الاتحاد الإفريقي يوفد بعثته للمصالحة إلى ليبيا    أولوية إخراج المرتزقة ثم توحيد الجيش    المجتمع الدولي يلتزم بدعم الانتخابات اللّيبية    استفتاء حول تقرير المصير أو حرب لا نهاية لها    اتفاق مغربي-صهيوني على اكتشاف البترول والغاز بالداخلة المحتلّة    الجزائر تحتضن الأربعاء الجمعية العامة ال 4 لآلية الإتحاد الإفريقي للتعاون الشرطي "أفريبول"    وزير العدل يستقبل رئيس جمعية المحامين لسلطنة عمان    بوڤرة يضبط برنامج التحضير ويطالب بوديتين    منتخب "الخيول" يرفض اللعب في تشاكر ويطالب الفيفا بتغيير الملعب    كشف مجاني لسرطان الثدي وإرشادات لتجنّب الإصابة    ضرورة تصنيف احتفالية المولد النبوي الشريف ببني عباس    الاحتفال بالمولد النبوي: تسجيل 31 حريقا وإسعاف شخصين بسبب استعمال المفرقعات بالعاصمة    «كابتن الزعتري» يحصد جائزة التحكيم في مهرجان جونة    تظاهرة ثقافية وازنة بدار الثقافة كاتب ياسين    35 مشاركا من 16 ولاية في ملتقى خنشلة الأدبي    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    الجزائري أيمن بن عروس يسجل هاتريك جديد..    بشهادة إيطالية.. بن ناصر يستعيد مكانته في ميلان    مالي.. مقتل إمرأة برصاص الجنود الفرنسيين شرق منطقة جوسي خلال مهمة إستطلاعية    "الجزائر تملك احتياطات طاقة غازية غير تقليدية تغطي 150 سنة من الاستهلاك والتصدير"    غلام الله يحذر من مخاطر "صهينة الإسلام"    الوزارة الأولى : رفع الحجر الجزئي عبر كامل التراب الوطني    سطيف: ولادة نمر بنغالي أندونيسي بحديقة الحيوانات    تخفيض يصل إلى 50 بالمائة على نفقات وضع أجهزة "سير غاز"    بلجود: الدولة عازمة على المضي في بناء دولة جديدة تتحقق فيها التنمية للجميع    صحفي فرنسي يكشف سبب تجميد ديلور لمشاركته مع الخضر    وزير الاتصال يشارك في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس    بالصور.. بلعابد يشرف على حفل تكريم الفائزين في التصفيات الوطنية النهائية من مبادرة " تحدّي القراءة العربي"    دعم رباعي للخضر قبل موقعة بوركينا فاسو    وزير الصحة يستمع لانشغالات الأطباء الخواص    وزارة الصناعة الصيدلانية: تحويل 37 دواء مستورد إلى الانتاج المحلي في المجالات ذات القيمة المضافة العالية    الكاف يتغنى بأرقام محرز    الرئيس تبون مدعو لزيارة مصر    استئناف الرحلات نحو كندا ورفعها نحو تونس     مركب الحديد والصلب "توسيالي" لوهران: الشروع في إنجاز مصنع إنتاج الحديد المصفح شهر نوفمبر القادم    شوارع مدينة عنابة تغرق في الأوساخ    منتجو شعبة الحليب يدعون إلى إيجاد حل لمسألة هامش الربح    تير يدعو إلى تطوير الثقافة البنكية والمالية بالجزائر    كرة القدم/ الرابطة الاولى (موسم 2021- 2022): خلافة شباب بلوزداد مفتوحة    وزير الصحة:إعادة فتح الفضاءات الرياضية..بشرط    بن بوزيد يحذر من موجة رابعة لفيروس كورونا    المشاركون يدعون وزارة الثقافة لإنشاء مرصد للأدب والثقافة المهاجرة    أين صوت المثقف العربي من فلسطين؟    تيزي وزو: 10 سنوات سجنا نافذة ضد المتهم بقتل جاره طعنا بسكين    توزيع أزيد من 3000 وحدة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر القادم بباتنة    قراءة في كتاب "الخائن والعدم".. شهادات تكشف النقاب عن خفايا وصول ماكرون للسلطة    الكاتبة سهام شريط تعرض عملها "جزء من التاريخ .. قصة زوجين"    ورقلة.. توقع انتاج 1.44 مليون قنطار من التمور    أنبوب "ميدغاز" الجزائري… رقصة الطير المذبوح لنظام المخزن    مالي.. الحكومة تكلف رسميا المجلس الإسلامي الأعلى بالتفاوض مع أياد أغ غالي و أمادو كوفا    هذه شروط السفر عبر الرحلات البحرية من الجزائر    اتفاق مغربي- إسرائيلي للتنقيب عن البترول والغاز في الداخلة المحتلة !    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    قبس من حياة النبي الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الألمان ينتخبون خليفة ميركل اليوم
نشر في الشعب يوم 25 - 09 - 2021

تنطلق الانتخابات الألمانية، اليوم الأحد، لاختيار مستشار جديد لألمانيا بعد انتهاء الولاية الرابعة للمستشارة أنغيلا ميركل والتي لقبت بالمرأة الحديدية وهو اللقب الذي أطلق لأوّل مرّة على رئيسة الوزراء البريطانية مارغريت تاتشر.
ويصوّت الناخبون في ألمانيا، في انتخابات أعضاء البرلمان «البوندستاغ»، في نظام انتخابي خاص، يظهر فيه جملة من التحالفات المعقدة التي تسيطر على المشهد السياسي في البلاد.
ولا يُتاح للألمان التصويت بشكل مباشر على انتخاب مستشار جديد للبلاد، ولكن يتم التصويت لاختيار أعضاء البرلمان، ومن ثم اختيار المستشار الألماني الجديد. ويصوّت الناخب الألماني مرّتين، في الأولى يختار ممثلا واحدا عن دائرته الانتخابية، وبعدها يصوّت على قائمة على المستوى الوطني، وهو الأكثر أهمية، فهو يحدد التوزيع النسبي لإجمالي عدد المقاعد في"البوندستاغ" بين مختلف الأحزاب التي حصلت على أكثر من 5% من الأصوات.
ويقدّم 47 حزباً 6211 مرشح، إما على قوائم أو بشكل فرادى فى الدوائر الانتخابية، بجميع أنحاء ألمانيا. وتحاول 6 أحزاب رئيسية، هي الحزبان التاريخيان الرئيسيان «حزب الاتحاد الديمقراطى المسيحي، والحزب الديمقراطي الاشتراكي»، وأنصار البيئة بحزب الخضر، والحركة الشعبوية اليمينية المتطرفة «البديل من أجل ألمانيا»، وليبراليي الحزب الديمقراطي الحر، وحزب اليسار الراديكالي «دى لينك»، السيطرة على نتائج الانتخابات.
وتخرج ميركل من السلطة وهي ما زالت تتمتع بشعبية كبيرة لدى الألمان بنسبة 65%. شعبية ميركل الكبيرة جعلتها حاضرة بقوة في الحملات الانتخابية للمرشحين الجدد لحكم ألمانيا.
واختار الحزب المسيحي الديمقراطي (حزب ميركل) مرشحه أرمين لاشيت لأن خطابه يحمل دائما رغبة في استمرارية سياسات ميركل. مرشحة حزب الخضر أنالينا بايربوك تقدم نفسها كسياسية حازمة وامرأة قوية أيضا تشبهاً بميركل، أما المرشح المتقدم في استطلاعات الرأي أولاف شولتز فقد ظهر فى دعاية طريفة للانتخابات وهو يقول: «أنا أيضا ممكن أن أكون المستشارة» بصيغة المؤنث في إشارة للسيدة الأولى للبلاد، مما يوضح أن كل المرشحين يريدون ربط أسمائهم بأول امرأة تحصل على منصب المستشار في تاريخ ألمانيا.
التحدّي الأبرز للانتخابات
يصوّت الناخبون في ألمانيا اليوم لاختيار أعضاء البرلمان أو ما يعرف بالبوندستاغ. وستتيح هذه الانتخابات تعيين خلف للزعيمة أنغيلا ميركل التي شغلت منصب المستشارة الألمانية لأربع ولايات متتالية.
من سيخلف ميركل؟
لن يصوّت الألمان مباشرة لانتخاب مستشار جديد، بل سيختارون النواب الذي سيشكلون البوندستاغ، ما يعادل إلى حد ما الانتخابات التشريعية في فرنسا على سبيل المثال. لكن خلافا لما هو معتاد، لا يعرف الألمان مسبقا عدد النواب الذين سيتم انتخابهم عقب هذا الاقتراع. نظريا يتألف البوندستاغ من 598 منتخبا، لكن منذ عام 2002 يزداد العدد، حيث سجل عام 2017 رقم قياسي ب709 منتخب. ومن المرجح أن يتجاوز هذا العام 800 أو ما يقارب الألف.
لمن يتم التصويت؟
لكل ناخب ألماني صوتان. الأول يكون لاختيار ممثل واحد عن دائرته الانتخابية عقب تصويت بالأغلبية. بهذه الطريقة يتم انتخاب 299 نائب لضمان حصولهم على مقاعد في البوندستاغ الجديد.
في نفس الوقت يصوت الناخبون مرة أخرى على قائمة على المستوى الوطني. وهذا التصويت هو الأكثر أهمية، فهو يحدد التوزيع النسبي لإجمالي عدد المقاعد في البوندستاغ بين مختلف الأحزاب التي حصلت على أكثر من 5 بالمئة من الأصوات.
هذه النتيجة النسبية تسمح بمعرفة عدد المنتخبين عن كل ولاية والذين يمكن "نظريا" لكل حزب إرسالهم إلى البوندستاغ، لكن يمكن لبعض الأحزاب الحصول على مقاعد نيابية أكثر مما أفرزت نتائج التصويت على القائمات الوطنية.
لماذا؟ لأنه وببساطة لديهم المزيد من المرشحين المنتخبين بفضل التصويت حسب الدوائر الانتخابية. فعلى سبيل المثال يمكن لأحد الأحزاب الفوز بثماني دوائر محلية لكن إثر التصويت على المستوى الوطني لا يتاح له سوى خمسة مقاعد، ثم في نهاية الأمر بإمكان هذا الحزب إرسال ثمانية منتخبين إلى البوندستاغ.
وضع غير مألوف لكنه وارد جدا في ألمانيا، خلال انتخابات 2017، في 13 ولاية من أصل 16، تمكنت أحزاب معينة -بشكل رئيسي الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي- من إرسال منتخبين كثر إلى البوندستاغ بفضل التصويت النسبي.
المترشحون؟
يقدم 47 حزبا 6211 مرشح، إما على قوائم أو بشكل فردي في الدوائر الانتخابية، في جميع أنحاء ألمانيا. الأحزاب الستة الرئيسية التي تأمل في تقاسم المقاعد في البوندستاغ هي: الحزبان التاريخيان الرئيسيان - حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي (يمين الوسط) والحزب الديمقراطي الاشتراكي (يسار الوسط) - وأنصار البيئة بحزب الخضر، والحركة الشعبوية اليمينية المتطرفة "البديل من أجل ألمانيا". وليبراليي الحزب الديمقراطي الحر وحزب اليسار الراديكالي "دي لينك".
بعض الأحزاب اقتصرت على الترشح في ولاية واحدة، مثل غاردينبارتي - حرفيا حزب البستانيين - الذي لديه مرشحان فقط في ولاية ساكسونيا-أنهالت أو حزب الحب الأوروبي الذي يركز على ولاية راينلاند-شمال ويستفاليا.
متى التعرف على خليفة ميركل؟
سيبدأ صدور النتائج الأولى اعتبارا من الساعة 6 مساء من اليوم الأحد 26 سبتمبر. وسيكون وقتها من الممكن معرفة الحزب المتقدم في الانتخابات. إثر الإعلان عن الأحزاب المتقدمة في النتائج، تبدأ جولة المفاوضات لمحاولة بناء تحالف يكون أساسا للحكومة الجديدة. هذا في حال لم يحصل حزب ما على الأغلبية المطلقة في نهاية الانتخابات وهو ما لم يحدث منذ عام 1961.
ويمكن لهذه المفاوضات أن تطول، فبعد انتخابات عام 2017 ، تطلب لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة أنجيلا ميركل 117 يوم لتشكيل الحكومة.
وتتفق الأحزاب المتحالفة على اسم المستشار الجديد الذي يمثل أخيرا بعد ذلك أمام البوندستاغ الذي سينتخبه رسميا. في الوقت الحالي، المرشحون الرئيسيون لهذا المنصب هم: أولاف شولتز عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وأرمين لاشيت بدعم من الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد المسيحي الاجتماعي، وأنالينا بربوك عن حزب الخضر، وكريستيان ليندنر الذي يرتدي ألوان ليبراليي الحزب الديمقراطي الحر. حزب البديل اليميني المتطرف يقدم من جهته ثنائي مؤلف من تينو تشروبالا وأليس وايدل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.