كوفيد-19: تلقيح أزيد من 80 ألف من منتسبي قطاع التربية    الفريق شنقريحة يسدي تعليمات للارتقاء بالصحة العسكرية    ملوك ورؤساء يعزون الرئيس في رحيل بوتفليقة    عندما يغضب ميسي    البروفسور رشيد بلحاج: "لا يمكننا إصلاح المنظومة الصحية دون الإهتمام بالعنصر البشري "    "حرب باردة" جديدة تطل على العالم.. غوتيريش يحذر    أسرى فلسطين.. المُعذَّبون فوق الأرض    6 أحزاب سياسية تتخطى عقبة الاستمارات في أكثر من ألف بلدية    بلماضي يتحرك.. تغييرات جديدة في موعد لقاء الجزائر والنيجر    إنزاغي معجب به .. "محرز ممتع ويصنع الفارق في أي وقت "    رونالدو يحقق إنجازا تاريخيا ورقما فريدا    أمن ولاية الجزائر: توقيف جمعية أشرار كانت تنشط ضمن عصابة أحياء ببئر توتة    المتحف العمومي الوطني بمسيلة يفتح باب المشاركة في مسابقة "الأنشودة الوطنية"    تندوف: ثلاثة مجمعات مدرسية جديدة في الطور الإبتدائي    تأجيل محاكمة هدى فرعون بطلب من هيئة الدفاع    مواليد عام 2000 يسجلون مع فئة الرديف: الفاف تجري تغييرات على مواعيد انطلاق البطولات    فتح أكثر من 40 تعاونية للحبوب والبقول الجافة    باتنة: انتشال جثة سبعيني من سد كدية المدور بتيمقاد    أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع الدولار    الوزير الأول يعرض مخطط عمل الحكومة على نواب الغرفة العليا    قتلى وجرحى بإطلاق نار داخل جامعة بيرم الروسية    والي الطارف شدد على احترام جودة مشاريع صيانة الطرقات: تعليمات للاعتناء بالمرافق التربوية وتهيئتها    قطاع التكوين المهني: 5800 منصب و 4 تخصّصات جديدة    مطار كابل يفتح أبوابه أمام الرحلات الدولية لفترة محددة    ناسا تحذر..كويكب بحجم "بيغ بن" يتجه للأرض بسرعة جنونية    الجزائر تطرح مناقصة عالمية لاقتناء 50 ألف من القمح    انتقادات طالت الشركة بسبب أسعار التذاكر: الجوية الجزائرية تشكو من حملة تشويه    بن بوزيد يجدّد التزامه بدراسة الانشغالات والمطالب ويكشف: جلسات جهوية للصحة أواخر أكتوبر    الأرق قد يكون مقدمة لأمراض أخرى    الكيان الصهيوني يعتزم إنشاء مصانع أسلحة بالمغرب    في خطوة استفزازية للجزائر.. ماكرون يعتذر من الحركى!    الفنان الكوميدي "حزيم" يغادر غرفة العمليات وحالته مستقرة    أمطار رعدية غزيرة في 7 ولايات    إيداع 47 شخصا الحبس المؤقت بتهمة التورط في حرق الغابات    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة    «الإعلام بين الحرية والمسؤولية» موضوع الطبعة السابعة    أناد تقبل 146 ملف إضافي لتعويض ديون المؤسسات المتعثرة    رضا تير ونظيره الفرنسي يتفقان على اعطاء دفع جديد للعلاقات الاقتصادية    بنك الجزائر يكشف عن القطعة النقدية الجديدة التي تحمل صورة الشهيد علي لابوانت    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    أحزان الغرفة المظلمة    قراءة لديوان " ناصع كقلب" لنزيهة شلخي موسى    هاج مُوجي    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    سعر الدجاج المشوي «يشوي» الجيوب    لڤرع : «جدّدت لموسمين وأنوي الاعتزال في المولودية»    تعليمات باستئناف العمليات الجراحية بمستشفى «عبد القادر حساني»    والي تلمسان يكرّم الجمعيات الناشطة خلال الجائحة    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    مصنع "ريان أوكس" يدخل الخدمة ب100 ألف لتر يوميا    الأعرج يصدر ترجمة "الطاعون"    أريام كبوش سفير للسلام الدولي    العامري ودمق يقدّمان "وجوه مكمَّمة ولوحة حاسرة"    عبد الرحيم برياح ينضم إلى "آيك أثينا" اليونانيش    سليني على رأس لجنة الرياضيين    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فضيحة «بيغاسوس» دليل على أن لا أحد بمنأى عن الجرائم السيبرانية
نشر في الشعب يوم 04 - 08 - 2021

أكثر من ثمانين موقعا أجنبيا يشنون حملات تشويه ضد الجزائر
أكد وزير الاتصال، عمار بلحيمر، أمس الأول، أن فضيحة التجسس الصهيوني-المغربي»بيغاسوس»، دليل على أن «لا أحد بمنأى عن الجرائم السيبرانية»، مبرزا أن وزارته وضعت ضمن أولويات برنامجها العمل على الحد من هذه الجرائم.
قال بلحيمر، في حوار مع موقع «سيرما نيوز»، إن «فضيحة التجسس الصهيوني- المغربي بيغاسوس، دليل على أن لا أحد في منأى عن الجرائم السيبرانية التي تقترفها جهات وأشخاص لا أخلاق لهم»، مؤكدا أن «الجزائر وبحكم قراراتها السيادية ومواقفها المبدئية ولاعتبارات جيواستراتيجية، هي أكثر عرضة لهذه الهجمات وهو ما تكشفه باستمرار تقارير المختصين، على غرار شركة كاسبيرسكي.
وذكر أن الجزائر احتلت «المرتبة الأولى عربيا والرابعة عشرة (14) عالميا من حيث البلدان الأكثر تعرضا للهجمات الإلكترونية سنة 2018»، مؤكدا أن «أكثر من ثمانين موقعا أجنبيا يشنون حملات تشويه ضد الجزائر».
وأوضح أن «بلادنا تفطنت للتحديات التي يفرضها سوء استعمال المجال الإلكتروني»، من خلال «ضمان الأمن المعلوماتي المتعلق بحياة الأشخاص وسلامة أجهزة الدولة»، لاسيما من خلال «وضع محتوى وطني سيبراني والقوانين الملائمة واستحداث المؤسسات المختصة»، حيث تم إنشاء أول مركز للأمن السيبراني يسمح للعديد من المؤسسات والهيئات الاستفادة من خدماته لمواجهة الهجمات السيبريانية.
الاستجابة والاستباقية وجودة الأمن
وأبرز أن هذا المركز يعتمد في «تنظيم المركز العملياتي للأمن على ثلاثة جوانب محورية هي الاستجابة والاستباقية وجودة الأمن». مضيفا، أنه بالنظر إلى خطورة جرائم العالم الافتراضي، وضعت وزارته ضمن أولويات برنامج عملها المساهمة في العمل على الحد من الجرائم الإلكترونية.
ويرتكز هذا المسعى على التنظيم الذي أفضى إلى التأسيس لأول إطار قانوني، تمثل في صدور المرسوم التنفيذي الذي يحدد كيفيات ممارسة نشاط الإعلام عبر الإنترنت، بالإضافة إلى «تفعيل» هذا المرسوم الذي يشترط توطين المواقع الإلكترونية باسم النطاق (.dz).
وأضاف في هذا السياق، أن مصالح وزارته تولي «أهمية خاصة للنشاط التوعوي والتثقيفي»، من خلال اللقاءات العلمية المتخصصة وعملية الاتصال المنتظمة، مع التأكيد على خطورة الجرائم الإلكترونية على الأشخاص والمؤسسات والتعريف بالآليات المعتمدة للتصدي لهذه الجرائم. وأشار أيضا، إلى وجود «إجراءات ردعية» لمعاقبة المتسببين فيها، كما يتم «التصدي لسموم الصفحات المشبوهة» ببرنامج «متنوع يرتكز على تفعيل القوانين ذات الصلة والتحسيس المستمر بخطورتها، إلى جانب التعاون والتنسيق في إطار الاتفاقيات الثنائية والدولية للتصدي لهذه الجرائم العابرة للأوطان».
مسايرة التطور التكنولوجي
وشدد في نفس الإطار، على «إلزامية» مسايرة التطور التكنولوجي بإعداد بيئة «ملائمة وآليات كفيلة بالتعامل مع هذا التطور بشكل آمن وإيجابي»، مضيفا أن الجزائر أولت أهمية لهذا الجانب، ب»إقرار الميكانيزمات الجاري العمل بها، سواء على المستوى القطاعي أو في إطار التنسيق المؤسساتي والتعاون الدولي».
ولدى تطرقه إلى ملف الصحافة الالكترونية، كشف الوزير أنه تم «تجاوز الهدف المسطر» فيما يخص عدد المواقع الإلكترونية «المؤمَّنة والمحصّنة» بفضل «جهود وزارته وقطاعات أخرى سخرت كل الإمكانيات المادية والبشرية»، حيث تم خلال السداسي الأول 2021 «تسليم أكثر من (140) وصل إيداع تصريح بموقع إلكتروني قصد توطينها ماديا ومنطقيا بامتداد اسم النطاق (.dz) ومنحها شهادة تسجيل». مجددا التأكيد أن آليات الدعم والمرافقة التي ستستفيد منها، ستفصل فيها المعايير الخاصة بالإشهار الإلكتروني الذي سيحدده قانون الإشهار الذي يعد أبرز ورشات القطاع خلال 2021.
كما كشف الوزير أن ملف بطاقة الصحفي المحترف «سيعرف أمورا جديدة بإعادة النظر في القانون العضوي للإعلام»، تفاديا ل»هفوات سابقة» ومن أجل المساهمة في «ضمان بيئة العمل الصحافي المحترم تلتزم بشروط الموضوعية والمهنية واحترامها».
كما تعكف الوزارة -يضيف الوزير- على تحيين القانون العضوي للإعلام وقانون نشاط السمعي البصري، بما يتوافق مع أحكام الدستور الجديد والنظرة الاستشرافية للقطاع «تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، وللواقع الجديد في المشهد الإعلامي الوطني والدولي»، مؤكدا أنه من بين الأهداف الكبرى المتوخاة من هذه العملية «تعزيز حرية الصحافة وإيجاد التوازن المطلوب بين حرية الصحافة ومسؤولية ممارسيها في احترام حقوق الغير واستقرار المؤسسات» وكذا «تنظيم نشاط القنوات التلفزيونية الخاصة التي تخضع غالبيتها للقانون الأجنبي».
ترقية رسالة الإعلام العربي
وأبرز أن مصالحه ستنطلق في التكفل بملفي «الإشهار الذي يعرف فراغا قانونيا غير مبرر» وكذا «وكالات سبر الآراء التي تسير غالبا» -كما قال-»بشكل مناسباتي وغير مهني».
من جهة أخرى، أكد الوزير أن الجزائر «تحرص على تفعيل وترقية» رسالة الإعلام العربي في التعاطي مع الشؤون العربية والإفريقية، مذكرا أن البلاد ستحتضن مركز البرامج التلفزيونية والإذاعية لاتحاد إذاعات الدول العربية والاتحاد الإفريقي للبث الإذاعي والذي من شأنه «تحسين تبادل محتويات الإعلام السمعي البصري بين التلفزيونات والإذاعات العربية والإفريقية بل حتى مع وسائل الإعلام الأوروبية والآسيوية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.