غوغل تحظر "هواوي" من استخدام خدماتها وتحديثات "أندرويد"    “ماركا” الإسبانية: “فيغولي يُعيد ذكريات الكابتن ماجد” !    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    «تعويض عن الأضرار التي مسّت المركبات في الاحتجاجات وأعمال الشغب»    حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    موقع مصري شهير.. محرز يجب أن نسرد عنه الأشعار !!    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    منذ بداية الشهر الجاري    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    سيشرف على رمايات المراقبة    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    100 أورو ب 21600 دينار    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    حريق يأتي على هكتارين من محصول القمح بجديوية    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    تبادل الاتهامات بين إدارتي الفريقين    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة لبنان تُلقي بظلالها على القمة العربية
نحو تأجيل آخر لجلسة الانتخابات الرئاسية اللبنانية
نشر في المساء يوم 09 - 03 - 2008

من المنتظر أن يضطر رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري يوم غد الثلاثاء إلى تأجيل جلسة التصويت لانتخاب رئيس جديد للبلاد إلى موعد آخر بسبب استمرار حالة الاحتقان السياسي بين فرقاء الأزمة اللبنانية·
وسيكون هذا التأجيل السادس عشر من نوعه منذ انتهاء عهدة الرئيس السابق إيميل لحود في 24 نوفمبر الماضي حيث لم يتمكن البرلمان اللبناني من تجاوز عقبة الانتخابات الرئاسية التي أدخلت لبنان في حالة فراغ سياسي غير مسبوق·
وتقاطعت تأكيدات العديد من النواب عن مختلف الكتل السياسية، إرجاء جلسة التصويت لانتخاب رئيس للبلاد بسبب الخلافات القائمة بين قوى الأغلبية الحاكمة وقوى المعارضة الموالية لسوريا حول تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية لا سيما بعد فشل الجهود العربية بقيادة الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في إيجاد أرضية توافقية بين طرفي الأزمة تنهي حالة الاحتقان السياسي القائمة منذ أزيد من عام·
وكان الأمين العام للجامعة العربية زار بيروت في العديد من المرات في محاولة لرأب الصدع ولم شمل البيت اللبناني حيث عرض على مختلف القوى السياسية في بيروت خطة عربية لاحتواء الأزمة اللبنانية لكنه فشل في تمرير مبادرته التي اعتبرتها المعارضة غير واضحة المعالم وتحتاج إلى مزيد من الشرح رغم أن فريق الأكثرية رحب بها وأكد أنها تحمل الحل المناسب للازمة·
وتضمنت المبادرة ضرورة الإسراع في انتخاب قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان رئيسا جديدا للبلاد بعد أن حظي بالتوافق من قبل الطرفين ثم التوجه نحو تشكيل حكومة وحدة وطنية وصياغة قانون انتخابات جديد·لكن المبادرة العربية بقيت مجرد حبر على ورق وأكثر من ذلك فإن طرفي الأزمة اللبنانية سارعا كالعادة إلى تبادل التهم وتحميل كل فريق مسؤولية فشل وساطة الأمين العام العربي على الفريق الآخر·
مشهد ميز الساحة السياسية اللبنانية منذ اندلاع الأزمة في لبنان شهر نوفمبر 2006 بعد إقدام المعارضة بزعامة حزب الله على سحب وزرائها من حكومة فؤاد السنيورة، احتجاجا على رفض هذه الأخيرة الاستجابة إلى مطالبها ومن ضمنها الحصول على الثلث الضامن أو المعطل لأي قرار لا تراه مناسبا للمصلحة اللبنانية·
وألقت الأزمة اللبنانية بظلالها على استعدادات القمة العربية المقرر عقدها بالعاصمة السورية دمشق نهاية الشهر الجاري بعد أن اتهمت عواصم عربية سوريا بالعمل على تعطيل مسار الانتخابات الرئاسية في لبنان وهو الاتهام الذي رفضته دمشق وأكدت عقد القمة في موعدها المحدد·
ولكن دول خليجية وفي مقدمتها العربية السعودية هددت بمقاطعة القمة العربية المقبلة وربطت مشاركتها بحضور لبنان أشغال القمة مما جعل لمسألة التمثيل والمشاركة بعدا ذا أهمية بالغة في حظوظ نجاح قمة دمشق أو فشلها·
وهو ما يفسر الضغوط المتزايدة للدفع بالبرلمان اللبناني لعقد جلسة التصويت لانتخاب رئيس جديد للبنان قبل موعد قمة دمشق على خلفية أن تمثيل هذا البلد طرح إشكالا كبيرا في ظل الاختلافات التي لاتزال تطبع العلاقة بين فرقاء الأزمة اللبنانية·ولكن مصادر لبنانية رجحت مشاركة رئيس الحكومة فؤاد السنيورة كممثل للبنان الذي سيتصدر ملفه جدول أعمال القمة، في حين أكدت مصادر أخرى احتمال تمثيل قائد الجيش ميشال سليمان بلاده في القمة من منطلق أنه الشخصية الوحيدة التي حُظيت بالتوافق من قبل قوى الأغلبية والمعارضة لتولي منصب الرئيس·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.