أشبال بلماضي في مُواجهة الإعلام هذا الأربعاء    بوشارب يلتقي أمناء المحافظات ونواب الأفلان غدا    الوادي : توقيف عصابة مختصة في سرقة المنازل وكهل حطم ممتلكات الغير    توقيف 9 تجار مخدرات بوهران وغليزان    سوداني يريد المشاركة في كأس إفريقيا    انخفاض في فاتورة استيراد المواد الغذائية جانفي الفارط    تعليق طيران طائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    نحو تحديد موعد أخر لإياب ربع نهائي الكأس: ممول جديد للسنافر والرابطة تريح لافان    أزمة جديدة في بيت "البابية" بسبب المستحقات: ودية اليوم أمام الكاب وثلث التعداد في العيادة !    قايد صالح يشرف على تنفيذ التمرين التكتيكي "النصر 2019" بالذخيرة الحية    قسنطينة: توقيف متهمين بحيازة وترويج المخدرات    تساقط الثلوج على المرتفعات الشرقية التي يفوق علوها 1000 متر ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    6 نقاط تفصل الشاطو عن البقاء: الابتعاد عن المنافسة أكبر هاجس قبل موعد الخروب    تنظيم معرض خاص للمنتجات الجزائرية قريبا بنيجيريا    مع “La Switch”… عودة الانترنت غير المحدودة    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    سكيكدة    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    بيلا حديد تبكي فلسطين: رأيت الحزن في عيون والدي    الاحتلال يواصل اعتقال المسنة رسمية مراعبة رغم أوضاعها الصحية الحرجة    المثقّف و الشارع    الأرندي "لا يدير ظهره للمطالب الشعبية"    الإبراهيمي يدعو للتعجيل بالحوار للخروج من حالة الانسداد    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    الرئيس بوتفليقة يقول إنه سيختم مسيرته بنقل سلس للسلطة إلى الجيل الجديد و يؤكد: البلاد مقبلة على تغيير نظام الحكم في الندوة الوطنية    أستاذ التّاريخ رمضان بورغدة ينفي من قسنطينة: لا دليل علمي أو تاريخي على وجود بنود سرية في اتفاقيات إيفيان    وزير الخارجية الروسي يؤكد:    لافروف: ما يحدث في الجزائر ليس ربيع عربي والشعب سيتغلب عليه    الأطباء بالزّي الأبيض في الشوارع دعما للحراك الشعبي السلمي    فتح تحقيق بشأن الحصبة برج بوعريريج    22 ألف تذكرة مُخصصة لمواجهة “الجزائر – غامبيا” وهذه هي أسعارها    هذا هو سبب إبعاد بن طالب من الفريق الأول    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    في‮ ‬الملتقى التشكيلي‮ ‬العربي‮ ‬الثالث بالدوحة    الإعتداء في‮ ‬مدينة أوتريخت    أبو جرة لا‮ ‬يمثل حمس‮ ‬    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    بمطار هواري‮ ‬بومدين الدولي    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    أواخر جوان المقبل    بعد قضية المعاق الذي‮ ‬رفض الشهادة الممنوحة له    نظم بمكتبة المطالعة بتيسمسيلت‮ ‬    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    فريدريش دورينمات ..مسرح السخرية الهادفة    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    .. مملكة بن بونيا    القبض على سارقي المواشي    60 مكتتبا يدخلون شققهم اليوم    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    المُعمٍّرون    المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    نعال مريحة وتخفيضات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان‮ اللبناني‮ يعقد‮ جلسته‮ اليوم‮ لانتخاب‮ الرئيس
لقاءات‮ ماراطونية‮ في‮ بيروت‮ وسوريا‮ متفائلة‮
نشر في الشروق اليومي يوم 25 - 02 - 2008

أعربت سوريا على لسان مسؤول رفيع في وزارة الخارجية في تصريح له لوكالة رويترز للأنباء عن اعتقادها بإمكانية الوصول إلى حل للأزمة اللبنانية قبل القمة العربية وأنه يمكن أن يمثل لبنان برئيس توافقي.
وأشار ذات المسؤول الذي لم يكشف اسمه إلى أن بلاده حريصة على أن يكون تمثيل الوفود رفيع المستوى في القمة التي ستعقد يومي 29 و30 مارس في دمشق. كما أوضح نفس المتحدث أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيتوجه إلى دول الخليج ومنها السعودية لتسليم دعوات حضور القمة العربية. وسلمت سوريا حتى الآن إحدى عشرة دعوة إلى دول عربية من بينها‮ الجزائر‮ لحضور‮ القمة‮.‬‮ ومن جهة أخرى، واصل الأمين العام لجامعة الدول العربية أمس الاثنين لقاءاته مع السياسيين اللبنانيين بهدف الاتفاق على انتخاب رئيس الجمهورية اللبنانية قبل القمة العربية. وتسبق هذه اللقاءات جلسة البرلمان المقررة اليوم الثلاثاء لانتخاب رئيس للجمهورية. وأنهى موسى ليلة‮ الأحد‮ إلى‮ الاثنين‮ لقاء‮ رباعيا‮ مع‮ ممثلي‮ الأكثرية‮ النيابية‮ والمعارضة‮ دون‮ التوصل‮ إلى‮ اتفاق‮.‬وكان الأمين العام للجامعة العربية استهل لقاءاته في بيروت بخلوة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري "معارضة" استمرت زهاء ساعة. ثم اجتمع مع النائب الحريري وأمين الجميل "أكثرية"، توجه بعدها إلى السراي الحكومي، حيث التقى رئيس الوزراء فؤاد السنيورة في حضور الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط. وأكد موسى للصحافيين قبل لقائه السنيورة أن الاجتماعين مع كل من بري والحريري والجميل على انفراد "كانا مفيدين".. وأوضح مصدر في المعارضة لوكالة الأنباء الفرنسية أن "العقدة تتمحور حول اقتراح تقدمت به المعارضة وتم تفسيره خطأ من جانب الموالاة‮".‬وكان الجميل صرح أن المعارضة اقترحت في الاجتماع الرباعي الأخير ألا يكون للوزراء المحسوبين على رئيس الجمهورية في الحكومة المقبلة حق التصويت في القضايا المهمة التي تطرأ على مجلس الوزراء. وعلق المصدر في المعارضة أن "هذا التفسير خطأ وان ما اقترحته المعارضة هو أن يسعى رئيس الجمهورية في مرحلة أولى إلى التوفيق بين الطرفين في حال طرح ملف أساسي مثل سلاح المقاومة أو التوطين، من دون اللجوء إلى التصويت. أما إذا تعذر هذا التوافق، فيعمد حينها وزراء الرئيس إلى المشاركة في التصويت". وكان عون صرح لصحيفة "الأخبار" المعارضة الجمعة‮ انه‮ "‬إذا‮ كانت‮ المثالثة‮ مع‮ بعض‮ الضمانات‮ تؤمن‮ المشاركة،‮ فنحن‮ معها‮". وكان مصدر قريب من النائب سعد الحريري أكد في وقت سابق أن الأخير متمسك "بأي حل لتسوية الأزمة اللبنانية على قاعدة ما ورد في المبادرة العربية، أي عدم استئثار الأكثرية بالحقائب الوزارية أو بالقضايا الأساسية التي تحتاج إلى أصوات الثلثين في جلسات مجلس الوزراء وعدم حصول الأقلية على الثلث المعطل، أي 11 حقيبة وزارية" من أصل ثلاثين حقيبة. وتتزامن جهود عمرو موسى داخل لبنان مع لقاءات يجريها زعماء عرب بخصوص القمة العربية. وينتظر أن يتوجه الملك الأردني عبد الله الثاني غدا الأربعاء إلى السعودية لبحث موضوع القمة. علما أن الرئيس‮ المصري‮ حسني‮ مبارك‮ والعاهل‮ السعودي‮ الملك‮ عبد‮ الله‮ بن‮ عبد‮ العزيز‮ بحثا‮ الموضوع‮ في‮ قمة‮ جمعتهما‮ يوم‮ الأحد‮ بالرياض‮. وقد اعترف مسؤول سعودي لوكالة الأنباء الفرنسية بأن "هناك أزمة في العلاقات السعودية مع الحكومة السورية، ولبنان هو السبب الرئيسي في ذلك"، مضيفا أن "دمشق لم تشارك في الجهود، بما فيها المبادرة العربية، لانتخاب رئيس توافقي في لبنان".. وتأتي تحركات الثلاثي العربي "مصر والسعودية والأردن" في أعقاب جولة أوروبية وأمريكية قام بها وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل لبحث إمكانية ممارسة مزيد من الضغوط على دمشق كي تضغط بدورها على حلفائها في لبنان لانتخاب رئيس للبلاد. وقد دعت كل من السعودية ومصر علانية وبشكل متكرر سوريا كي تضغط‮ على‮ حلفائها‮ في‮ لبنان‮ لتسهيل‮ التوصل‮ إلى‮ حل‮ للأزمة‮ السياسية‮ في‮ لبنان‮ يرضي‮ فريق‮ الأغلبية‮ المدعومة‮ من‮ قبل‮ واشنطن‮ والرياض‮.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.