ممثلو الشعبة الجزائرية في البرلمان الإفريقي يؤدون اليمين    إفتتاح اشغال الدورة الرابعة للجنة المتابعة التحضيرية للدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة الجزائرية-المصرية    وزارة العمل: تعديل أوقات العمل بسبب الحرارة في بعض ولايات الوطن    مؤسسات مصغرة: ضيافات يستقبل شباب من الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا    إسبانيا تفتح تحقيقاً في مقتل مهاجرين على سياج مليلية    وحدات من الجيش الصحراوي تستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاع الفرسية    تونس.. توجيه تهمة "الإرهاب" رسميا للغنوشي    الناتو: روسيا تشكل "تهديداً مباشراً" على أمن الحلف    كريكو تؤكد حرص الدولة على ترقية و أخلقة العمل الجمعوي وتحسين أداء المجتمع المدني    ربيقة يكشف: طبع 150 كتابا بثلاث لغات احتفالا بستينية الاستقلال    صناعة صيدلانية: تراجع فاتورة إستيراد الأنسولين ب 50 بالمائة سنة 2023    الحبس المؤقت لثلاثة متهمين والرقابة القضائية لآخرين في قضية نشر أخبار كاذبة على الفيسبوك    ألعاب المتوسطية /الكرة الطائرة: اقصاء المنتخب الجزائري على الرغم من الفوز على اليونان (3-0)    ألعاب متوسطية : مهدي بولوسة يتأهل الى الربع النهائي    في حصيلة منافسات اليوم الثاني من الألعاب المتوسطية    الهولندي دانغوما يهدد مكانة الجزائري سعيد بن رحمة في وست هام    سوق الانتقالات الصيفة للمحترفين    بلدية باتنة: 5 أسواق يومية لبيع الماشية    وزير التجارة خلال عرض قانون المناطق الحرة بمجلس الأمة: لن نكرّر تجربة بلارة وتسيير المناطق الحرة سيكون شفافا    المغرب يحاول لعب دور «الدركي» مقابل 50 مليون أورو: الأمم المتحدة تدعو إلى تحقيق مستقل في مذبحة الناظور    اعتماد التوأمة البيداغوجية بدءا من سبتمبر    الجزائر تتقوّى..    تجربة بلارة لن تتكرر والصفقات العمومية تمنح في إطار القانون    بعث الاحتياط العسكري للدفاع عن مصالح الأمة وصدّ التهديدات الخارجية    الرئيس تبون ملتزم بمرافقة الجالية الجزائرية    بناء جزائر جديدة عمادها التشاور والتواصل    استهداف صادرات ب50 مليون دولار في 2022    وفاة إحدى الضحيتين والعدالة تباشر التحقيق    ''البايلا" طبق اسباني أبدع فيه الجزائريون    سعداء بالتنظيم والمشاركة النوعية وننتظر أفضل النتائج    قبول ملفَّي زفزاف وسرار    سيد عزارة يعزز حصيلة الجزائر بذهبية خامسة    مدير السياحة بقسنطينة يكشف:    حفلات توديع العزوبية... عادة دخيلة لا معنى لها    مشاورات رئيس الجمهورية مع أطياف المجتمع،ديلمي:    فلسطين قضيتي وأدعو الشباب إلى تحقيق أحلامهم    مجدد المسرح بلمسة تراثية جزائرية    قضايا الفساد تعود للواجهة    بمدرسة القيادة والأركان الشهيد سي الحواس بتمنفوست    196 مؤسسة تنتج محليا الأدوية والمستلزمات الطبية    بلعابد يشارك في لقاء القمة التحضيرية حول تحول التربية بباريس    مقتل ممرضة بمستشفى بني مسوس بسلاح أبيض    بن زيان يستقبل رئيس ديوان أمير موناكو    رئيس الجمهورية وافق على المخطط الثاني للسرطان    «معركة المقطع» من ملاحم الأمير عبد القادر العسكرية    تخصيص 5 مليارات دولار لضمان الأمن الغذائي    مفهوم استراتيجي جديد للتحالف إلى غاية 2030    كورونا: 13 إصابة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة    كيف تُقبل على الله في العشرة من ذي الحجة؟    الألعاب المتوسطية: افتتاح الصالون الوطني لهواة جمع الطوابع والعملات النقدية بعين تموشنت    ألعاب متوسطية: رحلة عبر تاريخ المسكوكات لدول مشاركة في ألعاب البحر الأبيض المتوسط    الصحة العالمية: أكثر من 3 آلاف إصابة مؤكدة بجدري القردة    سهرات المهرجان الأوروبي للموسيقى تمتع الجمهور بوهران    حضور وفد من شباب الجالية المقيمة بفرنسا في هذه الفترة بالذات بالجزائر "مهم جدا"    عشر التنافس في الطاعات..    لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا    ولكن يؤاخذكم بما عقدتم الأيمان    الجزائر منبع العلم والعلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بشرى..
كلام آخر
نشر في الشعب يوم 15 - 05 - 2022

ما زالت البشائر باستعادة المرجعيّة الفقهيّة الجزائريّة تتوالى، ولقد كان إعلان وزير الشؤون الدّينية، عن سبعة مفتين سيتم تعيينهم على مستوى جامع الجزائر، يضاف إليهم مفت لكلّ ولاية، بشرى جديدة، وإنجازا يستحق التّنويه والإكبار؛ فهذا يؤكد أنّ الدّولة تسعى إلى التّخلص من فوضى الفتاوى التي أهلكت الناس، بجدّية وحزم، وأنّ الجزائريّ سيكون له متّسع في الحياة كي يتخلّص ممّا ابتلي به، طوال السّنوات العجاف، من تفرقة باسم الدّين، حرص على تأصيلها شذّاذ آفاق لا علاقة لهم بالفقه ولا بأصوله، ولا يعرفون شيئا عن آداب الفتوى ومخرجاتها.
ولقد أثلج صدورنا أن يعلن الوزير على أنّ اختيار المفتين سيخضع لمعايير محدّدة ومقاييس مضبوطة، تكفل توحيد الفتوى ضمن الأطر المرجعية الوطنية، تماما مثلما تكفل حماية الوطن من الانزلاقات الثّقافية والفكرية، خاصة في هذا العصر الرّقمي، الذي صار يتيح لأيّ كان بأن ينشر ما يشاء دون حسيب ولا رقيب، وليس عنّا ببعيد ما أثير على منصّات التّواصل الاجتماعي من هرج ومرج حول «زكاة الفطر»، فوقع كثيرون في الحرج، دون أن يجدوا المفتي الثّقة الثّبت الذي يخلّصهم من تضارب الآراء، ويثبّت الطمأنينة في قلوبهم..
إنّ المسجد، ظلّ على الدّوام، بالجزائر، مركزا للحياة، وظلّ يمثل الرّكن في الرّكين الذي يلجأ إليه كل من لديه حاجة، ففيه يعقد الزّواج وتفكّك إشكاليات الطّلاق، وتحلّ المشاكل العويصة، ولقد ظلّ صامدا رغما عن المهرولين الذين لا يعجبهم سوى المستورد من القراءات، وإن كان هؤلاء أحدثوا ضررا بالغا بالمجتمع؛ لهذا، نرى أنّ الوقت قد حان كي يتحقّق الخلاص منهم نهائيا، ويكون للفتوى مصدرها الواثق الموثوق، بعيدا عن ترّهات المنصّات الرّقمية التي تصطنع الأكاذيب، وتتأسّس على الخداع..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.