينما، إنه الفنان الفرنسي غي بيدوس، صديق الجزائر الذي عاش بالعديد من مدنها والمناضل في سبيل القضايا النبيلة والمناهض للاستعمار، رحل عن عالمنا عن عمر ناهز 85 عاما.
غي بيدوس الذي كان غالبا ما يعود لبلاده الأصلية الجزائر، كان قد قرر وضع حد لمسيرته الفنية على الخشبة في 2013، بالجزائر العاصمة، من خلال آخر عرض له «Rideau» (ستارة) مسجلا آنذاك عودته لهذا البلد الذي لطالما دافع عنه بوقوفه ضد الاستعمار الفرنسي وأيضا ضد عنف الجماعات الإرهابية في التسعينيات.
على آثار ألبير كامو ورغبة في الاستقرار بتيبازة
مقتبسا عن كاتبه المفضل الروائي ألبير كامو مقولته الشهيرة «لو خيرت بين العدالة وأمي لاخترت أمي» قال غي بيدوس في إحدى مقابلاته التلفزيونية بأنه «فضل العدالة ودخل في نضال ضد الجهل والظلم».
هذا الفنان الذي اعتبر نفسه «إبن حقيقي للجزائر» تم تصوير فيلم وثائقي حوله في 1988 بعنوان «الماضي المعثور عليه: غي بيدوس في الجزائر» من إخراج وإنتاج مواطنته ميراي دوما، وقد كان له بمثابة فرصة للعودة إلى طفولته وإعادة استكشاف «من أين أتى وما عاشه في حياته»، كما عبر عن رغبته في «الاستقرار بتيبازة، بالقرب من صديقه ألبير كامو».
وفي فترة التسعينيات التي عاشت فيها الجزائر إرهابا أعمى كان غي بيدوس قد صرح بأن «الأذى مسه في جسده» وبأن «العنف الإسلامي أصابه بالفزع» معبرا في نفس الوقت عن «دعمه للنساء والرجال ضحايا هذا العنف وكذلك الصحفيين والفنانين».
وخلال آخر عرض له بالجزائر العاصمة في 2013 أعاد الراحل التأكيد على «حبه الصادق للجزائر وشعبها» صارخا آنذاك أمام الحضور «الموت أهون علي من ترك الجزائر تصاب بأذى».
ذكريات لا تنسى وإنجازات خالدة
ولد غي بيدوس وترعرع بالجزائر العاصمة في 1934 ودرس بثانوية الأمير عبد القادر الحالية قبل أن يستقر به المقام بقسنطينة وسوق اهراس ثم بعنابة (شرق الجزائر). وترك الراحل الجزائر نحو فرنسا وعمره 16 سنة فقط، حيث كان يبيع الكتب قبل أن يدرس المسرح الكلاسيكي ويخرج أول عمل مسرحي له وعمره لا يتجاوز ال18 ربيعا.
وفي عام 1965 بدأ مساره الفني في «الميوزك هول» إلى جانب مواطنته باربرا قبل أن ينطلق في مسيرته الفنية كفكاهي رفقة مواطنته الأخرى الممثلة صوفي دوميي مشكلا معها ثنائيا ناجحا.
وبعد افتراقهما انطلق مرة أخرى في مسيرة منفردة مؤكدا نفسه من جديد كممثل بارع وموهوب في السينما والتلفزيون حيث شارك في عشرات الأعمال على غرار «يمكن أن يكون الفيل مخادعا للغاية» (1976) و»سنذهب جميعا إلى الجنة» (1977) و»ضد النسيان» (1991) و»الدغل» (2006) بالإضافة إلى «وماذا لو عشنا جميعا معا» (2012).
وأما في الفن الرابع فقد خلف سجلا ثريا من حوالي العشرين إنتاجا مسرحيا. كما أصدر أيضا عشرات المؤلفات على غرار كتاب السيرة الذاتية «سأتذكر كل شيء، يوميات رجل كئيب» (2015) وكذا الكتاب الذي يضم مجموعة من المقابلات «كان لدي حلم» (2013) وهو الإصدار الذي قدمه بصالون الجزائر الدولي للكتاب.
وسيوارى جثمان غي بيدورس الثرى بجزيرة كورسيكا (جنوب فرنسا بالبحر المتوسط) بناء على رغبته، وهي الجزيرة التي لطالما وصفها ب «الجزائر البديلة» والتي أحب فيها «روائح جبالها».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.