أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    المستهلك مابين مطرقة الكوفيد وسندان السوق    تدابير مستعجلة للحد من آثار شح المياه    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    120 حالة وفاة و9146 إصابة في صفوف الأطقم الطبية منذ بداية كورونا    ولاية ميشيغان تصدق على نتائج الانتخابات لصالح بايدن    ارتفاع أسعار النفط أكثر من 2%    سيطرة جزائرية على التشكيلة المثالية للدوري القطري    ڨالمة : حجز 2819 قرصا مهلوسا وتوقيف شابين    قذائف "البوليزاريو" تدفن معنويات جيش "المخزن".. مقتل ضابط إماراتي وإصابة آخر بعد هجمات للجيش الصحراوي    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    وزارة الإتصال تحضر مشروع قانون للإشهار    2400 قتيل و22 ألف جريح في 10 أشهر    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    "الفيفا" توقف "أحمد أحمد" 5 سنوات    حكم بإجراء تحقيق تكميلي في القضية    171 مليار دينار ديون.. وسونلغاز تتحرك لتحصيل مستحقاتها    وزير الصناعة يستقبل السفير الكندي بالجزائر    عودة عملية الشحن عبر خط وهران - أليكانت الأحد المقبل    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    «الحمراوة» جاهزون لمواجهة النصرية    عباس يقترب من ضبط معالم التشكيلة الاساسية    التدريس يومين في الأسبوع حضوريا وأربعة أيام عن بعد    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    الهزة الأرضية بولاية سكيكدة : غلق مؤقت لمتوسطة محمد صبوعة بالحروش    السعودية تفني خبر إجتماع ولي العهد بمسؤولين إسرائيليين    80 مسكن «ألبيا» بمعسكر غير موصولة بالشبكات    تعليق محاكمة ساركوزي مؤقتا في قضية "التنصت"    الجيش الصحراوي يواصل استهداف مواقع المحتل المغربي    مؤشرات أزمة جديدة بين تركيا وأوروبا    100 إصابة ب"كورونا"    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    21 حادث مرور خلال 48 ساعة    ضبط 5 كلغ كيف و9750 قرص مهلوس    غرس 4 آلاف شجيرة بسد الدويرة    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    إصلاحات وضمانات    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    رواية "هل تسمع في الجبال" للكاتبة ميسا باي باللغة الإيطالية قريبا    مليكة بن دودة تنصب زهير بللو أمينا عاما بالنيابة لوزارة الثّقافة والفنون    رحيل وزير الاتصال الأسبق    انطلاق الجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي الليبي    مرافقة الجيش الأبيض    نهاية "كورونا" خلال سنة    إغلاق مؤقت لسفارة بولندا    الاتحادية تضبط أجندة تحضيرات "الخضر"    اللاعبون يوقفون الإضراب    القضاء يأمر بتشريح جثة المتوفى داخل مقر للأمن الحضري    وهران : 40 مداخلة في الندوة الدولية حول "الأمير عبد القادر الجزائري" الخميس    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المصادقة على الاستراتيجية المشتركة للمياه لدول غرب البحر المتوسط

نسيب يرافع لتعبئة الجهود وجعلها هدفا حيويا لمواجهة تحدي توفير الماء للجميع
صادق، أمس، الوزراء المكلفون بالمياه لضفتي المتوسط، في أشغال المؤتمر الوزاري الأول للحوار 5 + 5 للماء، المنعقد بمبادرة ثنائية جزائرية - إسبانية، على استراتيجية المياه في غرب البحر المتوسط، حيث ترتكز المحاور الكبرى لهذه الاستراتيجية على تبادل المعلومات والتشاور وتحديد الاهتمامات المشتركة بهدف الخروج بمشاريع وتجسيدها في الواقع.
حظيت هذه المبادرة بترحيب رؤساء الدول والحكومات لدول 5 + 5 خلال القيمة الثانية ب «فاليتا» في أكتوبر 2012 وكذا من طرف وزراء الخارجية خلال مؤتمرهم العاشر المنعقد بنواكشوط في 16 أفريل 2013، ليتم الإعلان عن المبادرة خلال الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، ليطلق عليها رسميا خلال المنتدى الاقتصادي الأول للحوار 5 + 5 المنعقد ببرشلونة.
لتنعقد ثلاث ندوات على مستوى الخبراء بالتناوب بين الجزائر وإسبانيا، ما سمح بالتوصل إلى توافق في الآراء بشأن النهج المتبع بخصوص القضايا المتعلقة بالمياه في المنطقة ووضع الخطوط العريضة للتعاون المستقبلي في مجال الموارد المائية في غرب المتوسط.
ويهدف المؤتمر الوزاري الأول للمياه، إلى اعتماد استراتيجية للمياه لدول غرب البحر المتوسط والإعلان عن الحوار 5 + 5 للمياه، ما سيوفر ل10 دول غرب البحر الأبيض المتوسط، فضاءً للحوار والتشاور والتنسيق، خاصة وأنه بمثابة آلية للتعاون من أجل التنمية المستدامة للموارد المائية في المنطقة التي تتميز بندرة في الماء، يضاف إلى ذلك وضع معالم لمخطط عمل لتنفيذ هذه الاستراتيجية، حيث سترافقهم في هذا المجال منظمات دولية وجهوية.
في هذا الإطار قال وزير الموارد المائية حسين نسيب، لدى افتتاحه أشغال المؤتمر الوزاري الأول للحوار 5 + 5 للماء، إن قضية المياه تتطلب تعبئة جهود دول العالم وجعلها ضمن هدف حيوي لمواجهة تحدي توفير المياه والصرف الصحي للجميع، ناهيك عن تهديد التلوث، التصحر والتأثير الكبير للتغير المناخي على البيئة وعلى أنماط الحياة.
واستعرض الوزير تجربة الجزائر في مواجهة التغيرات المناخية، بالنظر لموقعها الجغرافي، من خلال إدراج مسألة المياه ضمن الأولويات الوطنية والشروع في الاستثمارات الكبرى، انطلاقا من القرار السياسي الذي ترجم إرادة رئيس الجمهورية في دعمها من خلال مشاريع خماسية لفائدة المواطنين من أجل التنمية الاقتصادية والزراعية واحترام التوازن البيئي، فتعززت البنية التحتية لبلادنا لتعبئة الثروة المائية مثل السدود والتحويلات الكبيرة لضمان المساواة الإقليمية في التزود بالماء بمحطات التحلية والتطهير لضمان استدامة الموارد. وسمحت هذه الإنجازات بتحقيق معدل اتصال فردي بنسبة 98 من المئة، وبتوسيع المساحات المروية إلى أن وصلت إلى 1.136 مليون هكتار والعمل على رفعها إلى (2) مليوني هكتار على المدى المتوسط، واحتواء خطر التلوث من خلال وجود 185 محطة وطنية لمعالجة المياه بسعة 1.1 مليار متر مكعب وإعادة استخدامها في الري. علما أن معدل الاتصال بشبكة الصرف الصحي وصل إلى 90 من المئة بهدف الوصول إلى عدم التصريف في البحر قبل الموعد النهائي الذي حددته اتفاقية برشلونة عام 2020. يضاف إلى ذلك، وضع برنامج يهدف لحماية المدن من الفيضانات المتكررة، مشيرا في هذا الإطار إلى برنامج تنمية الأودية ومكافحة التلوث وإعادة تهيئة الوظائف الهيدروليكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.