المجلس البلدي لقايس يصادق على استقالة المير    الجزائر-غينيا الاستوائية : الخضر أمام حتمية الفوز    « نجم الفريق ..."    محطة للمسافرين حلم يراود السكان    تسجيل أزيد من 11.900 مخالفة تجارية    الهيمنة في منظور أدب ما بعد الاستعمار    القوى السياسية تواصل مشاوراتها لتحديد موعد للانتخابات    «اليكتريسيتي دو فرانس» تخفض تقديراتها للإنتاج    نقص المواد الأولية يضعف الانتعاش    تنافس لتمثيل الجزائر في مونديال البرتغال    أكثر من 6 تريليونات دولار في 2021    انفصال مؤلم    القبض على المتورطين في الاحتيال على الطلبة    مظاهرة أمام البرلمان الأوروبي الأربعاء    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    خطري أدوه: على الأمم المتحدة أن تراجع أسباب فشل كل المساعي الماضية    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    دي يستورا يلتقي مسؤول أمانة التنظيم السياسي بجبهة البوليساريو خطري أدوه    العرض الأول للفيلم الوثائقي "بودي + آرت" للمخرجة فاطمة الزهراء زعموم    بحث دفع العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية بين البلدين    تمديد العمل بالبروتوكول الحالي للوقاية من تفشي فيروس كورونا ل 10 أيام    تعليمات بضرورة تجهيز جميع المصالح بالمستلزمات الطبية الناقصة    مولودية وهران تعود لنقطة الصفر    «عدل» توقع اتفاقية مع القرض الشعبي الجزائري لتمويل إنجاز 15 ألف سكن    توافق تام في وجهات النظر حول القضايا السياسية والشراكة الاقتصادية    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    الجماعات المحلية لا تتوفر على موظفين أكفاء ومؤهلين لمتابعة الملفات القضائية    استكشاف فرص الشراكة في قطاع الفلاحة    الأفلان" و "الأرندي" يتحالفان لضمان الأغلبية في مجلس الأمة    محمد بلوزداد.. الرجل الأكثر ذكاء والأقل كلاما    دي ميستورا يحلّ بمخيّمات اللاجئين الصحراويين    يجب مواجهة كل محاولة لسلب عاداتنا    الرئيس غويتا يفعّل خطة الرد على عقوبات "ايكواس"    11 وفاة... 505 إصابة جديدة وشفاء 316 مريض    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع إطارات الوزارة    محمد بلوزداد كان له فضل كبير في اندلاع ثورة التحرير    هل هي بداية نهاية كورونا؟    ضبط 07 متورطين وحجز مخدرات وأسلحة بيضاء    حمض الفيروليك لمحاربة الشيخوخة    قف... أماكن مخصصة للنساء فقط    شجار عنيف بين اللاعبين    أرشّح هذه المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا    خذوا العبرة من التاريخ...    فتح الإقامات الثلاث المغلقة في الدخول المقبل    وطنية مالك بن نبي لا تحتاج إلى وثائق وشهادات    علينا أن نعزز الشراكة السينمائية بين الجزائر وتونس    افتتاح الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة: معرض للصور يحاكي المسيرة الفنية للراحل "الشيخ عطاء الله"    الأحزاب في بلهنية السبات    تماطل في تقديم الخدمات... واقع مكرس    تحديد 31 مارس آخر أجل لإنهاء الأشغال    ظهور مشرّف للحكم بن براهم    70 % من المصابين ب «أوميكرون» لم يخضعوا للتلقيح «    179 حالة تتلقى العلاج بالأكسجين بمستشفى الدمرجي    تمنراست تحتضن حفل توزيع جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    هذه صفات عباد الرحمن..    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    فضائل ذهبية للحياء    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اعتداء المغرب عمل جبان ينمّ عن نزوات توسعية
نشر في الشعب يوم 05 - 11 - 2021

استنكرت تنظيمات طلابية، بشدة، الاعتداء الإجرامي السافر من طرف الاحتلال المغربي في حق ثلاث رعايا جزائريين.
قال عضو المكتب الوطني التنفيذي للرابطة الوطنية لطلبة الجزائريين أحمد زياني، في تصريح ل «الشعب»، إن استهداف نظام المخزن لرعايا جزائريين عزل، هو جريمة همجية تصنّف في خانة إرهاب الدولة، مشيرا إلى أنه فعل في غاية الخطورة ويظهر همجية وعدوانية نظام متهور وعمل خسيس من جار السوء الذي يعمل لجر المنطقة المغاربية في حرب بالوكالة، بعد أن ارتمى في أحضان الكيان الصهيوني.
وأوضح المتحدث، أن ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء، فعل جبان سيضاف إلى سلسلة التحرشات التي تأتي من نظام المخزن، لافتا إلى أن المغرب يريد جر نفسه إلى متاهة لا يستطيع الخروج منها، بعد الصفعة القوية التي تلقاها من الجزائر بتوقفها عن تزويده بالغاز وقطع العلاقات الدبلوماسية، وغلق المجال الجوي أمام الرباط فلم يحتمل حجم الخسائر التي لحقت به.
وأضاف المتحدث، أن الرابطة الوطنية للطلبة الجزائريين، قيادة ومناضلين عبر مختلف ربوع الوطن، تقف دوما إلى جانب مؤسسات الدولة لاتخاذ القرارات المناسبة على هذا الفعل الإجرامي من دولة يفترض أنها جارة، إلا أنها أثبتت مرة أخرى أنها رهينة سياسات طبق الأصل للكيان الصهيوني.
ونددت المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين على لسان أمينها الوطني «فارس بن جغلولي» بهذا الاعتداء السافل من نظام المخزن المغربي ضد مدنيين واستعماله العنف والقوة والخديعة في ذكرى عزيزة على الشعب الجزائري أول نوفمبر.
وأكد بن جغلولي، في إتصال هاتفي مع «الشعب»، أن التصرفات العدوانية لنظام المخزن بيّنت جسامة ما يضمره من حقد ضد الجزائر وشعبها، يراد منها جلب الفتنة وإشعال فتيل حرب في المنطقة لتحقيق مآرب ضيقة بإثارة صراعات تفتح المجال أمام انتهاك صارخ لقيم وشيم العلاقات الأخوية بين الشعبين.
واضاف محدثنا، أن تصرف المغرب من شأنه إيقاظ نار الفتنة في المنطقة. وأمام هذا الوضع الخطير، تؤكد المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين وقوفها الدائم إلى جانب مؤسسات الدولة الجزائرية.
من جهته، أدان الصوت الوطني للطلبة الجزائريين، بشدة، اغتيال ثلاثة مواطنين عزل من طرف قوات الاحتلال المغربي. واعتبر محمد سعدو المكلف بالتنظيم والإدارة، أن هذا العمل هو عمل إرهابي من طرف النظام المغربي وهو بمثابة إعلان حرب.
وقال سعدو ل»الشعب»، إن الصوت الوطني يدعو كافة شرائح المجتمع الى الوحدة ورص الصفوف من أجل اللحمة الوطنية لمواجهة كافة الاعتداءات التي تتعرض لها الجزائر.
في سياق متصل، كتبت المنظمة الوطنية لطلبة الأحرار في بيان لها، تسلمت «الشعب» نسخة منه، «الفعل الإجرامي تجاوز خطير لكل الأعراف والقيم ومبادئ حسن الجوار والأخوة بين الشعبين».
وذكر البيان، أن اختيار الفاتح من نوفمبر لاغتيال أبناء الوطن عمل مقصود ومحاولة من المغرب إنقاذ عرشه من الأزمات الذي يتخبط بها.
كما نوهت المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين بالبيان الصادر عن رئاسة الجمهورية، «الاغتيال الجبان لن يمر دون عقاب»، مؤكدة مساندتها المطلقة للقيادة الوطنية في أي تحرك تجده مناسبا واتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها حماية الشعب الجزائري وسيادته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.