شنقريحة يثني على النتائج الممتازة لأشبال الأمة    وزير الخارجية: تم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية في الخارج تحسبا للاستفتاء على مشروع الدستور    تجارة إلكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    مستغانم: توزيع 1200 سكن من مختلف الصيغ    رسائل تهديد تطال المسلمين بفرنسا    هذا موعد تصويت جاليتنا بأنقرة على مشروع تعديل الدستور    إنقاذ فتاة حاولت الانتحار بالشلف    العرض الشرفي لفيلم "هيليوبوليس في الخامس نوفمبر    الأمم المتحدة: جلسة لمجلس الأمن يوم الأربعاء حول الصحراء الغربية    رسميا.. مباراة الجزائر-زيمبابوي دون جمهور    دستور نوفمبر 2020 "جاء ليستكمل مسيرة بناء الدولة الوطنية"    وزير الفلاحة: تزويد الموالين بمادة الشعير قريبا    البياري تطيح بشبكة وتحجز أكثر من 5200 وحدة من المهلوسات بتبارت    أدرار: احتراق شاحنة على طريق تميمون    الصحافة الوطنية تركز على خرجات أعضاء الحكومة في اليوم ما قبل الأخير من الحملة الاستفتائية    نساء يرغبن في الستر والهناء    ترمب: 9 أو 10 دول عربية في طريقها للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي!    قسنطينة : التأكيد على"الدور الحاسم" للمفكر مالك بن نبي في الإصلاح الإسلامي    المولد النبوي: إطلاق القافلة الثقافية "المنارة"    ميلانيا تكشف سر ترامب مع تويتر    رئيس الفيفا يُصاب بفيروس كورونا    السعودية: منحة بأكثر من 100 ألف دولار لأهل المتوفى بسبب كورونا للعاملين في القطاع الصحي    هزة أرضية بولاية بومرداس    تبسة..إستغلال فوسفات منطقة "بلاد الحدبة" وتحويله وتسويقه للخارج بداية 2021    عام حبسا نافذا لسائق حطم مركبة الضحية بسبب حادث مرور    تنظيم أبواب مفتوحة على قيادة الحرس الجمهوري    تعديل الدستور.. فتح عهد جديد    الرئيس تبون بالمستشفى المركزي للجيش وحالته لا تستدعي لأي قلق    شقق ترقوية بأسعار خيالية رغم تراجع الطلب    أخصائيون يدعون إلى ضرورة التقيّد بإجراءات الوقاية    الموسم الرياضي 2019-2020    الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    كانت موجهة للتسويق بالبيض    لعقد مؤتمر دولي للسلام    المعرض التاريخي للجيش يلقى الاقبال    الجزائر تشارك في انتخاب رئيس البرلمان العربي    سوداني يصاب بكورونا    أكد أن الخطر الصحي قائم وموجود.. البروفيسور بركاني:    ثورة تنموية بمناطق الظل    إعداد قوانين لمعاقبة السلوكيات الاستهلاكية المنحرفة    دفع للتعاون المتميّز    تطاول مقيت ووصمة عار    9 وفيات.. 287 إصابة جديدة وشفاء 171 مريض    الألعاب الشعبية القديمة في عرض مسرحي جديد    حاجي محمد المهدي يفوز بجائزة لجنة التحكيم    نشاطات متنوعة لفرع أم البواقي    حمادي يقترح "الدر المنظم في مولد النبي المعظم"    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    3 % من الفلاحين يحوزون على بطاقة الشفاء و التقاعد منعدم    الطاقم الطبي لجمعية وهران جاهز لتطبيق البروتوكول الصحي    كازوني مستاء من عدم برمجة أي مباراة ودية    انطلاق تربص " جياساس" بالعاصمة    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء ..    المولد الشّريف.. ومنهجية الاقتداء    ما بين باريس ولندن    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة
نشر في الشعب يوم 18 - 09 - 2020

اضطر وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن، أن يقف مدافعا عن مصالح الضرائب، بعد أن شكّكت النائب حسينة زدام، في أرقام التحصيل الضريبي التي لم تتعد حسبها 12 بالمائة، وقال لها «أرقامك بعيدة كل البعد عن الحقائق، وهي تتعدى 80 بالمائة» رغم وجود العراقيل في إعداد البطاقية الوطنية، قبل أن يضيف أنّنا «سنتوصّل إلى نتائج أحسن بعد تجسيد آليات الإصلاح الضريبي».
لفت وزير المالية الانتباه إلى أن الأهداف السنوية لتحصيل الضرائب في قوانين المالية بعنوان الجباية العادية والجباية البترولية يتم تحقيقها بنسب مرضية، ستذكر في قانون تسوية الميزانية قريبا.
أما بالنسبة لتحصيل الديون الجبائية للسنوات السابقة أي بواقي التحصيل، فهي تحقق «نتائج مقبولة» مقارنة بالإمكانات المتاحة، ورغم بعض الصعوبات المتعلقة بالتهرب الضريبي.
في هذا الصدد، أوضح بن عبد الرحمن أن المديرية العامة للضرائب، تعكف على تطهير هذه الديون الجبائية، من أجل تحديد طبيعتها وإعداد بطاقية ذات تسيير مركزي وجهوي تتضمن الحصص الهامة لهذه الديون، مشيرا إلى أن مصلحة الضرائب تمر بمرحلة انتقالية يميزها طابع الاصلاحات الهيكلية عن طريق انجاز مراكز للضرائب، وإصلاحات تقنية تتمثل في تعديل النصوص التشريعية وتنظيمية وانجاز منظومة معلوماتية شاملة، وهي الإصلاحات التي ستسمح بالتحكم في الجباية وتحسين الاداء وتقديم خدمة أفضل للمتعاملين.
أما بخصوص السؤال الثاني المتعلق بعدم تسوية ملفات العقارات السكنية العالقة رغم الطلبات المتكررة للمواطنين، سجّل وزير المالية تأخرا في المسح الحضري، وهو ما تطلب إعادة ترتيب مصلحة مسح الأراضي والحفظ العقاري، على نحو يسمح بالتنسيق بينهما ويسمح برفع وتيرة المسح، لغرض إنهاء العملية في آجالها، كما يجري حاليا انجاز مشروع عصرنة المحافظة العقارية، ورقمنة الوثائق الموجودة والمرور الى تسيير مهامها بالطرق العصرية.
وقصد التكفل بالسندات المستعجلة للملكية، تم وضع إجراء قانوني 07-02 المؤرخ في 27 فبراير 2007 يتمثل في معاينة اجراء حق الملكية لسندات الملكية عن طريق التحقيق العقاري، وعليه بإمكان كل شخص يمارس حيازة تتوفر فيها الشروط المنصوص عليها في القانون المدني على عقار ملكية خاصة وليس له سند من الحصول على شهادة حيازة وفق اجراء سنه قانون 90-25 المؤرخ في نوفمبر 1990 المتضمن قانون التوجيه العقاري المعدل والمتمم، وتمنح هذه الشهادة لصاحبها كل صلاحيات المالك مع حق التصرف في العقار مما يمكنه من الاستفادة من بعض الإجراءات كالحصول على رخصة البناء.
وبغرض معالجة الوضعيات التي لم تراع وضع النصوص القانونية والمعمول بها، سطّر إجراء تسوية خاصة، الإجراء الذي جاءت به المادة 47 من قانون المالية 2005، لتسوية الفوارق المساحة بين عقود الملكية وقياسات مسح الأراضي للعقارات التي كانت ملكا للدولة وتم التنازل عنها.
من جهة أخرى، وفي رده على سؤال النائب عبد الجبار تزير، المتعلق بإلغاء القرار الذي يحدد قائمة البضائع الخاضعة لرخصة التنقل في الجنوب الكبير، برّر التمسك بهذا القرار، بالنظر لكون المواد المحددة حساسة للتهريب، عكس ما هو معمول به في باقي النطاق الجمركي، ويتعلق الأمر بالمواد المدعمة والبضائع محل امتيازات جبائية، وبعض البضائع المنتجة محليا، يتم إعادة النظر في طبيعتها والكميات الخاضعة لرخصة التنقل والكميات المعفاة على ضوء التيارات الغش والظرف الاقتصادي للبلد.
وأشار بن عبد الرحمن، إلى أن آخر تعديل تم بموجب القرار الصادر في 16 جويلية 2019 الذي ألغى القرار المؤرخ في 31 ديسمبر 2013، فقد كانت القوائم السابقة تتضمن بعض بضائع خاضعة لرخصة التنقل في كامل النطاق الجمركي، في حين كان البعض منها لم يخص إلا بعض المواد المدعمة، وهو ما شكل عبئا على حركة البضائع في المناطق الحدودية التي لا تعرف ظاهرة التهريب من تلك البضائع، وتضمن هذا القرار قائمة جديدة كما تم حذف بعض المواد من القائمة السابقة وأخذت بعين الاعتبارات انشغالات واقتراحات مصالح وزارة الداخلية كالبيض، الياغورت الأسماك الطازجة، المبردة والمياه المعدنية والغازية والبسكويت، والعصائر على سبيل المثال لا الحصر، كما تم تحديد الكميات المسموح بها بالتنقل، كمادة الفرينة، القمح.
وفيما يخص السؤال المتعلق بتعديل نظام التنقل، فقال إنه عرف تغييرات بمقتضى أحكام المرسوم التنفيذي رقم 206 73 المؤرخ في 28 مارس 2020 المعدل والمتمم لمرسوم 13-300 المتعلق ببعض البضائع في المناطق البرية ذات النطاق الجمركي.
ومن بين أهداف التعديلات المدرجة التكفل أساسا بانشغالات الجماعات المحلية والصعوبات التي تواجهها في تنفيذ شروط المرسوم التنفيذي رقم 18-300 الموصوفة بالمقنّنة، وتسهيل تمويل السكان بمختلف المواد، التخفيف من إجراءات رخص تنقل البضائع التي تدخل في اطار تطوير الاستثمار وتنمية النشاطات الاقتصادية على مستوى هذه المناطق الحدودية.
وبخصوص سؤال النائب صافي لعرابي حول تقريب الرقابة المالية من بلديات ولاية الأغواط، أقر وزير المالية بصعوبة ذلك رغم أهمية هذه الآلية في ضمان الرقابة القبلية للأموال العمومية، وبرر ذلك بالعدد الكبير لبلديات الوطن البالغ 1541، إذ يستحيل حسبه إنشاء مصلحة مراقبة مالية في كل بلدية، لكنه تحدث عن إدخال جملة من التعديلات على النص المتعلق بالرقابة القبلية، للنفقات التي يلتزم بها، وذلك بالتركيز على النفقات العمومية ذات الأثر المالي المعتبر والتخلي عن الإجراءات الإدارية التقليدية، التي قد تعطل تنفيذ النفقات العمومية واستبدالها بأساليب ومعايير حديثة في ممارسة الرقابة القبلية على النفقات العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.