ربيقة: اعتزاز الجزائر بثورتها المجيدة ينعكس في التزامها بدعم كل القضايا العادلة    الذهب المستعمل المستورد يزيد عن 9ألاف دج للغرام بالسوق السوداء بعنابة    بلماضي يوافق على خوض لقاء ودي منتصف الشهر المقبل أمام منتخب مونديالي    الملاكمة الجزائرية إشراق شايب تلحق بمواطنتها ايمان خليف في النصف النهائي    ليبيا: تعليق الدراسة في طرابلس إثر اشتباكات مسلحة    جامعة اسطنبول تمنح الرئيس تبون درجة الدكتوراه الفخرية    أسعار النفط ترتفع إلى أعلى مستوى لها في نحو 7 أسابيع    المنشطات تحرم لاعبا من المنتخب السعودي من مونديال قطر    غلام الله يشارك في الدورة ال12 لمجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا والعالم الاسلامي"    حوادث المرور: وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    معرض الصناعة الصيدلانية "جزائر هالث كاير" 70مخبرا صيدلانيا بدكار    مالي : إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 ماي الجاري    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    مؤسسات ثقافية واعلامية عربية تستحدث جوائز باسم الراحلة "شيرين أبو عاقلة"    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    تعليمات لمتابعة المشاريع الثقافية على مستوى البلديات المستحدثة    "قارئ الفنجان" تتوج بجائزة أفضل عرض في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    الرئيس أردوغان: نقدر دور الجزائر في شمال القارة الافريقية ومنطقة الساحل    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    ميلة    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    أردوغان يخصّ الرئيس تبون باستقبال مميّز    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



يدا في يد لمواجهة مختلف التحديات عربيا وإفريقيا
نشر في الشعب يوم 27 - 01 - 2022

تصدرت زيارة العمل والأخوة التي قام بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الى جمهورية مصر العربية يومي 24 و25 جانفي، اهتمام الاعلام المصري الذي سلط الضوء على أهميتها وأهمية مخرجات المحادثات الثنائية بين الرئيسين تبون وعبد الفتاح السيسي، لتوحيد جهود مواجهة مختلف التحديات على الصعيدين العربي والافريقي، والعمل على الحفاظ على الأمن القومي العربي.
الأهرام الأسبوعية: رسائل عميقة وفاصلة وقاطعة
خصصت مجلة "الأهرام" الأسبوعية صدر صفحتها الأولى الى زيارة الرئيس تبون الى القاهرة تحت عنوان "قمة التوقيت المناسب"، مؤكدة أن رسائل القمة جاءت "عميقة وفاصلة وقاطعة، انطلاقا من ثوابت وطنية يحرص عليها البلدان".
وأبرزت في هذا الصدد، أن "تطابق وجهات النظر بين الجزائر ومصر في القضايا والملفات المركزية لا يحتاج الى دليل(...)، وأن مصر تعرف جيدا قيمة بلد المليون ونصف مليون شهيد، وأنها رقم مهم في معادلة الاستقرار الافريقي".
كما أبرزت أن "القمة" الجزائرية المصرية بالقاهرة، "حملت المزيد من التقارب والتعاون بين البلدين، خاصة وأن البعد الجيوسياسي يفرض تضافر الجهود، وهو ما أكدته هذه القمة التي تناول فيها الزعيمان الملفات الساخنة".
ونبهت الأسبوعية المصرية الى أن المباحثات بين رئيسي البلدين جاءت في"التوقيت المناسب"، بالنظر الى "الظروف التي تمر بها افريقيا والمنطقة العربية، كما هو عليه الحال بالنسبة الى القضية الليبية، التي تحتاج الى بذل المزيد من الجهد لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتزامن".
الأهرام اليومية: توافق حول قضية ليبيا
أما صحيفة "الاهرام" اليومية، فكتبت تحت عنوان "إرادة مصرية-جزائرية لتعزيز الصف العربي والإفريقي"، أن "الزعيمين تبون والسيسي حريصان على ضرورة تفعيل آليات العمل العربي لصون الأمن القومي العربي ومقدرات الدول العربية، والحفاظ على أمن واستقرار افريقيا، خاصة في ظل الظروف الخاصة التي تمر بها المنطقة في ظل التهديدات الخارجية".
ونبهت الاهرام "الى التوافق بين الجزائر ومصر حول القضية الليبية، وضرورة عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتزامن، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب دون استثناء، بما يحقق وحدة ليبيا وسيادتها واستقرارها".
اليوم السابع: توحيد الجهود لمواجهة المخاطر
من جهتها، أبرزت صحيفة اليوم السابع "أهمية زيارة الرئيس تبون الى القاهرة في مثل هذا الظرف الحساس الذي تمر به المنطقة العربية والافريقية، وضرورة توحيد الجهود بين البلدين، لمواجهة كل المخاطر".
العلاقات ستشهد "طفرة كبيرة"
وفي تصريح ل«واج"، اعتبر الكاتب الصحفي أيمن صقر، مدير تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، الزيارة التي قام بها الرئيس الجزائري الى مصر و«لقائه مع أخيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بداية لحقبة جديدة من العلاقات الأخوية بين البلدين، لمواجهة العديد من التحديات الموجودة على الساحتين العربية والإفريقية".
وقال إن "مصر والجزائر جارتان والعلاقات بينهما مهمة وفعالة، ومثلما حرص الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عقب توليه مقاليد الحكم في مصر على زيارة الجزائر عام 2014 في أولى زياراته الخارجية، حرص الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على زيارة مصر بعد توليه مقاليد الحكم في الجزائر، وهذا يؤكد ان الاستقرار في مصر والجزائر يعني الاستقرار في المنطقتين العربية والافريقية".
وأوضح ان "مصر حريصة على الأمن القومي العربي(...) من خلال مظلة الجامعة العربية، لذلك أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن ثقته في نجاح الجزائر الشقيقة في استضافة أشغال القمة العربية بالشكل الأمثل، باعتبار القمة محطة هامة لتوحيد الرؤى العربية إزاء مختلف القضايا وتعزيز أطر التعاون والتنسيق بين الدول العربية".
الزيارة تصدرت المشهد
ووقفت المحطات الاذاعية والقنوات التلفزيونية المصرية مطولا عند زيارة الرئيس تبون الى مصر، حيث نقلت الاستقبال الرسمي الذي خص به ضيف مصر بقصر الاتحادية الرئاسي، وكذا الندوة الصحفية المشتركة بين رئيسي البلدين، وتناولتها بالنقاش والتحليل مع اهل الاختصاص.
في هذا الاطار، نقلت القناة المصرية "CBC" عن مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير محمد عبد الحكم، قوله إن "العلاقات المصرية الجزائرية شهدت طفرة متميزة للغاية خلال 7 سنوات الماضية، لاسيما منذ زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للجزائر(...)".
وأضاف الدبلوماسي المصري، أن "زيارة الرئيس الجزائري للقاهرة، وضعت حجر الأساس نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والجزائر"، مشيرا الى أن "الاستثمارات المصرية في الجزائر تتبوأ المرتبة الأولى بين الدول العربية بحوالي 3.6 مليار دولار، مع تواجد 26 شركة مصرية تعمل بالجزائر في العديد من القطاعات".
وأردف يقول: "زيارة تبون للقاهرة مهمة للغاية بشأن آلية التشاور والتنسيق بين البلدين على كافة المستويات، وسوف تشهد العلاقات المصرية الجزائرية طفرة كبيرة خلال الفترة المقبلة"، مبرزا "التوافق في الرؤى بين الرئيسين حيال الأزمة الليبية، وتأكيدهما حول إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية لما يعطي للشعب الليبي حقوقه المشروعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.