إحتلال المغرب للصحراء الغربية "هو من أجل استغلال ثرواتها الطبيعية"    رياح قوية وأمواج عالية في السواحل    هذه آليات محاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    الجزائر والقاهرة تتفقان على تعزيز الشراكة بين الجامعات    الجزائريون يؤدّون صلاة الاستسقاء مجدداً    خيْبة أمل.. أين الخلل؟.. وماذا عن المستقبل؟    صحف عالمية تسلط الضوء على خيبة الجزائر    يوم تاريخي للدبلوماسية الجزائرية..    البيع المشروط للزيت والحليب متواصل بمستغانم    توزيع 50 وحدة سكنية "ألبيا" بصيغتها الجديدة بقديل    انخفاض نسبة البطالة من 14.46 إلى 7.41 بالمائة في 2021    الجزائريون مع المنتخب في السراء والضراء    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    صرح طبي بمعايير عالمية    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    خرق للتدابير الوقائية و تجاوزات بمستغانم    «الملقحون تظهر عليهم أعراض خفيفة و ينقلون الفيروس بدرجة أقل»    مدير التشغيل بالبرج : منحة البطالة ستمنح لمستحقيها بعد تطهير قائمة طلبات العمل    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    قتيل وجريحان في حادث مرور بغليزان    حبس 11 متهما في جريمة الاحتيال على 75 طالبا    إرساء قواعد مهنة حقيقية لصحافة محترفة    ضرورة تبادل التجارب والخبرات    قبل اجتماع اللجنة العليا المشتركة    لنرفع المعنويات والهمم    النكسة...    إهمال ولا مبالاة    بلاني يجدّد التأكيد على موقف الجزائر الثابت    وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي    نداءات أوروبية لوقف نهب خيرات الصحراويين    هذا جديد الضرائب على المهن غير التجارية    اسمعوا وعوا..    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب العميد غنام صبري مفتشا جهويا    خلايا يقظة لمواجهة "كورونا" في مرحلة الامتحانات    قافلة جراحية تجوب ولايات الوطن    ارتفاع عدد المصابين ب"كوفيد 19" في البليدة    جاهزية المستشفيات لوقف زحف "كورونا"    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    بلماضي .... مهما يكن يبقى وزيرا للسعادة    وفاة مسنين في ظروف غامضة    ... فخورون بإنجازاتكم    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاستدانة الخارجية تخنق اقتصاد المغرب الهشّ
نشر في الشعب يوم 26 - 11 - 2021

يواصل المغرب اللجوء إلى الاستدانة الخارجية للبحث عن مصادر لتمويل اقتصاده الهشّ رغم بلوغ ديون البلاد مستويات قياسية تجاوزت الحدود المعتمدة من طرف الهيئات الدولية.
صادق مجلس إدارة مجموعة البنك الإفريقي للتنمية، بأبيدجان قبل يومين، على قرض جديد للمغرب بقيمة 120 مليون يورو لتنفيذ برنامج دعم الشمول المالي وريادة الأعمال والمؤسسات الناشئة والصغيرة والمتوسطة.
وبهذا، يؤكد المغرب اعتماده المفرط على الاستدانة الخارجية في تمويل اقتصاده الهش رغم بلوغ ديونه مستويات «مقلقة»، حسب خبراء.
وفاقت قيمة الديون الخارجية المغربية 41 مليار دولار أي ما يفوق 35 بالمائة من إجمالي ناتجه المحلي الخام خلال 2021، في حين يتوقع أن تتجاوز قيمة الديون العمومية الداخلية للبلاد نسب قياسية تفوق 95 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي الخام في 2021 وهو ما يتجاوز الحدود المعتمدة من طرف الهيئات الدولية والإقليمية مثل الاتحاد الأوروبي «60 بالمائة».
وحذر العديد من الخبراء الاقتصاديون بالمغرب من تماديه في اللجوء إلى الاستدانة الخارجية وكذا اللجوء إلى الديون الداخلية للبحث عن مصادر تمويل الاقتصاد، مؤكدين أن البلد «تجاوز الخطوط الحمراء» في هذا المجال.
ويرى الخبراء كذلك أن ارتفاع الديون العمومية المغربية رهنت بالفعل قراراته الاقتصادية محذرين من أن ذلك سيؤدي بالمملكة إلى اعتماد سياسات تقشفية تمس مباشرة الشعب المغربي.
جبهة لمقاومة الفساد والاستبداد
جدّدت جماعة «العدل والإحسان بالمغرب»، دعوتها لكل الغيورين على مصير المغرب إلى الاصطفاف في جبهة واحدة لمقاومة الفساد والاستبداد، منددة بتوظيف الدولة المغربية لأدواتها القمعية لإخراس الأصوات المطالبة بحقها في العيش الكريم.
وعبّرت في هذا الإطار عن رفضها، «لأسلوب القمع والترهيب، الذي تنتهجه الدولة المغربية، في التعاطي مع الملفات الاجتماعية ومطالبها المشروعة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.