تخرج دفعات جديدة بمركز تدريب الحرس الجمهوري    انطلاق عملية تصميم وإعداد وطبع مواضيع امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا    تنصيب رئيس مجلس قضاء ميلة والنائب العام لدى ذات المجلس    الوزير الأول: نسبة تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية على المستوى المحلي لم تتجاوز 20 بالمئة    عدم تسجيل خسائر بشرية أو مادية    جراد: الجزائر نجحت في تسيير أزمة كورونا    حوادث المرور: وفاة 11 شخصا وإصابة 313 آخرين خلال الاسبوع المنصرم بالمناطق الحضرية    بولحية: "الأتليتيكو حرمني من الإلتحاق بالخضر"    البنك الوطني يطرح 9 منتجات للصيرفة الإسلامية    تخصيص 80 مليار دج لتمويل المخططات التنموية البلدية في 2020    وفاة شخصين غرقا بولايتي بجاية وسكيكدة    زطشي يورط السلطة..    قسنطينة: توقيف شخص محل أمر دولي بالقبض        عطار: صادرات الغاز ستتقلص إلى 30 مليار متر مكعب بدءا من 2030    تواصل أشغال الورشات في جلسات مغلقة باجتماع الحكومة بالولاة        غلق 13053 محلا تجاريا بالعاصمة منذ ماي الماضي    جبهة البوليساريو تدعو الأمم المتحدة إلى إيجاد حل عادل ونهائي للقضية الصحراوية    مؤسسة عمومية للخدمات المدرسية    العثور على صاروخ إسرائيلي لم ينفجر داخل مدرسة غرب مدينة غزة        صناعة صيدلانية: انتاج 50 مليون كمامة في 45 يوم    شقيق نادين نجيم يكشف حقيقة تشوه وجهها بعد إصابتها في إنفجار بيروت    حمداني: مساعي لإنتاج 30 بالمائة من حاجيات الجزائر من الزيت والسكر محليا بغضون 2024    "سيال" تعلن انقطاع التزود بالمياه الشروب عن 7 أحياء ببلدية القليعة بتيبازة    تشكيليون جزائريون يحصدون ستة جوائز في مسابقة "كتارا للرواية والفن التشكيلي" بقطر        أسعار النفط تنخفض    كورونا: المنحة الاستثنائية لمستخدمي الصحة "دفعت كليا تقريبا"    عشر سنوات على رحيل الأديب الطاهر وطار    المغرب تسجل حصيلة ثقيلة في الإصابات بكورونا    وزارة السكن: معاينة 3114 بناية متضررة من الهزتان الأرضيتان بميلة    الشعب سيستعيد حقوقه ولا رجعة للنظام السابق    بسبب التنقيب على النفط    فيما قدمت الحكومة اللبنانية استقالتها    عقب منشور مسيء للرسول محمد    تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة    تدمير ثلاث كازمات وحجز كميات ضخمة من المخدرات    قال إن التلاعب بصحة التلاميذ خط أحمر.. واجعوط:    خلال أزمة كورونا    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    عشر سنوات مرت على رحيل الأديب الطاهر وطار    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    مستقبل غامض ينتظر «الزرقاء»    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    تأهل أشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني إلى نصف النهائي    النادي يضم فلاحي ديبش وأغييب جوبا    عدم تحديد تاريخ الموسم الجديد يزعج تشيكوليني    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    الوكالة العقارية بقسنطينة تباشر استرجاع 65 قطعة أرض    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر الجديدة تحتاج إلى دستور يختلف كليةً عن سابقه
طالب بمراجعة قانوني الأحزاب والانتخابات.. "طلائع الحريات":
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 07 - 2020

أكد رئيس حزب طلائع الحريات بالنيابة، عبد القادر سعدي، الثلاثاء، أن الجزائر الجديدة تحتاج إلى دستور يختلف كلية عن سابقه، شريطة "انخراط جميع الجزائريين" في إثرائه.
وقال سعدي في ندوة صحفية بالجزائر العاصمة، خصصها لموقف حزبه من المشروع التمهيدي لتعديل الدستور، إن هذه الوثيقة "تحتاج إلى انخراط جميع الجزائريين حتى يشعروا بأن الدستور الجديد دستورهم، ويختلف كلية عن الدستور السابق الذي تضمن تسلطا وشمولية، وانفرادا بالقرار السياسي".
وأشار المتحدث إلى أن تعديل الدستور ينبغي أن تسبقه "مراجعة القانونين العضويين المتعلقين بالأحزاب السياسية والانتخابات، بغية درء النقائص المتواجدة لتخليصه من كل بؤر التزوير"، وكذا من أجل "وضع حواجز أمام تغلغل المال المشبوه في الفضاء السياسي".
وبخصوص السلطة القضائية، دعا رئيس الحزب إلى "الإصلاح الكلي" للقانون الأساسي للقضاء، و"دعم دور وصلاحيات المجلس الأعلى للقضاء الذي يجب أن يعود له واجب إعطاء معنى لاستقلال القضاء، بتكريس سلطته بدءا من شروط التوظيف والتكوين للقضاة ومتابعة وتسيير مسارهم المهني".
من جهة أخرى، طالب الحزب بضرورة "مراجعة القانون العضوي المتعلق بالسلطة المستقلة للانتخابات، لإعطائها كل الصلاحيات والوسائل لضمان الشفافية، وصحة ونزاهة الاقتراعات الانتخابية"، كما طالب أيضا "بحل المجلس الشعبي الوطني، وانتخاب مجلس جديد تمنح له سلطة التأسيس للدستور".
وبخصوص السلطة التنفيذية، اقترح الحزب "الاسترجاع الكلي لوظيفة رئيس الحكومة ولمجلس الحكومة، مع تقاسم عقلاني للاختصاصات داخل الجهاز التنفيذي، على أن تتشكل الحكومة وجوبا من الأغلبية البرلمانية، وجعلها مسؤولة أمام المجلس الشعبي الوطني".
وبشأن السلطة التشريعية، تضمنت مقترحات الحزب "تدعيم سلطات البرلمان في مجال المبادرة بالتشريع، وفي مجال مراقبة أعمال الجهاز التنفيذي، وكذا في ميدان تقييم السياسات العمومية والتحريات والتحقيقات".
وفي هذا الجانب، اقترح حزب طلائع الحريات "إلغاء مجلس الأمة، باعتبار أن الشروط التي كانت وراء إنشائه لم تعد قائمة"، لافتا إلى أن "الإبقاء عليه يعد عاملا للتعقيد المؤسساتي، إضافة إلى الصعوبات والأعباء الثقيلة على ميزانية الدولة، التي هي بحاجة إلى كل مورد".
كما كان للحزب ملاحظات حول ديباجة المشروع التمهيدي للدستور، حيث أشار – على سبيل المثا ل- إلى أن بيان أول نوفمبر باعتباره "مؤسس الأمة ومترجم لإرادة الشعب الجزائري في تأسيس دولة ديمقراطية في إطار المبادئ الإسلامية لم تتضمنه الديباجة".
وفي ذات الإطار، أكد أيضا بأن الديباجة "اختزلت الحراك الشعبي ل22 فبراير 2019 في مطالب من أجل تحولات اجتماعية عميقة، دون التطرق لمطالبه السياسية في التغيير الجذري للنظام، وإدانة كل مظاهر الفساد، والحاجة إلى قضاء مستقل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.