وزير الخارجية يُستقبل من قبل الرئيس النيجيري    قائد الدرك في زيارة تفتيش إلى القيادة الجهوية الرابعة بورڤلة    الوزير الأول يعزي في وفاة الأستاذ عيسى ميقاري    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    20 طالبا جزائريا يستفيدون من برنامج هواوي «بذور المستقبل»    الحكومة البريطانية تجدد دعوتها للاستئناف الفوري لعملية السلام في الصحراء الغربية    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    وزارة الخارجية تنفي حظر الجزائريين تأشيرة الدخول إلى الإمارات    كرة القدم / الرابطة الأولى - الجولة الأولى: بداية البطولة بوتيرة بطيئة    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    استلام كمية من دواء «لوفينوكس» قريبا    "نزالات" متكافئة في ضربة انطلاقة البطولة    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    إصدار لائحة حقوق الإنسان تدخّل سافر في الشؤون الداخلية    نتعرض لحملات مسعورة.. والجيش تحت تصرف الشعب    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    أردت تصحيح بعد الأقاويل الخاطئة عن بن مهيدي    إيران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعد بالانتقام    كورونا… تسجيل 1058 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    الأورو يسجل ارتفاعا قياسي أمام الدينار الجزائري    إجراءات جديدة لتسهيل إعادة جدولة ديون أصحاب "أنساج"    إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    البروفيسور رحال ينفي نقص الأكسجين بالمستشفيات    التهيئة تغيب عن حي 165 سكن تساهمي ببوتليليس منذ سنة 2015    المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام قضية تركيب السيارات    فوضى أمام المركز التجاري باب الزوار في " Black Friday"    لجنة الإنضباط تُهدد 15 ناديا محترفا بخصم النقاط    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    إلقاء القبض على عصابة تمارس الدعارة بالشلف    رئيس شبيبة الساورة : إذا تعرضنا لحادث مرور أرواح اللاعبين في رقابكم    غرداية: ضبط سندات بقيمة مليون دولار صادرة من بنك ليبي    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    الدكتور دامارجي :ظهور فحص PCR إيجابي لا يعني أنك مُصاب بكورونا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    انشاء لجنة وزارية مختلطة بين الداخلية وقطاع الطاقات المتجددة قريبا    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا بالحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر    نادية بن يوسف تفقد والدها    الشلف: الإطاحة بشخص يحتال على المواطنين    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    وزارة التكوين المهني تدعو أزيد من 500 ألف متخرج إلى استلام شهاداتهم النهائية    زرقان: اخترت الجزائر عن قناعة على حساب فرنسا والمغرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    غضب واسع في فرنسا بعد قيام رجال شرطة بضرب مبرح لرجل من البشرة السوداء وماكرون يتدخل!    وزير الاتصال : "تغييرات عميقة" في قطاع الاعلام عبر ورشات    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    هبوب رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق    من تكون سندي.. يبحث عن الأمل من جديد    الرئيس البرازيلي يرفض أخد اللقاح ضد كوفيد19    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أوروبا تتحول إلى ترسانة من القيود ضد كورو نا
نشر في الشعب يوم 25 - 10 - 2020

فرضت دول عدة في أوروبا، أول أمس، قيودا جديدة على غرار دول كثيرة في هذه القارة، حيث أدى وباء كوفيد-19 إلى وفاة أكثر من عشرة آلاف شخص في ألمانيا، وأصاب أكثر من مليون في فرنسا، وفقا لموقع «الفرنسية».
تسببت ترسانة من القيود في مواجهات في نابولي الإيطالية بين الشرطة ومئات الشباب الذين احتجوا على حظر تجول فرض نهاية الأسبوع المنصرم على منطقة هذه المدينة، بسبب القلق على التبعات الاقتصادية لإجراء كهذا.
المنطقة الحمراء
ودقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر بقولها، «إن كثيرا من الدول» في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، تسجل ارتفاعا مطردا للإصابات بكوفيد-19، ونتيجة لذلك باتت المستشفيات وأقسام العناية المركزة قريبة من قدرتها الاستيعابية القصوى أو تجاوزتها على ما حذرت المنظمة.
ويتفاقم الوضع الوبائي في أوروبا الشرقية، وأمام الارتفاع الكبير في الإصابات، صنفت بولندا، أمس، كل أراضيها «منطقة حمراء» وهو إجراء كان يقتصر حتى الآن على المدن الكبرى ومحيطها.
وستقفل المطاعم والمدارس الابتدائية جزئيا، فيما سيواصل تلاميذ المدارس الثانوية وطلاب الجامعات التعلم عن بعد، كما منعت حفلات الزواج، وقلص عدد الأشخاص، الذين يحق لهم الوجود في المتاجر ووسائل النقل بشكل جذري.
وفي سلوفاكيا المجاورة، دخل حظر التجول الليلي حيز التنفيذ، أول أمس، ويستمر حتى الأول من شهر نوفمبر الداخل. وفي تشيكيا، حيث مستوى الإصابات والوفيات هو الأسوأ في أوروبا في الأسبوعين الأخيرين، فرض إغلاق جزئي حتى الثالث من شهر نوفمبر المقبل.
وبدأ إغلاق جزئي في سلوفينيا، التي أصيب وزير خارجيتها أنزيه لوجار بالفيروس، أول أمس. بينما فرض حظر تجول ليلي في أثينا وتيسالونيكي أكبر مدينتين في اليونان أول أمس، فيما بات وضع الكمامة إلزاميا في الداخل كما في الخارج.
وفي بقية أرجاء القارة الأوروبية، يثير الوضع القلق في فرنسا، خصوصا التي تجاوزت، الجمعة، عتبة المليون إصابة بكوفيد-19 منذ بدء الجائحة، ويستمر الوضع بالتدهور مع 42032 إصابة في الساعات 24 الأخيرة وهو مستوى قياسي جديد.
الموجة الأسوأ
وتخشى السلطات الصحية الآن موجة ثانية «أسوأ من الأولى»، مشيرة إلى أنها تدرس إجراءات عزل محلية. وأمام هذا الارتفاع، وسعت الحكومة حظر التجول الليلي، الذي بات يشمل منذ مساء الجمعة، 46 مليون شخص في باريس والمدن الرئيسة، أي ثلثي إجمالي عدد السكان، مدة ستة أسابيع.
في إيطاليا، أثار حظر التجول الذي فرض، الجمعة، الغضب والقلق في نابولي، ومع بداية فرضه عند الساعة 23:00 تجمع مئات الأشخاص وأضرموا النار في سلال نفايات وأطلقوا مقذوفات باتجاه شرطة مكافحة الشغب في وسط المدينة.
وإلى جانب نابولي، فرض حظر التجول في مناطق لاتيوم وروما ولومبارديا، التي تشمل ميلانو (شمال).
وفي إسبانيا، التي تجاوزت رسميا عتبة المليون إصابة، قال بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة، إن العدد الفعلي «يتجاوز الثلاثة ملايين».
وقبيل ذلك، أعلنت مناطق عدة، تشديد القيود داعية الحكومة المركزية إلى فرض حظر تجول ليلي.
وفي بلجيكا، قررت سلطات المقاطعات الخمس الناطقة بالفرنسية، الجمعة، تشديد الإجراءات المقررة على المستوى الفيدرالي.
وفي بريطانيا، التي تسجل أكبر عدد وفيات بين الدول الأوروبية مع أكثر من 44 ألف وفاة، أعادت ويلز فرض الإغلاق، يوم الجمعة الماضي، إلى غاية التاسع من شهر نوفمبر الداخل.
الجدير بالإشارة، فإن موجة من القلق والتخوف تشتد بسبب تفاقم التداعيات الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.