توقيف 12 عنصر دعم للجماعات الإرهابية و37 تاجر مخدرات    أعضاء مجلس الأمة يدقون ناقوس الخطر لانهيار القدرة الشرائية    لعمامرة لقناة سي.أن.أن: "لا نساند أي طرف في ليبيا سوى الشعب الليبي"    محكمة الدار البيضاء… إلتماس عقوبة 7 سنوات حبس ضد اللواء المتقاعد علي غديري    رفع السعر المرجعي للأسمدة الفلاحية ابتداء من 1 أكتوبر المقبل    مجمع "سونلغاز" يشرع في تنفيذ مخططه الاستراتيجي 2035    وزير المجاهدين يؤكد لدى افتتاحه ندوة حول معركة الجرف: الشباب مدعو إلى السير على نهج السلف لمواجهة تحديات العصر واستكمال المشوار    عبد الحميد عفرة: 865 منطقة مهددة بالفيضان في الجزائر    سكيكدة: حجز قرابة 06 آلاف من عقار "ليريكا" وتوقيف 3 أشخاص بالقل    تعليمات بمراقبة تجار الأدوات المدرسية والوقوف على ملاءمة اسعارها و القدرة الشرائية للمواطن    استئناف النشاطات الطبية تدريجيا بعد تطهير وتعقيم المصالح الاستشفائية    محرز يتصدر قائمة لاعبي الخضر الأكثر دخلا    خبراء هولنديون يشيدون ب زروقي    صحيفة كنغولية تتناول الجهود الجزائر في ترقية المبادلات التجارية مع البلدان الافريقية    رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني ل 03 أيام    خبراء البيئة يؤكدون: الغابات مصدر لتطوير صناعة الخشب الخشب وموردا اضافيا للطاقة    لعمامرة: الجزائر تساهم في الجهد الجماعي لحل نزاع سد النهضة    عودة المصابين تريح بلماضي قبل موقعتي النيجر    الأمير عبد القادر يعود هذا الأسبوع    أدونيس وحدّاد في ضيافة المركز الجزائري بباريس    أطراف تؤكد تفاوض الكوكي مع إدارة بلوزداد    لعمامرة: الجزائر كانت صبورة..    مدرب منتخب النيجر كافالي للنصر: الإنارة متوفّرة في الملعب ولست مسؤولا عن تنظيم المباراة !    أزيد من ربع مليون تلميذ التحقوا أمس بالمؤسسات التربوية بقسنطينة: أفواج ب 15 تلميذا في الابتدائي و23 في المتوسط و21 في الثانوي    سطيف: تدشين ثلاث ابتدائيات بالهضاب و تينار    أمطار رعدية غزيرة على 30 ولاية بداية من هذا التوقيت    وزيرة التضامن الوطني تؤكد: نعمل على إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية    فرنسا تستضيف إجتماعا دوليا عن ليبيا نوفمبر المقبل    عمار بلاني يستنكر "أكاذيب" و"تلاعب" السفير المغربي في جنيف    نباتات زيتية: انتاج 30 بالمائة من الحاجيات الوطنية محليا بغضون 2024    انتصار جديد للجزائر.. الشروع في إنجاز أنبوب الغاز الرابط مع نيجيريا    ليبيا… العودة إلى المربع الأول    حرب باردة صينية أميركية لا يمكن تجنبها    مستجدات أسعار النفط في الأسواق العالمية    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    "فاتورة استيراد الأدوية تقلصت ب500 مليون دولار خلال 2021"    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    انتشال جثة عالقة بين الصخور    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جبهة البوليساريو تواصل معركتها الاقتصادية
نشر في الشعب يوم 24 - 07 - 2021

جدّدت ممثلية جبهة البوليساريو في إسبانيا التأكيد على أن الشعب الصحراوي، من خلال ممثله الوحيد والشرعي، وفقًا للأحكام السابقة لمحكمة العدل الأوروبية، هو الذي يجب أن يقرّر وجهة موارده وإعطاء الموافقة على استغلالها.
جاء موقف البوليساريو في أعقاب اجتماع بين محاميي الجبهة أمام السلطات القضائية الأوروبية جيل دوڤير ومانويل دوڤير وممثلي القطاعات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والنقابية، بهدف تحليل ومعالجة التبعات السياسية والاقتصادية للأحكام المقبلة لمحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي بشأن الطعون المقدّمة من قبل جبهة البوليساريو، ضد الاتفاقيات التجارية بين الإتحاد الأوروبي والمملكة المغربية المطبقة بصورة غير شرعية على أراضي الصحراء الغربية المحتلة.
وفي هذا الصدد، حث المشاركون في الاجتماع الشركات الإسبانية والأوروبية على وقف نشاطها في أراضي الصحراء الغربية وبالتالي التوقف عن المساهمة في الاحتلال غير الشرعي للإقليم من قبل المغرب، مؤكدين أن عدم القيام بذلك هو انتهاك للمبادئ الأساسية للقانون الدولي ولأحد المبادئ الأساسية لحق تقرير المصير والاستقلال للشعب الصحراوي وسيادته على موارده الطبيعية.
أحكام العدل الأوروبية في سبتمبر
من جانب آخر، يضيف البيان، سلط محامون الضوء على التقدم الذي أحرزته جبهة البوليساريو في تحديد إستراتيجيات للاستجابة المشتركة للسيناريوهات المستقبلية المختلفة التي تعزّز التعاون بين الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ومختلف الوكلاء السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين في إسبانيا.
أما بخصوص الأحكام المقرّر صدورها من قبل محكمة العدل الأوروبية في سبتمبر، تقول هيئة الدفاع أنها ستمضي في نفس الاتجاه السابق، مما يعني أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين إسبانيا والمغرب ستتأثر وسيكون لذلك تبعات الى قطاعات مختلفة.
جدير بالذكر أن الاجتماع، شارك فيه إلى جانب محاميي جبهة البوليساريو، منسقين عن منظمات المزارعين والثروة الحيوانية ومؤسسة «موندبات»، حيث سُلط الضوء كذلك على انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني الناجمة عن الاتفاقيات المذكورة.
معركة اقتصادية
هذا وتخوض جبهة البوليساريو، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، منذ عدة سنوات «معركة اقتصادية»، من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات القانونية، خاصة أمام محكمة العدل الأوروبية، بهدف وقف «نهب الموارد الطبيعية» للصحراء الغربية المحتلة من قبل المغرب، كما تسعى إلى دفع الشركات الأوروبية التي تستثمر بطريقة غير شرعية في الإقليم إلى المغادرة.
وأصدرت محكمة العدل الأوروبية، في ديسمبر 2016، قرارا يقضي بأن اتفاقات الشراكة والتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، لا يمكن تطبيقها على الصحراء الغربية، مؤكدة على الوضع «المنفصل» و»المختلف» لهذا الإقليم المدرج على قائمة الأقاليم غير المستقلة للأمم المتحدة.
كما قضت ذات المحكمة في نهاية شهر فيفري 2018، بأن اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لا يمكن تطبيقه على الصحراء الغربية ومياهها المتاخمة.
برلمانيون بريطانيون يدينون
قدّم نواب في البرلمان البريطاني مسودّة تدين بشدة الاعتداءات على المدافعين عن حقوق الإنسان والطلاب الصحفيين والأكاديميين الذين ينتقدون الحكومة المغربية، خاصّة في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.
وشجب النواب 26 من مختلف الأحزاب السياسية في البرلمان الموقعين على المسودة، أعمال العنف الأخيرة التي تم ارتكابها في المدن الصحراوية المحتلة، في حق الناشطة سلطانة خيا وشقيقتها الواعرة خيا وأيضا بابوزيد لبيهي والسالك بابر وخالد بوفريوة.
كما تطرقت مسودة النواب البريطانيين، الى الوضع المقلق للمعتقل السياسي الصحراوي والصحفي محمد لمين هدي الذي تواصل السلطات المغربية احتجازه في حبس إنفرادي بمعزل عن العالم الخارجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.