الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان‮ اللبناني‮ يعقد‮ جلسته‮ اليوم‮ لانتخاب‮ الرئيس
لقاءات‮ ماراطونية‮ في‮ بيروت‮ وسوريا‮ متفائلة‮
نشر في الشروق اليومي يوم 25 - 02 - 2008

أعربت سوريا على لسان مسؤول رفيع في وزارة الخارجية في تصريح له لوكالة رويترز للأنباء عن اعتقادها بإمكانية الوصول إلى حل للأزمة اللبنانية قبل القمة العربية وأنه يمكن أن يمثل لبنان برئيس توافقي.
وأشار ذات المسؤول الذي لم يكشف اسمه إلى أن بلاده حريصة على أن يكون تمثيل الوفود رفيع المستوى في القمة التي ستعقد يومي 29 و30 مارس في دمشق. كما أوضح نفس المتحدث أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيتوجه إلى دول الخليج ومنها السعودية لتسليم دعوات حضور القمة العربية. وسلمت سوريا حتى الآن إحدى عشرة دعوة إلى دول عربية من بينها‮ الجزائر‮ لحضور‮ القمة‮.‬‮ ومن جهة أخرى، واصل الأمين العام لجامعة الدول العربية أمس الاثنين لقاءاته مع السياسيين اللبنانيين بهدف الاتفاق على انتخاب رئيس الجمهورية اللبنانية قبل القمة العربية. وتسبق هذه اللقاءات جلسة البرلمان المقررة اليوم الثلاثاء لانتخاب رئيس للجمهورية. وأنهى موسى ليلة‮ الأحد‮ إلى‮ الاثنين‮ لقاء‮ رباعيا‮ مع‮ ممثلي‮ الأكثرية‮ النيابية‮ والمعارضة‮ دون‮ التوصل‮ إلى‮ اتفاق‮.‬وكان الأمين العام للجامعة العربية استهل لقاءاته في بيروت بخلوة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري "معارضة" استمرت زهاء ساعة. ثم اجتمع مع النائب الحريري وأمين الجميل "أكثرية"، توجه بعدها إلى السراي الحكومي، حيث التقى رئيس الوزراء فؤاد السنيورة في حضور الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط. وأكد موسى للصحافيين قبل لقائه السنيورة أن الاجتماعين مع كل من بري والحريري والجميل على انفراد "كانا مفيدين".. وأوضح مصدر في المعارضة لوكالة الأنباء الفرنسية أن "العقدة تتمحور حول اقتراح تقدمت به المعارضة وتم تفسيره خطأ من جانب الموالاة‮".‬وكان الجميل صرح أن المعارضة اقترحت في الاجتماع الرباعي الأخير ألا يكون للوزراء المحسوبين على رئيس الجمهورية في الحكومة المقبلة حق التصويت في القضايا المهمة التي تطرأ على مجلس الوزراء. وعلق المصدر في المعارضة أن "هذا التفسير خطأ وان ما اقترحته المعارضة هو أن يسعى رئيس الجمهورية في مرحلة أولى إلى التوفيق بين الطرفين في حال طرح ملف أساسي مثل سلاح المقاومة أو التوطين، من دون اللجوء إلى التصويت. أما إذا تعذر هذا التوافق، فيعمد حينها وزراء الرئيس إلى المشاركة في التصويت". وكان عون صرح لصحيفة "الأخبار" المعارضة الجمعة‮ انه‮ "‬إذا‮ كانت‮ المثالثة‮ مع‮ بعض‮ الضمانات‮ تؤمن‮ المشاركة،‮ فنحن‮ معها‮". وكان مصدر قريب من النائب سعد الحريري أكد في وقت سابق أن الأخير متمسك "بأي حل لتسوية الأزمة اللبنانية على قاعدة ما ورد في المبادرة العربية، أي عدم استئثار الأكثرية بالحقائب الوزارية أو بالقضايا الأساسية التي تحتاج إلى أصوات الثلثين في جلسات مجلس الوزراء وعدم حصول الأقلية على الثلث المعطل، أي 11 حقيبة وزارية" من أصل ثلاثين حقيبة. وتتزامن جهود عمرو موسى داخل لبنان مع لقاءات يجريها زعماء عرب بخصوص القمة العربية. وينتظر أن يتوجه الملك الأردني عبد الله الثاني غدا الأربعاء إلى السعودية لبحث موضوع القمة. علما أن الرئيس‮ المصري‮ حسني‮ مبارك‮ والعاهل‮ السعودي‮ الملك‮ عبد‮ الله‮ بن‮ عبد‮ العزيز‮ بحثا‮ الموضوع‮ في‮ قمة‮ جمعتهما‮ يوم‮ الأحد‮ بالرياض‮. وقد اعترف مسؤول سعودي لوكالة الأنباء الفرنسية بأن "هناك أزمة في العلاقات السعودية مع الحكومة السورية، ولبنان هو السبب الرئيسي في ذلك"، مضيفا أن "دمشق لم تشارك في الجهود، بما فيها المبادرة العربية، لانتخاب رئيس توافقي في لبنان".. وتأتي تحركات الثلاثي العربي "مصر والسعودية والأردن" في أعقاب جولة أوروبية وأمريكية قام بها وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل لبحث إمكانية ممارسة مزيد من الضغوط على دمشق كي تضغط بدورها على حلفائها في لبنان لانتخاب رئيس للبلاد. وقد دعت كل من السعودية ومصر علانية وبشكل متكرر سوريا كي تضغط‮ على‮ حلفائها‮ في‮ لبنان‮ لتسهيل‮ التوصل‮ إلى‮ حل‮ للأزمة‮ السياسية‮ في‮ لبنان‮ يرضي‮ فريق‮ الأغلبية‮ المدعومة‮ من‮ قبل‮ واشنطن‮ والرياض‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.